أمراض الأعصاب

شلل الوجه النصفي: ماهيته، وأسبابه، وأعراضه وطرق علاج شلل الوجه النصفي

حقائق سريعة حول شلل الوجه النصفي

  • سمي شلل الوجه العصبي بشلل بيل تيمنًا باسم الجراح السير تشارلز بيل.
  • هو شلل مؤقت ناجم عن تلف أو صدمة للعصب السابع في الجمجمة.
  • يصيب الرجال والنساء بنسب متساوية ويمكن أن يحدث في أي عمر، ولكنه أقل شيوعًا قبل سن 15 أو بعد سن الستين.
  • يهاجم بشكل أكثر شيوعًا الأشخاص المصابين بمرض السكري أو أمراض الجهاز التنفسي العلوي مثل الأنفلونزا أو البرد.
  • قد يكون الشلل موقتًا بالنسبة لمعظم الأشخاص، بينما يستمر بعض الأشخاص في معاناتهم من أعراض مدى الحياة.

ما هو العصب السابع

هو عصب من الاثنا عشر عصب يخرج من الدماغ وخصيصًا من منطقة جذع الدماغ، يمر العصب السابع عبر قناة ضيقة عظمية (تسمى قناة فالوب) في الجمجمة تحت الأذن، إلى العضلات على كل جانب من الوجه.

يتحكم بالعضلات على جانب واحد من الوجه، بما في ذلك العضلات التي تتحكم في إغلاق العين، وتعبيرات الوجه كالتبسم، بالإضافة إلى ذلك، فإن العصب الوجهي ينقل النبضات العصبية إلى الغدد الدمعية، وغدد اللعاب، وينقل العصب الوجهي أيضًا أحاسيس المذاق من اللسان.

عند حدوث خلل فيه ينتج ما يعرف بشلل الوجه النصفي، لذا سنتعرف في هذا المقال عن أسباب شلل الوجه النصفي وكيفية علاجه.

شلل الوجه النصفي

هو شكل من أشكال شلل الوجه (Facial palsy) المؤقت الناجم عن التلف أو الصدمة للعصب السابع في الجمجمة.

عندما يحدث شلل الوجه، تتعطل وظيفة العصب الوجهي مما يتسبب في انقطاع الرسائل التي يرسلها الدماغ إلى عضلات الوجه، هذا الانقطاع يؤدي إلى ضعف أو شلل في الوجه.

في العادة، يؤثر شلل بيل على جانب واحد فقط من الوجه، ولكنه قد يؤثر على كلا الجانبين.

أسباب شلل الوجه النصفي

يحدث شلل الوجه النصفي عندما يكون العصب الذي يتحكم في عضلات الوجه متورمًا أو ملتهبًا أو مضغوطًا، مما يؤدي إلى ضعف أو شلل في عضلات الوجه.

يعتقد معظم العلماء أن العدوى الفيروسية مثل التهاب السحايا الفيروسي أو فيروس القرحة الشائعة -هِرْبِسٌ بَسيط- ويعتقدون أن العصب الوجهي يتورم ويصبح ملتهبا كرد فعل للعدوى، مما يسبب الضغط داخل قناة فالوب ويؤدي إلى نقص التروية وتقييد الدم والأكسجين إلى الخلايا العصبية.  في بعض الحالات الخفيفة (حيث يكون الشفاء سريعًا) يكون هناك تلف فقط في غمد العصب الميالين، غمد الميالين (myelin sheath) هو الغطاء الدهني -الذي يعمل كألياف عازلة على الأعصاب في الدماغ.

كما قد يصاحب شلل الوجه النصفي للأشياء التالية:

  • الأنفلونزا.
  • الصداع.
  • عدوى الأذن الوسطى المزمنة.
  • وارتفاع ضغط الدم.
  • السكري.
  • الساركويد.
  • أورام الدماغ، أو الغدد العابية.
  • مرض لايم.
  • الصدمة مثل كسر في الجمجمة أو إصابة في الوجه.

أعراض شلل الوجه النصفي

لأن العصب الوجهي يحتوي على العديد من الوظائف وهو معقد للغاية، يمكن أن يؤدي تلف العصب أو اضطراب في وظيفته إلى العديد من المشاكل.

أعراض شلل الوجه تختلف من شخص لآخر ويتراوح من الضعف الخفيف إلى الشلل الكليّ في جانب واحد من وجهك، وتحدث في غضون ساعات إلى أيام، قد تشمل هذه الأعراض على

  • الوخز والضعف أو الشلل على جانب أو نادرا على جانبي الوجه.
  •   تدلي الوجه وصعوبة في القيام بتعبيرات الوجه مثل إغلاق العينين أو التبسم.
  • جفاف العين أو الفم.
  • ضعف في حاسة التذوق.
  • التمزق المفرط في إحدى العينين.

