أمراض الجهاز الهضمي

علاج الإمساك..ما هي أشهر الطرق التي يتم بها علاج الإمساك

علاج الإمساك

يعاني حوالي 4 ملايين شخص في الولايات المتحدة من الإمساك المتكرر، ويعتبر الأكثر شيوعاً من ناحية الشكوى، حيث يزور 2.5 مليون شخص الطبيب سنويًا. فسوف نركز في هذا المقال على طرق علاج الإمساك.

ما هو الإمساك

يعتبر الشخص مصاباً بالإمساك في حال وجود أي من التالي:

  1. إذا كان معدل التَغَوُّط أقل من ثلاث مرات أسبوعياً.
  2. إذا كان البراز قاسياً في قوامه.
  3. إذا كان هناك صعوبة في تمرير البراز، بحيث يكون مصاحب له ألم أو ضغط شديد.
  4. الشعور بأن التغوط غير كامل.

أسباب الإمساك

يعتبر الإمساك عرض وليس مرض، ولا بد من معرفة السبب قبل الشروع في علاج الإمساك، ومن أشهر أسبابه:

  • اتباع نظام غذائي غير متوازن

ويشمل هذا الأمر:

  1. عدم تناول كمية كافية من الفواكه والخضروات والحبوب مما يجعل البراز صعباً في المرور.
  2. التغير في النظام الغذائي، فمثلاً السفر يمكن أن يؤدي الى الإمساك.
  3. قلة أو عدم ممارسة الرياضة بالإضافة إلى سوء التغذية.
  4. قلة شرب الماء.
  • الأدوية (Medication)

يمكن أن تسبب الكثير من الأدوية الإمساك، لذلك يجب أن يعلم طبيبك الأدوية التي تتناولها، ومن هذه الأدوية:

  1. تلك التي تحتوي على الكالسيوم والحديد تسبب الإمساك.
  2. بعض الأدوية النفسية وأدوية الضغط مثل دواء الفيراباميل (Verapamil).
  3. بعض المسكنات كالأيبوبروفين (Ibuprofen).
  • متلازمة القولون المتهيج (Irritable bowel syndrome)

للاطلاع أكثر على متلازمة القولون المتهيج وعلاجها تابع مقالنا من هنا.

  •  أسباب أخرى

  1. تغيير في عادة إفراغ الأَمْعاء (Poor bowel habits): وهذا يعني عدم الذهاب عندما يكون لديك الرغبة في التَغَوُّط.
  2. ضعف قاع الحوض (Pelvic floor dysfunction): مما يؤدي إلى عدم ارتخاء عضلات الحوض يعيق مرور البراز، وتشكل هذه المشكلة السبب عند 40% من الذين يعانون من إمساك مزمن.

للاطلاع على الأسباب الأخرى المؤدية لحدوث الإمساك تابع القراءة من هنا.

التشخيص

سيعتمد الطبيب في تشخيص سبب الإمساك على تاريخك المرضي بالإضافة للفحص السريري وقد يقوم بطلب بعض الفحوصات مثل:

  • الأشعة السينية للبطن.
  • حقنة الباريوم (barium enema).
  • تَنْظيرُ القَولون (Colonoscopy).
  • دراسة النقل القولوني (Colorectal transit study): يتم فيه تقييم تحرك الغذاء خلال القولون، حيث يبتلع المريض كبسولات تحتوي على علامات صغيرة مرئية على الأشعة السينية وتتم مراقبة حركة العلامات خلال القولون بأشعة سينية في البطن تؤخذ عدة مرات بعد ثلاثة إلى سبعة أيام من ابتلاع الكبسولة.

