جراحة عامة

عملية زراعة الكبد: دواعي زراعة الكبد ومضاعفاتها

حقائق سريعة عن زراعة الكبد

  • يعتبر الكبد من الأعضاء الأساسية في الجسم والذي يلعب دورا مهما في جميع العمليات الحيوية.
  • في عملية زراعة الكبد، يتم استبدال الكبد المريض بجزء من كبد صحيح من شخص حي أو ميت سواء تبرع بكامل الكبد أو بجزء منه.
  • لا يؤثر زراعة الكبد على الشخص المتبرع حيث أن الكبد يستطيع استعادة حجمه مرة أخرى.
  • يتم اللجوء إلى زراعة الكبد في حال الإصابة بفشل كبير في وظائف الكبد ولم يكن هناك أي موانع تمنع من الزراعة.
  • يتم التحضير لعملية زراعة الكبد كتحضير لأي عملية بالصيام قبل إجراء العملية لبضع ساعات.
  • سيحتاج المريض بعد العملية لأخذ أدوية مثبطة للمناعة مدى الحياة حتى لا يهاجم جهاز المناعة العضو الجديد ويعمل على إفشاله.
  • هناك بعض المضاعفات التي قد تصاحب العملية كالنزيف وانسداد الشريان المغذي للكبد الجديد أو عدم عمل الكبد الجديد أو ربما رفضه من قبل الجسم.

ما هو الكبد

يعتبر الكبد أكبر الأعضاء في جسم الإنسان، والذي يلعب دوراً مهماً في عملية هضم الطعام، تخزين الطاقة، والتخلص من السموم.

إذا حدث فشل في عمل الكبد فقد يلزم عملية زراعة كبد جديد لأنه من الأعضاء التي لا يمكن الاستغناء عنها.

عملية زراعة الكبد

هي عملية يتم من خلالها استبدال الكبد المريض باّخر سليم من شخص اّخر وفي حالات الزراعة للكبد بشكل كامل، قد يكون المتبرع متوفي قبلاّ وتبرع بأعضائه أو شخص حي ويريد التبرع بجزء من كبده، وقد يتم زراعة الكبد بشكل كامل أو أخذ جزء منه وزراعته حسب الحالة.

يعتبر الكبد هو العضو الوحيد الذي له القدرة على إعادة بناء نفسه إذا ما حدث في جزء منه خلل وتمت الزراعة من شخص اّخر، فإن هذا الجزء يكون قادراّ على النمو وإعادة بناء نفسه في جسد المعطي واستعادة وظيفته السابقة بشكل كامل.

دواعي زراعة الكبد

إن الكبد من الأعضاء المهمة التي لا غنى للإنسان عنها، فإذا ما حدث خلل في عمل الكبد وسبب فشل نهائي في الكبد فيجب القيام بعملية جراحية وزراعة كبد جديد.

أسباب تؤدي إلى فشل في الكبد

  1. تلف الكبد الحاد: يحدث نتيجة موت نسيج الكبد بسبب عدوى طفيلية أو بكتيرية، أو بسبب تناول أدوية وسموم.
  2. تضيق في القناة الصفراوية.
  3. التهاب الكبد الوبائي بنوعيه B وC.
  4. اضطراب في العمليات الأيضية.
  5. سرطان الكبد.
  6. التهاب الكبد المناعي.

الحالات الغير مهيأة لإجراء العملية

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من تليف في الكبد وأمراض الكبد النهائي، لكنهم ليسوا مرشحين لزراعة الكبد.

يجب أن يكون المريض قادرًا على النجاة من العملية والمضاعفات المحتملة بعد العملية الجراحية حتى يتم إجراء العملية بسلام، ويجب أن يلتزم بالأدوية التي تمنع رفض العضو الجديد والعدوى الانتهازية. تعتبر الحالات المذكورة أدناه بشكل عام مؤشرات عكسية تمنع لزراعة الكبد:

  1. وجود مرض خطير غير محتمل النجاة منه.
  2. ارتفاع ضغط الدم الرئوي الحاد.
  3. انتشار السرطان في أماكن غير الكبد.
  4. عدوى جهازية حادة لا يمكن السيطرة عليها.
  5. تعاطي المخدرات أو الكحول.
  6. تاريخ المريض في عدم الامتثال للالتزام الطبي بالأدوية والجرعات الطبية.
  7. مرض نفسي شديد غير منضبط.

