جراحة عامة

تنظير القولون: ما هو، وكيف يتم اجرائه، وما هي التحضيرات اللازمة له

حقائق سريعة عن تنظير القولون

  • يعتبر تنظير القولون أحد الطرق التشخيصية التي يتم من خلالها إدخال تلسكوب رقيق من خلال فتحة الشرج لرؤية بطانة القولون.
  • يتم اللجوء لتنظير القولون في حال كان هناك نزيف شرجي غير معلوم المصدر، أو للكشف عن سرطان القولون أو في حال وجود أعراض مصدرها القولون.
  • حتى ينجح هذا الفحص نحتاج إلى تفريغ القولون من خلال الصيام عن الأطعمة الصلبة لمدة 24 ساعة بالإضافة لتناول ملينات قبل الإجراء.
  • تتم عملية تنظير القولون تحت تأثير المهدئ، بحيث يكون المريض واعيا ولكن لا يشعر بما يدور حوله والتي عادة ما تزول آثاره خلال 24 ساعة.
  • لتنظير القولون مضاعفات ولكنها نادرة الحدوث مثل التهاب القولون أو نزيف شرجي أو ربما حدوث ثقب في القولون.

يعتبر تنظير القولون أحد الطرق التشخيصية والعلاجية في بعض الأحيان والتي تتيح للطبيب إلقاء نظرة عامة على الجدار الداخلي للقولون ابتداء من فتحة الشرج وانتهاء عند الصمام الأعوري الذي تنتهي عنده الأمعاء الغليظة.

يتم إجراء تنظير القولون من خلال منظار القولون والذي هو عبارة عن تلسكوب رقيق ومرن تقريبا بسماكة الإصبع الصغير، يتم تمريره من خلال فتحة الشرج إلى القولون. يمكن دفعه على طول القولون وصولا إلى منطقة الأعور (المنطقة التي تلتقي فيها الأمعاء الدقيقة مع الأمعاء الغليظة). هناك فحص أخر يسمى تنظير القولون السيني حيث ينظر فيه إلى المستقيم والجزء السفلي من القولون فقط. كما ويحتوي منظار القولون على قنوات من الألياف البصرية التي تسمح للضوء بالانتشار حتى يتمكن الطبيب من الرؤية داخل القولون.

لماذا يتم اجراء تنظير القولون

إذا ما كنت تعاني من إحدى الأعراض التالية فقد يعرض عليك طبيبك اجراء تنظير للقولون ومن هذه الأعراض:

  1. نزيف من فتحة الشرج.
  2. إمساك مزمن وفقدان للوزن.
  3. إسهال مستمر.
  4. أعراض أخرى يعتقد أن منشأها من القولون.

وهناك العديد من الأمراض يمكن تأكيد تشخيصها باستخدام تنظير القولون:

  1. التهاب القولون التقرحي (الذي يسبب التهاب القولون).
  2. مرض كرون (الذي يسبب أيضا التهاب القولون).
  3. الرتوج التي تتشكل في بطانة القولون.
  4. الأورام الحميدة.
  5. سرطان القولون والمستقيم
  6. مصادر النزيف من داخل القولون والتي يمكن السيطرة عليها في بعض الأحيان دون الحاجة إلى عملية جراحية.

إن تنظير القولون غالبا ما يكون طبيعيا، ومع ذلك، قد تساعد النتيجة الطبيعية على استبعاد بعض الأسباب المحتملة لأعراضك.

ما هي التحضيرات اللازمة قبل تنظير القولون؟

يجب أن تتلقى تعليمات من قسم المستشفى قبل إجراء الفحص. يشمل نوع التعليمات المقدمة ما يلي:

  • يجب أن يكون القولون فارغًا حتى يتمكن الطبيب من الحصول على رؤية واضحة، لذا ستحتاج إلى:
  1. الامتناع عن تناول الوجبات السميكة والأكل الصلب لمدة 24 ساعة والاقتصار على السوائل والشوربات.
  2. قبل 8 ساعات من إجراء الفحص -أي عند منتصف الليل-ستحتاج إلى التوقف عن تناول الشوربات والاقتصار على الماء فقط.
  3. استخدام دواء ملين، ويتم في العادة تناول الدواء الملين قبل 24 من موعد المنظار، وفي صباح يوم المنظار.
  • سوف تحتاج إلى شخص ما لمرافقتك إلى المنزل، لأنك سوف تشعر بالنعاس مع المسكنات.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي تؤدي إلى تميع الدم كالأسبرين والوارفرين وغيرها.
ربما ستحتاج لتعديل جرعات الأدوية الأخرى بما يتناسب مع الفحص لذا يجب مراجعة طبيبك في ما يخصها.