متى ألجأ إلى الطبيب؟

الكثير منا يعاني في فترة حياته من الإمساك، ولكن متى يتطلب الذهاب للطبيب؟

  1. إذا كانت الأعراض سيئة للغاية ومعيقة للحياة اليومية أو إذا استمرت لأكثر من ثلاثة أسابيع.
  2. إذا كان لديك آلام في المعدة خاصة عند التَغَوُّط.
  3. إذا كان البراز طري في قوامه.
  4. إذا كان هناك دم في البراز (أو على ورق التواليت) بشكل مستمر أو في كثير من الأحيان.
  5. إذا كنت مصاب بفقر الدم.
  6. فقدان في الوزن من غير محاولة في التخسيس، مع أعراض أخرى كالتعب والحرارة والتعرق الليلي.

علاج الإمساك

يختلف علاج الإمساك من مريض لأخر وهذا يعتمد على العوامل التالية:

  1. عمر المريض وصحته بشكل عام وهل لديه أي مشاكل صحية أخرى.
  2. مدى قدرة تحمل المرض للأدوية والإجراءات الأخرى.
  3. رأي المريض وتفضيله.

خيارات علاج الإمساك

هناك عدة خيارات يمكن استخدامها في علاج الإمساك منها:

  • تعديل النظام الغذائي
  1. إن اتباع نظام غذائي يحتوي على 20 إلى 35 جرامًا من الألياف يوميًا يساعد في تكوين براز ضخم ناعم.
  2. تناول الفواكه والخضروات وحبوب النخالة يساعد في إضافة الألياف إلى البراز.
  3. الحد من بعض الأطعمة كالآيس كريم والجبن واللحوم والأطعمة المصنعة التي تحتوي على كمية قليلة أو معدومة من ألياف.
  4. شرب كميات كافية من الماء.
  • الملينات(Laxative): في حال لم يستجب المريض للتغيير في النظام الغذائي قد يلجأ الطبيب لوصف بعض الأدوية الملينة. من الأدوية التي تساعد:
  1. الألياف الغذائية (bulk-forming laxatives): وهي الأكثر أماناً، ولكن يجب تناول كميات كافية من السوائل مع هذه الأدوية لمنع حدوث انسداد معوي.
  2. المليِّنات المنبِّهة (Stimulants): تعمل على زيادة حركة الأمعاء ومن أشهرها، بيساكوديل(bisacodyl)، بيكوسلفات الصوديوم (picosulfate Na)، السنا (senna).
  3. المليِّنات الملحيَّة والتناضُحيَّة (Osmotics): تسحب الماء الى القولون الى مكان وجود البراز وتساهم في تسهيل حركته من أشهرها اللاكتولوز (lactulose).
  4. مطريات البراز (Stool softeners): كالبارافين السَّائل ودوكوسات الصوديوم (docusate sodium).
  • الابتعاد عن الأدوية التي تسبب الإمساك.
  • تدريب عضلات الحوض (Biofeedback) حيث يساعد ذلك في المساهمة في استرخاء عضلات الحوض أثناء التغوط وخروج البراز بسهولة، ويستخدم هذا الخيار في حالة الإمساك المزمن والتي يعتبر ضعف عضلات الحوض من أشهر أسبابه.
  • العلاج الجراحي: ويتم فيها استئصال القولون بالكامل مع وصل اللَّفائِفِيّ (ileum) مع المستقيم (Rectum)، ويعتبر هذا الخيار الأخير بعد فشل الطرق الأخرى.

مضاعفات الإمساك

في حال عدم علاج الإمساك في الوقت المناسب قد يسبب عدد من المضاعفات أشهرها:

  1. البواسير (hemorrhoids).
  2. الشق الشرجي (Anal fissure).
  3. هبوط المستقيم (Rectal Prolapse).
  4. انحشار البراز (fecal impaction).

المصادر

  1. Johns Hopkins Medicine (2020) Constipation, Available at: https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/constipation (Accessed: 2nd January 2020).
  2. Ananya Mandal (2020) Drugs that Cause Constipation, Available at: https://www.news-medical.net/health/Drugs-that-Cause-Constipation.aspx (Accessed: 20 Jun 2019).
السابق
أعراض تسمم الحمل وعوامل الخطر للإصابة به
التالي
الإمساك عند الرضع وبعض وسائل علاج الإمساك عند الرضع

اترك تعليقاً