كيف أجهز نفسي لزراعة الكبد

  • سيقوم الطبيب المعالج بشرح الإجراء لك. اسأله عن أي أسئلة لديك حول الجراحة.
  • قد يُطلب منك التوقيع على نموذج موافقة يمنح الإذن بإجراء الجراحة. اقرأ النموذج بعناية واستفسر إذا كان أي شيء غير واضح.
  • بالنسبة لعملية زرع الأعضاء المخطط لها، يجب ألا تأكل لمدة 8 ساعات قبل الجراحة، وهذا يعني في كثير من الأحيان عدم تناول أي طعام أو شراب بعد منتصف الليل. إذا كان كبدك من متبرع مات للتو، يجب ألا تأكل أو تشرب بمجرد إخبارك بأن كبدًا قد أصبح متاحاً.
  • قد تحصل على دواء لمساعدتك على الاسترخاء (مهدئ) قبل الجراحة.
قد يكون لدى الطبيب الجراح تعليمات أخرى لك بناءً على حالتك الطبية.

مضاعفات جراحة زراعة الكبد

قد تحدث بعض المضاعفات عند الجراحة في بعض الأحيان مثل:

  1. النزيف.
  2. العدوى.
  3. انسداد مجرى الدم عن الكبد الجديد.
  4. انسداد القناة الصفراوية.
  5. عدم قيام الكبد بوظيفته بعد الجراحة مباشرة لفترة قصيرة.
  6. قد يتم رفض الكبد الجديد أيضًا من قبل الجهاز المناعي في الجسم، والرفض هو رد فعل الجسم الطبيعي تجاه جسم أو نسيج غريب. عندما يتم زرع كبد جديد في جسمك، يعتقد الجهاز المناعي أنه يشكل تهديدًا ويهاجمه.
لمساعدة الكبد الجديد على البقاء في جسمك ، يجب أن تتناول أدوية مضادة للرفض (الأدوية المثبطة للمناعة). هذه الأدوية تضعف استجابة نظام المناعة لديك.

ما بعد زراعة الكبد

لأن الأدوية المضادة للرفض تؤثر على الجهاز المناعي، فإن هؤلاء الأشخاص الذين قاموا بعملية زراعة الكبد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهابات. ومنها:

  • عدوى الخميرة الفموية (مرض القلاع).
  • الهربس.
  • فيروسات الجهاز التنفسي.
في الأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة، يجب تجنب الاتصال بالآخرين أو أي شخص مصاب بالتهاب.

قد يكون لكل شخص أعراض مختلفة للرفض. بعض الأعراض الشائعة للرفض تشمل:

  • حمة
  • اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • البول الداكن اللون.
  • تورم أو التهاب البطن.
  • الشعور بالتعب الشديد والإعياء.
  • صداع الرأس.
  • معده مضطربة.
إذا كنت تعاني من أعراض وشعور بعدم الارتياح بعد إجرائك للعملية فعليك إخبار الطبيب بذلك
.

المصادر

  • U.S. National Library of Medicine ( 29 January 2019) Liver Transplantation, Available at: https://medlineplus.gov/livertransplantation.html (Accessed: 1 July 2019).
  • Kayvan Roayaie and Sandy Feng () Liver Transplant, Available at: https://transplant.surgery.ucsf.edu/conditions–procedures/liver-transplant.aspx(Accessed: 1 July 2019).
  • The Johns Hopkins University () Liver Transplant, Available at: https://www.hopkinsmedicine.org/healthlibrary/test_procedures/gastroenterology/liver_transplantation_procedure_92,p07698 (Accessed: 1 July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
الفتق السري: أسبابه، وأعراضه، ومضاعفات الفتق السري وطرق العلاج
التالي
أنواع مرض السكري، وأعراضه، والفحوصات المخبرية لتشخيص مرض السكري

اترك تعليقاً