ماذا يحدث خلال تنظير القولون

  1. ستحصل عادة على مهدئ لمساعدتك على الاسترخاء، عادة ما يتم ذلك عن طريق الحقن في الوريد في الجزء الخلفي من يدك. المهدئ يمكن أن يجعلك نعسان لكنه لا يجعلك تنام، فهو ليس مخدرًا عامًا.
  2. تستلقي على جانبك على الأريكة، سيدفع الطبيب برفق نهاية منظار القولون إلى فتحة الشرج الخاصة بك ويصل إلى القولون.
  3. يمكن للطبيب النظر أسفل منظار القولون وتفقد بطانة القولون. كذلك، تقوم مناظير القولون الحديثة بنقل الصور من خلال كاميرا مرفقة إلى جهاز عرض تلفزيوني لكي ينظر إليه الطبيب.
  4. يتم تمرير الهواء من خلال قناة في منظار القولون في القولون لنفخ وتوسيع البطانة الداخلية للقولون لتكون أسهل في الرؤية، وهذا قد يجعلك تشعر كما لو كنت تريد الذهاب إلى المرحاض على الرغم من أنه لن يكون هناك أي البراز لإخراجه. قد يجعلك الهواء أيضًا تشعر بالانتفاخ، مما يسبب بعض “آلام الريح”، وقد يتسبب ذلك في اخراج ريح. هذا أمر طبيعي وليس هناك حاجة للإحراج، حيث يتوقع الطبيب حدوث ذلك.
  5. قد يأخذ الطبيب عينات صغيرة (خزعات) من بعض أجزاء البطانة الداخلية للقولون، وهذا يتوقف على سبب إجراء الفحص ثم يتم إرسال عينات الخزعة إلى المختبر لاختبارها ويجب النظر إليها تحت المجهر.
  6. عادة ما يستغرق فحص القولون بالمنظار حوالي 20-30 دقيقة.

ماذا يمكن أن أتوقع بعد تنظير القولون؟

  1. معظم الناس يعودون إلى المنزل بعد الراحة لمدة نصف ساعة أو نحو ذلك.
  2. إذا كنت قد حصلت على مهدئ -قد تستغرق وقتًا أطول قليلاً لتكون جاهزًا للعودة إلى المنزل. عادة ما يجعلك المسكنات تشعر بالراحة والاسترخاء. ومع ذلك، يجب عدم قيادة السيارة أو تشغيل الآلات أو شرب الكحول أو اتخاذ قرارات مهمة أو توقيع المستندات لمدة 24 ساعة بعد تناول المهدئات.
  3. ستحتاج إلى شخص ما لمرافقتك إلى المنزل والبقاء معك لمدة 24 ساعة حتى يتم التخلص من الآثار بالكامل. معظم الناس قادرون على استئناف الأنشطة العادية بعد 24 ساعة.
  4. يكتب الطبيب الذي أجرى الفحص تقريرًا ويرسله إلى الطبيب الذي طلب إجراء فحص القولون بالمنظار. قد تستغرق نتيجة أي عينة (خزعة) بضعة أيام، مما قد يؤدي إلى تأخير إرسال التقرير.
  5. قد يخبرك الطبيب أيضًا ما رآه قبل أن تغادر. ومع ذلك، إذا كان لديك مسكن، قد لا تتذكر بعد ذلك ما قيل لك. لذلك، قد ترغب في أن يكون لك صديق قريب أو قريب منك قد يكون قادرًا على تذكر ما قيل.

مضاعفات إجراء تنظير القولون

تتم معظم عمليات تنظير القولون دون أي مشكلة ومع ذلك فإنه من الممكن أن تحدث بعض المضاعفات التالية:

  1. قد يسبب لك المهدئ الشعور بالتعب أو النعاس لعدة ساعات بعد ذلك.
  2. يمكنك اخراج كمية صغيرة من الدم من فتحة الشرج إذا تم أخذ خزعة أو إذا تمت إزالة قطعة صغيرة من الأنسجة (الورم).
  3. قد يكون لديك أيضا تسرب للسوائل مصحوبا بالغاز لمدة تصل إلى 24 ساعة بعد أخذ الجرعة الأخيرة من أدوية مسهلة.
  4. في بعض الأحيان، قد يسبب منظار القولون تلف في القولون. هذا قد يسبب نزيف أو التهاب و (نادرا) ثقب.

في حالة حدوث أي من الحالات التالية في غضون 48 ساعة بعد إجراء فحص القولون بالمنظار، يجب استشارة الطبيب على الفور:

  1. ألم في البطن: أو على وجه الخصوص، إذا أصبح الألم أسوأ بشكل تدريجي، وكان مختلفًا أو أكثر حدة عن أي آلام “عادية” قد كانت لديك من قبل.
  2. ارتفاع درجة الحرارة (الحمى).
  3. نزيف دم من فتحة الشرج.

المصادر

  • Dr Colin Tidy (21 Feb 2018) Colonoscopy, Available at: https://patient.info/cancer/colon-rectal-bowel-cancer-colorectal/colonoscopy (Accessed: 26 June 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
الجهاز الهيكلي: أقسام الجهاز الهيكلي ووظائفه والأمراض التي تصيب الجهاز الهيكلي
التالي
انفصال المشيمة المُبكر: التعريف، الأسباب، الأعراض، المضاعفات، التشخيص، وعلاج الانفصال المشيمي المُبكر

اترك تعليقاً