أمراض الأعصاب

علاج الاعتلال العصبي الطرفي وما هي أسباب الاعتلال العصبي

الاعتلال العصبي

ظاهرة غير طبيعية من التهاب وغيره، قد تصيب الجهاز العصبي الطرفي؛ وهي تلك الأعصاب التي تنقل السيلان العصبي من الجهاز العصبي المركزي -الدماغ والحبل الشوكي– إلى سائر أجزاء الجسم، وكما يشمل الأعصاب الحسية، والتي بدورها تنقل الإشارات العصبية من الجسم إلى الجهاز العصبي المركزي، والتي نفهمها على شكل إحساس بالألم أو الحرارة أو الضغط وغيرها.

وعليه فإنّ فهمنا لوجود أعصاب طرفية متعددة، بتعدد الأعضاء التي تستقبل هذه الأعصاب، يعني أنّ أعراض الاعتلال العصبي تختلف باختلاف الشيء المسبب، وتختلف أيضًا باختلاف طبيعة العصب المصاب، وعليه فإنّ طريقة العلاج والتعامل مع هذا المرض يختلف باختلاف الشخص، تبعًا لاختلاف ما هو مصاب!

حقائق عن الاعتلال العصبي الطرفي

وهناك بعض الحقائق التي يتوجّب فهمها قبل البدء بالتفاصيل:

  • الاعتلال العصبي الطرفي هي مشكلة شائعة الانتشار عند الكثير من الناس، خصوصًا ممن يعانون أمراضًا مزمنة كالسكري مثلًا.
  • قد يشمل هذا المرض الأعصاب الحسية، والحركية، وحتى اللاإرادية. (انظر مقال ما هي أعراض التهاب الأعصاب ومتى يجب أن ألجأ للطبيب للمزيد من التفاصيل).
  • قد يصاب عصب واحد فقد كما الحال في التهاب العصب السابع ( انظر مقال التهاب العصب السابع ما هي أسبابه وكيف يمكننا علاج التهاب العصب السابع) أو مجموعة من الأعصاب كما هو الحال لدى مرضى السكري.

أسباب الاعتلال العصبي الطرفي

هناك عدة أسباب تقع خلف الإصابة بالاعتلال الأعصاب منها:

  • أمراض جهازية وتشمل، مرض السكري وأمراض الكلى وكسل الغدة الدرقية بالإضافة لنقص فيتامين “ب”.
  • الإصابة المباشرة للعصب المغذي كمتلازمة النفق الرسغي.
  • شرب الكحول أو التعرض للمواد السامة كالزئبق والمبيدات الحشرية.
  • الأمراض المناعية كمرض الذئبة والروماتيزم.
  • الالتهاب الفيروسي.
  • بعض الأدوية كبعض الأدوية المستخدمة في علاج التشنجات.

أعراض الاعتلال الطرفي

هناك بعض الأعراض التي قد تصاحب الاعتلال العصبي والتي تختلف باختلاف العصب المصاب ومن هذه الأعراض:

  • خذلان ونمنة في اليدين والرجلين.
  • الشعور بألم حاد كأنه وخز إبر.
  • ضعف في العضلات خاصة عضلات الأطراف.
  • مشاكل في العملية الجنسية.
  • الإصابة بانخفاض في ضغط الدم.
  • إسهال دائم.
  • تعرق شديد.
  • مشاكل في الهضم.

