الحمل والولادة

حقن منع الحمل:ما هي و كيف تعمل وما ميزاتها وأعراضها الجانبية؟

حقن منع الحمل

حقن منع الحمل هي حقن تحتوي على هرمون البروجسترون بهدف نشر هذا الهرمون في الدم لمنع حدوث الحمل وتختلف المدة الزمنية لفعالية كل دواء على حسب نوعه والشركة المنتجة له فمن أشهر تلك الأدوية هي دواء “نوريسترات” الذي يستمر مفعوله لمدة 8 أسابيع وأيضًا دواء “سايانا برس” ودواء “ديبو بروفيرا” اللذان يستمر مفعولهما لمدة 13 أسبوعًا وسنتعرف على المزيد عن هذه الحقن في المقال التالي.

كيف تعمل حقن منع الحمل؟

تحتوي حقن منع الحمل على هرمون البروجسترون حيث يتم إطلاق الهرمون بشكل ثابت ودقيق في مجرى الدم مما يمنع من حدوث عملية الإباضة كما ويكثف من مخاط عنق الرحم مما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية أن تتحرك بسهولة من خلال عنق الرحم بالإضافة إلى أنه يخفف من سمك بطانة الرحم لذلك تكون البويضة الملقحة أقل عرضة لزرع نفسها في جدار الرحم.

ما هي أماكن أخذ هذه الحقن؟

يمكن اخذ الحقن في الذراع أو الفخذ أو البطن أو العضلة الخلفية(عادة).

متى يمكن أخذ حقن منع الحمل؟

  1. في حال لم تكن المرأة حاملًا: حيث يمكنها أخذه في أي وقت لكن في حال تم أخذه خلال الدورة فيجب على الزوجين الأخذ في عين الاعتبار استخدام وسائل أخرى للوقاية من الحمل كالواقي الذكري من قبل الزوج.
  2. بعد الولادة: يمكن أخذ الحقن بعد الولادة مباشرة إلا في حال اللجوء لإرضاع الطفل رضاعة طبيعية فيتم أخذها بعد 6 أسابيع من الولادة ويكون الاستمرار على هذه الحقن أثناء الرضاعة الطبيعية آمنًا على الطفل والأم، بشكل عام في حال تم أخذ الحقن خلال ال 21 يومًا الأولى بعد الولادة فسيتم وقاية المرأة بشكل تام من الحمل لكن في حال تم أخذ الحقن بعد ذلك فسيحتاج الزوجين لاستعمال وسائل منع حمل إضافية مثل الواقي الذكري لأسبوع على الأقل.
  1. بعد الإجهاض: يمكن أخذ الحقن مباشرة بعد الإجهاض وسيكون ذلك آمنًا ويقي بشكل كامل من الحمل على الفور أما في حال أخذه بعد أكثر من 5 أيام من يوم الإجهاض فسوف يحتاج الزوجين لاستخدام وسائل منع حمل إضافية لمدة أسبوع على الأقل.

من يمكنه استخدام حقن منع الحمل؟

عادة يمكن لمجمل النساء استخدام حقن منع الحمل ولكن قد لا يكون مناسبًا إذا كانت المرأة:

  1. تعتقد بأنها قد تكون حاملًا.
  2. لا تريد أي تغير في طبيعة دورتها الشهرية.
  3. تريد إنجاب طفل في القريب العاجل أو في السنة القادمة.
  4. تعاني من نزيف غير مفسر بين كل دورة أو بعد الجماع.
  5. تعاني أو لديها تاريخ مرضي لأمراض في الأوعية الدموية.
  6. تعاني أو لديها تاريخ مرضي لأمراض في القلب أو السكتة الدماغية.
  7. تعاني من أمراض في الكبد.
  8. كانت تعاني سابقًا أو تعاني حاليًا من سرطان في الثدي.
  9. معرضة لخطر هشاشة العظام.

ما هي ميزات حقن منع الحمل؟

  1. المفعول الطويل حيث يستغرق مفعول كل حقنة ما بين 8 إلى 13 أسبوعًا.
  2. لا تؤثر على الجماع بين الزوجين أو تتسبب في انقطاعها.
  3. بديل ممتاز وفعال إذا كانت المرأة لا ترغب بأخذ حبوب الأستروجين (للمزيد حول هرمون الأستروجين اقرأ هنا).
  4. لا يتم أخذ الحقن بشكل يومي كما يجري الحال مع حبوب منع لحمل.
  5. آمنة الاستعمال في حال الرضاعة الطبيعية.
  6. لا تتأثر ولا تتعارض مع أي أدوية أخرى.
  7. قد يقلل من حدة أعراض الدورة الثقيلة والمؤلمة لبعض النساء.

ما هي الأعراض الجانبية لحقن منع الحمل؟

  1. تغير في طبيعة الدورة أو توقفها تمامًا بحيث يمكن أن يستمر توقف الدورة لعدة أشهر بعد أن تتوقف المرأة عن أخذ الحقن.
  2. لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  3. يمكن أن تستغرق الدورة عامًا كاملًا حتى تعود إلى وضعها الطبيعي.
  4. زيادة في الوزن.
  5. قد تعاني المرأة من الصداع وحبوب الوجه وتساقط الشعر وانخفاض الرغبة الجنسية وتقلبات المزاج المتكررة ويمكن لهذه الآثار الجانبية أن تستمر لفترات طويلة بعد الانتهاء من أخذ الحقن.
  6. حدوث التهابات في موقع الحقن وهذا نادر الحدوث.
  7. حدوث حساسية تجاه الحقن.
  8. التأثير على مستويات الأستروجين في الجسم مما يؤدي إلى هشاشة العظام.

المصادر

  1. NHS (7 February 2018) The Contraceptive Injection, Available at: https://www.nhs.uk/conditions/contraception/contraceptive-injection/ (Accessed: 5th May 2020).
السابق
ما هو الحجر الصحي متى يتم فرضه، ومخاطر عدم الالتزام به
التالي
اجهاد العين: أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

اترك تعليقاً