أمراض الجهاز الهضمي

جرثومة المعدة: كل ما تود معرفته عن جرثومة المعدة وكيف يمكن علاجها

جرثومة المعدة

حوالي 60% من البالغين في العالم مصابين بجرثومة المعدة المعروفة باسم البكتيريا الملتوية البوابية “H. pylori” وعادة تعتبر الإصابة بها غير مؤذية إلا أنها مسؤولة عن معظم القرحات في المعدة والأمعاء الدقيقة، ولكن هل تعتبر الإصابة معدية، وما هي عوامل الخطر المتعلقة بالإصابة بها. تابع معنا قراءة هذا المقال لمعرفة كل ما تحتاجه عن جرثومة المعدة.

نبذة عامة

البكتيريا الملتوية البوابية هي بكتيريا سالبة جرام تعرف باسم جرثومة المعدة، تمتلك إنزيم اليورياز (urease) الذي يعمل على تحويل اليوريا إلى أمونيا لمعادلة حموضة المعدة وبالتالي تتمكن من العيش في ظل الظروف القاسية في المعدة.

يصاب الناس عادة في مرحلة الطفولة ولا تسبب أعراض في هذه المرحلة، ولكنها قادرة على إحداث المرض عند بعض الناس مثل إصابتهم بالتهاب أو قرحة المعدة.

طريقة انتقال جرثومة المعدة

نعنبر جرثومة المعدة معدية وقد تنتقل من شخص إلى آخر بعدة طرق منها:

  1. عن طريق اللعاب.
  2. عن طريق الطعام أو الماء الملوث بالبراز.
  3. سوء النظافة الصحية مثل: عدم غسل اليدين.

عوامل الخطر

يعتبر الأطفال أكثر عرضة للإصابة بجرثومة المعدة بسبب سوء النظافة الصحية، كذلك تزداد نسبة الإصابة بها في الحالات التالية:

  1. الإقامة في الدول النامية.
  2. السكن مع أشخاص مصابين بجرثومة المعدة.
  3. العيش في بيوت مزدحمة.
  4. صعوبة الوصول إلى المياه النظيفة.

أعراض جرثومة المعدة

معظم الأشخاص المصابين بجرثومة المعدة لا يعانون من أية أعراض أو قد لا يدركون أنهم مصابين بها نتيجة وجود التهاب خفيف في المعدة وتشمل الأعراض ما يلي:

  1. الشعور بالنفخة.
  2. غثيان وقيء.
  3. الشعور بعدم الارتياح في البطن.

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من التهاب أكثر خطورة في المعدة نتيجة قرحة أو التهاب حاد قد تظهر عليهم الأعراض التالية:

  1. وجع مستمر في البطن لا يزداد ولا يتناقص.
  2. غثيان وقيء ويكون مصحوباً عادة بالدم ولونه أحمر أو يكون لونه مثل البن المطحون.
  3. اسمرار في لون البراز.
  4. الشعور بالإرهاق.
  5. الشعور بالامتلاء بعد تناول وجبات صغيرة.
  6. نقص في الشهية.

كما أن هناك أعراض أخرى قد تصاحب جرثومة المعدة منها:

  1. إسهال.
  2. حرقة في المعدة.
  3. رائحة فم كريهة.

تشخيص جرثومة المعدة

عندما يشك الطبيب بإصابتك بجرثومة المعدة سيقوم بطلب عدة فحوصات للتأكد ومن هذه الفحوصات:

  • فحص الدم: لمعرفة إذا ما كانت الأجسام المضادة الخاصة بالبكتيريا موجودة أو لا، وتستعمل فقط في الحالات التي لم تعالج قط لأن الأجسام المضادة تبقى لسنوات حتى بعد التخلص من البكتيريا بعد العلاج.
  • اختبار تنفس اليوريا: عن طريق بلع كبسولة تحتوي على اليوريا ويتم التحقق من وجود البكتيريا في حالة تم تكسير اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون الذي يتم قياسه عن طريق جهاز خاص ويعتبر هذا الفحص سهل ودقيق وآمن.
  • فحص عينة البراز: ويتم ذلك عن طريق إضافة أجسام مضادة تتحقق من وجود المضاد الخاص بالبكتيريا ويستخدم هذا للتأكد من أنه تم التخلص منها بفعالية بعد العلاج.
  • منظار المعدة: يتم إدخال أنبوب متصل بكاميرا لمساعدة الطبيب في رؤية أي منطقة غير طبيعية ويمكن أخذ عينة للتأكد من وجود البكتيريا تحت الميكروسكوب، كما ويساعد منظار المعدة في معرفة حدة التهاب، وهل هناك قرحة أو سرطان في المعدة.

علاج جرثومة المعدة

يتم علاج جرثومة المعدة عن طريق العلاج الثلاثي، ويتكون هذا العلاج من خليط من نوعين من المضادات الحيوية ودواء ثالث من مثبطات بروتون الهيدروجين يقلل من نسبة الحمص في المعدة، وهناك عدة بروتوكولات منه، منها:

  • اموكسسلين “amoxicillin”،كلاريثروميسين “clarithromycin”، اومبرازول “omeprazole” ويتم وصفه لمدة عشرة أيام.
  • تتراسيكلين “tetracycline”،فلاجيل “metronidazole”، بايسمث “bismuth subsalicylate” ويتم وصفه لمدة 14 يوما.
  • lansoprazole ,amoxcillin ,clarithromycin لعشر أو أربعة عشر يوما.

أما بالنسبة لنظام الحياة والأكل فلا يوجد دليل على أن الطعام يلعب دورا في منع أو التسبب في قرحة المعدة مع ذلك قد يزيد الدخان والكحول والطعام الحار من سوء قرحة المعدة. لقراءة المزيد عن قرحة المعدة تابع مقالنا هنا.

متى ألجأ للطبيب

إذا شعرت بالإرهاق أو تغير لون البراز إلى اللون الداكن أو إذا أصبحت تعاني من مشاكل في البلع عليك التوجه للطبيب للتأكد من عدم حدوث أي مضاعفات.

مضاعفات الإصابة بجرثومة المعدة

من الممكن أن تسبب قرحة المعدة ولكن هناك مضاعفات أكثر حدة وتتضمن:

  1. نزيف داخلي عندما تخترق القرحة وعاء دموي ومن الممكن أن تحدث فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  2. انسداد مخرج المعدة عندما يوجد أي عائق يمنع الطعام من الخروج منها.
  3. انثقاب جدار المعدة من القرحة.
  4. التهاب الصفاق.

الدراسات تقول أن الإصابة بجرثومة المعدة تزيد احتمالية سرطان المعدة ومع ذلك أغلب الأشخاص المصابين بها لن يتطور لديهم سرطان المعدة.

كيفية الوقاية من جرثومة المعدة

يمكن الوقاية من الإصابة بهذه الجرثومة من خلال اتباع إجراءات النظافة العامة والتي تشمل:

  1. غسل اليدين جيدا بعد استخدام المرحاض وقبل الأكل.
  2. أكل الطعام المحضر جيداً.
  3. شرب الماء من مصدر نظيف وآمن.

دمتم بصحة وعافية.

المصادر

السابق
معلومات مهمة ينبغي معرفتها عن تطعيم الأطفال
التالي
البيتاهيستين

اترك تعليقاً