علاج الاعتلال العصبي الطرفي

ترتكز طرق علاج الاعتلال العصبي الطرفي على ثلاث نقاط أساسية، وتشمل:

  1. علاج السبب الرئيس وراء الاعتلال العصبي.
  2. إزالة الأعراض وخصوصًا الألم.
  3. منع المضاعفات المستقبلية وتدمير بنية العصب.
  • علاج الاعتلال العصبي باستخدام الأدوية

استخدام مسكنات الألم

وهنا بعض الأدوية المستخدمة في علاج عرض الألم الناتج عن الاعتلال العصبي، والتي يجب الإشارة أنّ هذه الأدوية لا تستخدم إلّا بوصفٍ طبيّ، وتعتمد على الجرعات المحددة من قبل الطبيب، وكذلك المدة الزمنية لاستخدامها، وتشمل هذه الأدوية:

  • بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الصرع؛ مثل الكاربمزبين “carbamazepine”.
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب؛ مثل: الأمتربتلين، فينلفكسين venlafaxine.
  • بعض المسكنات ك الترامادول وغيرها.

كما وهنالك بعض الأدوية التي تستخدم للآلام كمسكنات التروفين وغيرها، وأيضًا بعض الكريمات التي تحتوي على المواد المسكنة؛ طبيعة ونوع العلاج المستخدم يحدده الطبيب تبعًا للحالة الصحية لدى المريض ونوعية الاعتلال لديه.

قد يرفض بعض المرضى تناول هذه الأدوية بحجة أنها للصرع أو الاكتئاب، مع أنّ هذه الأدوية صالحة الاستخدام لعلاج آلام الاعتلال العصبيّ علميًا، ويتم استخدامها تبعًا للوصفات الطبية في كل دول العالم!

استخدام أدوية أخرى غير مسكنات الألم

قد يتم اللجوء لبعض الأدوية الأخرى لعلاج التهاب الأعصاب الموجود فمثلا:

  1. يتم استخدام مضادات الفيروسات والكورتزون في علاج التهاب العصب السابع.
  2. في حال التهاب الحزام الناري يتم استخدام كريمات مضادة للفيروسات وبعض المسكنات.
  • علاج الاعتلال العصبي الطرفي غير الدوائي

قد اللجوء لبعض الخيارات غير الدوائية كالعلاج الطبيعي الي قد يستخدم مثلا في حالات متلازمة النفق الرسغي.

في بعض المرضى يتم اللجوء للعلاج باستخدام التحفيز الكهربائي عبر الجلد، خاصة في الأشخاص الذين يرغبون بالبقاء بعيدا عن المسكنات.

ينصح كذلك مرضى الاعتلال العصبي بعدة نشاطات أخرى قد تعمل على إراحة وتقليل من الأعراض المصاحبة لهم مثل:

  1. ممارسة اليوغا.
  2. عمل مساج للجسم.
  3. الابتعاد عن التدخين وعن شرب الكحول.
  4. اللجوء للعلاج بالوخز بالإبر وهي إحدى طرق العلاج الصيني التقليدي.
  5. ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  6. ارتداء أحذية مناسبة للقدم.

وخلاصة القول، أنّ الاعتلال العصبي، بما في ذلك التهاب الأعصاب، تختلف طرق التعامل معها، وطبيعة الأدوية التي نصفها، تبعًا لنوعية العصب المصاب، وأعراض الاعتلال العصبي لدى المريض.

المصادر

  • Boulton, A. J., Vileikyte, L., Ragnarson-Tennvall, G., & Apelqvist, J. (2005). The global burden of diabetic foot disease. The Lancet, 366(9498), 1719-1724.‏
  • Smith, E. M. L., Pang, H., Cirrincione, C., Fleishman, S., Paskett, E. D., Ahles, T., … & Gilman, P. B. (2013). Effect of duloxetine on pain, function, and quality of life among patients with chemotherapy-induced painful peripheral neuropathy: a randomized clinical trial. Jama, 309(13), 1359-1367.‏
  • American Diabetes Association Neuropathy, Available at: https://www.diabetes.org/diabetes/complications/neuropathy (Accessed: 22 Nov. 2019).
السابق
دوالي الساقين ما هي أسباب الإصابة بها وما هي طرق علاجها
التالي
علاج الأرق ما هي الخيارات المتاحة وما هي أسباب الإصابة بالأرق

اترك تعليقاً