غالباً ما تؤدي هذه الأعراض، التي تبدأ عادةً فجأة وتصل إلى الذروة في غضون 48 ساعة، إلى تغير في ملامح الوجه.

تشخيص شلل بيل

ليس هناك اختبار محدد لشلل الوجه النصفي، سوف ينظر طبيبك إلى وجهك ويطلب منك تحريك عضلات الوجه عن طريق إغلاق عينيك ورفع حاجبك وإظهار أسنانك والعبوس، وعليها يستطيع التأكّد من ضعف العضلات واصابة العصب.

يمكن أن تسبب حالات أخرى -مثل السكتة الدماغية، والعدوى، والأورام-أيضًا ضعف عضلات الوجه، مما يحاكي شلل الوجه النصفي، إذا لم يكن سبب إصابتك بالأعراض الظاهرة عليك واضحًا، فقد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات أخرى، بما في ذلك:

  • مخطط كهربية العضل (EMG): يمكن لهذا الاختبار تأكيد وجود تلف الأعصاب وتحديد شدته، يقيس مخطط كهربية العضل النشاط الكهربائي للعضلات استجابةً إلى التحفيز وطبيعة وسرعة توصيل النبضات الكهربائية على طول العصب.
  • فحوصات التصوير: قد تكون هناك حاجة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) في بعض الأحيان لاستبعاد مصادر أخرى محتملة للضغط على العصب الوجهي، مثل الورم أو كسر بالجمجمة.

علاج شلل بيل

شلل الوجه عادة ما يختفي دون علاج، يبدأ معظم الناس في الشفاء خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويكون الشفاء التام لدى معظم المرضى في غضون أشهر قليلة، ويوجد فئة من المرضى من تستمر لديهم هذه الأعراض لفترات طويلة، خصوصًا الكبار في السن كالمصابين بالسكري الغير متزن.

إذا تم تحديد سبب معين لشلل بيل، مثل العدوى فسيتم علاج هذا السبب، أمّا غير ذلك فإنه يتم التعامل مع الأعراض حسب الحاجة.

أحد العلاجات الموصى بها بشكل موحد لشلل بيل هو حماية العين من الجفاف ليلاً أو أثناء العمل على الكمبيوتر، قد تشمل العناية بالعيون قطرات العين أثناء النهار، أو المرهم في وقت النوم، هذا يساعد على حماية القرنية من التعرض للخدش.

سيصف لك طبيبك الخاص بك علاجًا آخر لحالتك بناء على شدة الأعراض وتاريخك الصحي، تشمل خيارات العلاج الأخرى ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات: مثل بريدنيزون (Prednisone) التي تعتبر من العوامل القوية المضادة للالتهابات.
  • الأدوية المضادة للفيروسات: مثل الأسيكلوفير (acyclovir).
  • المسكنات لتخفيف الألم.
  • العلاج الطبيعي لتحفيز العصب الوجهي.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يتضمن العلاج المنزلي:

  • وقاية العين التي لا تستطيع إغلاقها: وذلك من خلال استخدام قطرات لترطيب العين أو إغلاق العين يدويا.
  • تناوُل مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية: وقد يساعد إيبوبروفين (Ibuprofen)، أو أسيتامينوفين (Acetaminophen) في تخفيف ألمك.
  • استخدام الحرارة الرطبة: قد يساعدك وضع منشفة منقوعة في ماء دافئ على وجهك في تخفيف الألم.
  • القيام بتمارين علاجك الطبيعي: قد يساعد تدليك وجهك وتمرينه بحسب نصيحة معالجك الطبيعي في استرخاء عضلات وجهك.

المصادر

  • The Johns Hopkins Hospital, () Bell’s Palsy, Available at: https://www.nhsinform.scot/illnesses-ahttps://www.hopkinsmedicine.org/healthlibrary/conditions/adult/otolaryngology/bells_palsy_85,P00774nd-conditions/brain-nerves-and-spinal-cord/dizziness-lightheadedness (Accessed: 4 July 2019).
  • National Institute of Neurological Disorders and Stroke (2019-05-13) Bell’s Palsy Fact Sheet, Available at: https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Bells-Palsy-Fact-Sheet (Accessed: 4 July 2019).
  • : Danette C. Taylor () What conditions affect the facial nerve?, Available at: https://www.medicinenet.com/facial_nerve_problems/article.htm#what_conditions_affect_the_facial_nerve (Accessed: 4 July 2019).
  • Shahram Lotfipour () Bell’s Palsy, Available at: https://www.emedicinehealth.com/bell_palsy/article_em.htm#how_to_test_for_bells_palsy (Accessed: 4 July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
ارتفاق الأصابع: أسبابه، وأعراضه، وعلاج ارتفاق الأصابع
التالي
الدَوخَة: ماهيتها، وأسبابها وطرق تشخيصها وعلاجها

اترك تعليقاً