جراحة المخ والأعصاب

علاج آلام الظهر وما هي أسباب الإصابة بآلام الظهر

ألم أسفل الظهر

بالتأكيد قد شعرت من قبل بآلام في الظهر نتيجة لعمل شا وطويل، ولكن هل سئلت نفسك من قبل عن علاج آلام الظهر، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

تعتبر آلام الظهر السبب الثاني الأكثر شيوعًا في زيارة الناس لأطبائهم، حيث يقدر الخبراء أن ما يصل إلى 80٪ من الأشخاص عانوا من مشكلة في الظهر في وقت ما في حياتهم.

أسباب آلام الظهر

هناك العديد من الأسباب وراء حدوث ألم الظهر ومن هذه الأسباب:

  • التواء في عضلات العمود الفقري: والتي قد تنتج عن رفع شيء بطريقة خاطئة أو رفع وزن ثقيل جدا، أو حتى مع القيام بحركة بشكل مفاجئ مما قد يؤدي لتشنج أو شد في العضلات أو تمزق في الأربطة وربما الإصابة بكسور في العمود الفقري.
  • تمزق الأقراص التي تقع بين فقرات العمود الفقري: كل فقرة في العمود الفقري مبطنة من الأقراص، إذا تمزق القرص سيكون هناك المزيد من الضغط على العصب، مما يؤدي إلى آلام الظهر.
  • الأقراص المنتفخة: يمكن أن يؤدي قرص المنتفخ إلى زيادة الضغط على العصب مثل عرق النسا، ينتج عن ضغط على العصب فيؤدي إلى الإصابة بألم ينتقل عبر الأرداف وأسفل الجزء الخلفي من الساق.
  • التهاب المفاصل: يمكن أن تسبب التهاب المفاصل في تضيق العمود الفقري وبالتالي زيادة الضغط على الأعصاب فيشعر المريض بألم أسفل الظهر.
  • انحناء العمود الفقري بشكل غير طبيعي:  مثل الجنف.
  • هشاشة العظام: تصبح فقرات العمود الفقري، هشة ومسامية، مما يجعل كسور الانضغاط أكثر احتمالا.
  •  متلازمة ذنب الفرس “Cauda equina” وتنتج عن تضيق في جذور الأعصاب التي تنشأ من الطرف السفلي مما تظهر على شكل ألم في أسفل الظهر والأرداف مع تنميل في الأطراف.
  • سرطان العمود الفقري: قد يضغط ورم في العمود الفقري على العصب، مما يؤدي إلى آلام الظهر.
  • عدوى العمود الفقري: قد تكون هناك حمى، منطقة دافئة في الظهر بسبب إصابة في العمود الفقري.

أسباب ليس لها علاقة بالعمود الفقري

  • مشاكل الكلى: حصى الكلى أو عدوى الكلى يمكن أن تسبب آلام في الظهر.
  • وضعية الجسم خلال القيام بالأنشطة اليومية المختلفة مثل الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة والجلوس بشكل خاطئ أو النوم بشكل خاطئ
  • اضطرابات النوم: الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النوم هم أكثر عرضة لتجربة آلام الظهر، مقارنة مع الآخرين.
  • الهِرْبِسٌ النُطاقِيّ: العدوى التي يمكن أن تؤثر على الأعصاب المغذية لعضلات الظهر.
  • الإصابة بالتهاب الحوض أو المثانة أو التهابات الكلى قد يؤدي أيضًا إلى ألم في الظهر.

تشخيص سبب آلام الظهر

عادة ما يكون الطبيب قادرًا على التشخيص بناء على التاريخ المرضي والفحص السريري، ولكن قد يحتاج لبعض الفحوصات مثل:

  • أشعة سينية “x-ray” للظهر: حيث يمكن أن تظهر علامات الالتهاب أو الكسر في العمود الفقري.
  • تصوير رنين مغناطيسي للعمود الفقري.
  • مسح العظام: الكشف عن أورام العظام أو كسور ضغط الناجمة عن هشاشة العظام.
  • تخطيط كهربائي للعضلة EMG: ويستخدم لقياس مدى استجابة العضلات.

علاج آلام الظهر

إذا لم تخفف العلاجات المنزلية من آلامك، فسيتم علاج آلام الظهر من خلال الأدوية أو العلاج الطبيعي أو الجراحة.

