المسالك البولية

أنواع سلس البول وأسباب سلس البول

سلس البول

هو تسرب البول الذي لا يمكن السيطرة عليه، ويعتبر مشكلة شائعة تصيب الكثير من الناس، وأكثر شيوعًا في الإناث منه في الذكور. يمكن أن يكون السبب عوامل الإجهاد مثل السعال، ويمكن أن يحدث أثناء الحمل وبعده، وهو أكثر شيوعًا في حالات مثل السمنة. فرص حدوثه تزداد مع تقدم العمر لكن يمكن أن تساعد تمارين التحكم في المثانة وتمارين تقوية عضلات الحوض كيجل Kegel في الوقاية منه أو تقليله.

وفقًا لجمعية المسالك البولية الأمريكية، فإن ما بين ربع إلى ثلث الرجال والنساء في الولايات المتحدة يعانون من سلس البول. يُعتقد أن 30% من الإناث اللائي تتراوح أعمارهن بين 30 و 60 عامًا يعانين منه، مقابل 1.5_5% من الرجال.

ماذا يحدث في الوضع الطبيعي للتبول؟

يتحكم الدماغ والمثانة في وظيفة التبول. تخزن المثانة البول حتى تكون جاهزًا لتفريغه بينما العضلات في الجزء السفلي من الحوض تمسك المثانة في مكانها.

في الوضع الطبيعي تكون العضلات الملساء للمثانة في وضع الاسترخاء حتى تسمح بتعبئة المثانة، ويكون عنق المثانة مغلقًا، إضافة لإغلاق عضلات العضلة العاصرة حول مجرى البول، بالتالي يمنع تسرب البول.

بمجرد الاستعداد للتبول، يرسل الدماغ إشارة إلى المثانة ثم تنقبض عضلات المثانة مما يدفع البول خلال مجرى البول فتفتح العضلة العاصرة عندما تنقبض المثانة، ويخرج البول خارج الجسم.

أنواع سلس البول

يرتبط نوع سلس البول عادة بالسبب. يشمل:

  • السلس الإجهادي: يتسرب البول أثناء السعال أو الضحك أو القيام ببعض الأنشطة مثل الجري أو القفز.
  • السلس الاضطراري: هناك حاجة مفاجئة وملحة للتبول، ويتسرب البول في نفس الوقت أو بعده مباشرة.
  • السلس الزائد: عدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل يمكن أن يؤدي إلى تسرب.
  • السلس الكلي: لا تستطيع المثانة تخزين البول أبدًا.
  • السلس الوظيفي: يفر البول لأن الشخص لا يستطيع الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب، ربما بسبب مشكلة في الحركة.
  • السلس المختلط: مزيج من الأنواع السابقة.

أسباب سلس البول

ترتبط الأسباب بنوع سلس البول ارتباطًا وثيقًا.

1. السلس الإجهادي

  • الحمل والولادة.
  • انقطاع الطمث، حيث أن هرمون الاستروجين يمكن أن يجعل العضلات أضعف.
  • استئصال الرحم وبعض العمليات الجراحية الأخرى.
  • العمر.
  • السمنة.

2. السلس الاضطراري

  • التهاب المثانة أو التهاب بطانة المثانة.
  • الحالات العصبية، مثل التصلب اللويحي المتعدد (MS) والسكتة الدماغية ومرض الشلل الرعاش.
  • تضخم البروستاتا، والتي يمكن أن تتسبب في هبوط المثانة، وتهيج مجرى البول.

3. السلس الزائد

يحدث هذا عندما يكون هناك انسداد في المثانة، مثل:

  • تضخم غدة البروستاتا.
  • ورم يضغط على المثانة.
  • حصوات المسالك البولية.
  • الإمساك.

4. سلس البول الكلي

  • عيب خلقي منذ الولادة.
  • إصابة الحبل الشوكي التي تضعف إشارات العصب الواصلة بين الدماغ والمثانة.
  • الناسور.

5. أسباب أخرى

  • بعض الأدوية، وخاصة مدرات البول، وأدوية الضغط، وأقراص النوم، والمهدئات، ومرخيات العضلات.
  • الكحول.
  • التهابات المسالك البولية.

الأعراض

الأعراض الرئيسية هي التسرب غير المقصود للبول، متى وكيف يحدث هذا سيعتمد على نوع سلس البول، فهو ليس مرضًا بحد ذاته لكن هو أحد أعراض مشكلة صحية أخرى، وعادةً ما تكون عضلات قاع الحوض ضعيفة. تشمل أعراض سلس البول بشكل عام:

  • الضغط أو التشنجات في منطقة الحوض التي تسبب الرغبة الشديدة في التبول.
  • الذهاب إلى الحمام أكثر من المعتاد (أكثر من ثماني مرات في اليوم أو أكثر من مرتين في الليل).
  • التبول اللاإرادي أثناء النوم.

المصادر

  • University of Illinois-Chicago, School of Medicine (2017) Urinary Incontinence: What you need to know, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/165408.php (Accessed: 12 December 2019).
  • Urology Care Foundation (2019) What is Urinary Incontinence?, Available at: https://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/urinary-incontinence (Accessed: 12 December 2019).
  • Tamara G. Bavendam,Douglas M. Van Drie (2017) Urinary incontinence, Available at: https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/urinary-incontinence (Accessed: 12 December 2019).

السابق
ما هو إدمان ألعاب الفيديو وما هي أعراض هذا الإدمان
التالي
هل يستخدم الكولميد أو الكلومفين في زيادة فرصة الحمل؟

اترك تعليقاً