  • العلاج الدوائي

آلام الظهر التي لا تستجيب بشكل جيد لمسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية قد تتطلب وصف بعض الأدوية مثل:

  1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية كالتروفين.
  2. تناول أقراص الكوديين أو الهيدروكودون، وهما من المخدرات، لفترات قصيرة.
  3. مرخيات العضلات.
  4. مضادات الاكتئاب حيث يمكن استخدامها لتخفيف بعض أنواع ألم الظهر.
  5. حقن الكورتيزون: حيث تحقن في منطقة فوق الجافية والتي تستخدم لتسكين الألم لبضعة أشهر.
  6. البوتوكس: حيث تعمل على تقليل الألم من خلال شل العضلات وتستخدم لفترة 3 إلى 4 أشهر.
  • العلاج الطبيعي والعلاج البديل

قد يساعد تطبيق تخفيف الحرارة والجليد والكهرباء -وكذلك بعض تقنيات تحرر العضلات على عضلات الظهر والأنسجة الرخوة – على تخفيف الألم. مع تحسن الألم، قد يقدم المعالج الفيزيائي بعض التمارين لتقوية عضلات الظهر والبطن. سيتم كذلك تشجيع المريض على ممارسة التقنيات بانتظام، حتى بعد انقضاء الألم، لمنع تكرارها ومن هذه التمارين:

  1. تمارين الجر: تستخدم البكرات والأوزان لتمدد الظهر، حيث يؤدي ذلك إلى عودة القرص الفقري إلى موضعه، مما يؤدي إلى تخفيف الألم.
  2. العلاج السلوكي المعرفي (CBT): يمكن أن يساعد العلاج المعرفي السلوكي في علاج آلام الظهر المزمنة من خلال تشجيع طرق التفكير الجديدة. قد تشمل تقنيات الاسترخاء وطرق للحفاظ على موقف إيجابي. لقد وجدت الدراسات أن المرضى الذين يعانون من العلاج المعرفي السلوكي يميلون إلى أن يصبحوا أكثر نشاطًا وممارسة التمارين الرياضية، مما يؤدي إلى انخفاض مخاطر تكرار الإصابة به.
  3. العلاجات التكميلية يمكن استخدام العلاجات التكميلية إلى جانب العلاجات التقليدية أو بمفردها. قد يساعد العلاج بتقويم العمود الفقري، والياغو، وضغط الإصبع، والوخز بالإبر في تخفيف آلام الظهر، وكذلك تشجيع المريض على الشعور بالاسترخاء.
  4. تحفيز العصب الكهربائي عبر الجلد (TENS) ويستخدم في آلام الظهر المزمنة، حيث توفر نبضات كهربائية صغيرة في الجسم من خلال أقطاب كهربائية موضوعة على الجلد.
لا يستخدم هذا النوع إذا كان شخص: حامل، أو لديه تاريخ من الصرع، أو لديه جهاز تنظيم ضربات القلب، أو أمراض القلب.
  • العلاج الجراحي

جراحة آلام الظهر نادرة جدا، ويتم اللجوء إليها إذا كان المريض يعاني من فتق كبير في القرص، خاصةً إذا كان هناك ألم مستمر وضغط عصبي يمكن أن يؤدي إلى ضعف العضلات.

تشمل الأمثلة على العمليات الجراحية:

  1. الانصهار: يتم ضم فقرتين معًا، مع إدخال ترقيع العظام بينهما. يتم تقسيم الفقرات مع لوحات معدنية أو براغي. هناك خطر أكبر بكثير لالتهاب المفاصل في التطور لاحقا في الفقرات المجاورة.
  2. وضع قرص اصطناعي: يتم إدخال القرص الاصطناعي بين فقرتين.
  3. استئصال القرص: يمكن إزالة جزء من القرص إذا كان مزعجًا أو مضغوطًا على العصب.
  4. إزالة جزئي للفقرة: قد تتم إزالة جزء صغير من الفقرة إذا كان معسر الحبل الشوكي أو الأعصاب.

المصادر

  • James McIntosh (2017) What is causing this pain in my back?, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/172943.php (Accessed: 17 Oct. 2019).
  • Cleveland Clinic (2016) Back Pain Basics: Management and Treatment, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9516-back-pain-basics/management-and-treatment (Accessed: 17 Oct. 2019).
السابق
ما هي أعراض التهاب الأذن الوسطى وما هو علاج التهاب الأذن الوسطى
التالي
الصداع المستمر وما هي أنواعه، ومتى يجب أن أزور الطبيب

اترك تعليقاً