أمراض الجهاز الهضمي

تليف الكبد: أسبابه وأعراضه وطرق علاج تليف الكبد

حقائق سريعة حول مرض تليف الكبد

  • الكبد هو أكبر الأعضاء الداخلية في الجسم ويقوم بوظائف متعددة مثل تنظيم مستوى السكر والتخلص من السموم وتكسير الدهون وتصنيع الكوليسترول.
  • تليف الكبد ينتج عن أمراض الكبد المزمنة، فعند حدوث أي تلف في نسيج الكبد يتكون نسيج متندب مكان النسيج السليم.
  • أهم أسباب تليف الكبد تشمل التهاب الكبد الفيروسي من النوع سي والنوع بي ومرض الكبد الناجم عن الكحول والتهاب الكبد الدهني غير الكحولي.
  • تشمل أعراض تليف الكبد الإرهاق وفقدان الشهية والشعور بالغثيان وفقدان الوزن وتورم القدمين والحكة واليرقان.
  • يعد سرطان الكبد أحد مضاعفات تليف الكبد.
  • لا يوجد علاج نهائي لتليف الكبد إنما يهدف العلاج المتوفر إلى علاج السبب والأعراض وإبطاء تطور المرض وحدوث المضاعفات.

تليف الكبد أو تشمع الكبد هو مرض ينتج من تلف خلايا الكبد على المدى الطويل نتيجة الإصابة بمرض مزمن في الكبد، حيث يتم فيه استبدال نسيج ليفي (نُدب) بالنسيج السليم للكبد بشكل متكرر، تقوم هذه الندب بتقليل تدفق الدم إلى الكبد ثم يفقد الكبد وظائفه تدريجيًا.

وقبل الخوض في أعراضه وأسبابه لا بد من التعرف على الكبد وما هي وظائفه؟

الكبد

الكبد هو أكبر الأعضاء الباطنية في الجسم، يزن ما يقارب 1500 غم، يقع في الجانب الأيمن من التجويف البطني أسفل الحجاب الحاجز، يُنقل الدم إلى الكبد من خلال الشريان الكبدي الذي يحمل الأكسجين إلى الكبد، والوريد البابي الذي يحمل الغذاء المهضوم من الأمعاء الدقيقة إلى الكبد.

يقوم الكبد بوظائف كثيرة في الجسم، نذكر منها:

  1. تنظيم مستوى السكر في الدم.
  2. التخلص من السموم مثل الكحول والأدوية.
  3. تكوين العصارة الصفراوية.
  4. تصنيع بروتينات الدم وعوامل تخثر الدم.
  5. أيض الدهون وتصنيع الكوليسترول.

أسباب تليف الكبد

  1. الإدمان المفرط للكحول.
  2. التهاب الكبد الفيروسي (النوع بي والنوع سي).
  3. التهاب الكبد الدهني غير الكحولي.
  4. داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي، الذي يؤدي إلى تراكم الحديد في الجسم.
  5. داء ويلسون، الذي يؤدي إلى ترسب النحاس في الكبد.
  6. التشمع الكيسي.
  7. التهاب الكبد المناعي.
  8. مرض تخزين الجلايكوجين.
  9. تدمير القنوات الصفراوية.
تشمع الكبد الناتج عن التهاب الكبد الفيروسي من النوع سي هو أكثر الأسباب شيوعاً لعمليات زرع الكبد.

أعراض تليف الكبد

  1. فقدان الشهية.
  2. الإرهاق.
  3. الغثيان.
  4. فقدان الوزن.
  5. اليرقان.
  6. حكة في الجلد.
  7. تورم القدمين.
  8. الاستسقاء أي تجمّع السوائل في البطن.
  9. ظهور الكدمات على الجلد وسهولة النزف.
  10. الوحمة العنكبوتية.
  11. احمرار باطن اليد.
  12. التثدي وضمور الخصية لدى الرجال.

تشخيص تليف الكبد

  • التاريخ المرضي والفحص الإكلينيكي: يمكن تكوين انطباع أولي عن احتمال الإصابة بتليف الكبد من خلال وجود تاريخ مرضي للإصابة بأحد أمراض الكبد المزمنة أو وجود تاريخ عائلي لأمراض الكبد، كذلك الاستهلاك المفرط للكحول وبعض الأدوية ومن خلال الفحص الإكلينيكي حيث يكون الكبد متحجراً.
  • فحوصات الدم:
  1. فحص وظائف الكبد: نلاحظ ارتفاع إنزيمات الكبد (ALT,AST) عن معدلها الطبيعي.
  2. مستوى الصوديوم في الدم: ينخفض مستوى الصوديوم في الدم نتيجة لتخزين الماء الزائد وعدم القدرة على التخلص منه.
  3. فحص وظائف الكلى: نلاحظ ارتفاع مستوى الكرياتينين، حيث تسوء وظائف الكلى في الحالات المتقدمة لتليف الكبد.
  • التصوير بالأشعة فوق الصوتية (الألتراساوند): تُظهر التغيرات في نسيج الكبد مثل تغير حجم الكبد، وظهور نسيج ليفي أو دهني، وكذلك ظهور عقيدات على سطح الكبد.
يُنصح أن يخضع المريض للتصوير بالأشعة فوق الصوتية مرة كل 6 أشهر للكشف المبكر عن سرطان الكبد.
  • التصوير المقطعي (CT scan).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • خزعة الكبد: يتم أخذ عينة من نسيج الكبد باستخدام إبرة ثم سحب العينة أو من خلال تنظير البطن.

علاج تليف الكبد

لا يوجد علاج نهائي لتليف الكبد حتى الآن، لكن يهدف العلاج المستخدم إلى إبطاء تطور المرض وتقليل الأعراض ومنع المضاعفات.
في المراحل المبكرة من تليف الكبد يمكن معالجة السبب لإبطاء تطور المرض، والذي يصبح من الصعب معالجته في مراحله المتأخرة، ويشمل علاج السبب على:
–  اتباع نظام غذائي صحي متوازن وتقليل استهلاك الأملاح.
– فقدان الوزن.
– التوقف عن شرب الكحول وعلاج إدمان الكحول.
-علاج التهاب الكبد الفيروسي والأسباب الأخرى.

  • زراعة الكبد: يعتبر العلاج الأخير الذي يتم اللجوء إليه في الحالات المتقدمة لتليف الكبد، حين يفقد الكبد وظيفته ويصبح تلفه مهدداً للحياة، تعني زراعة الكبد خضوع المريض لعملية جراحية لاستبدال كبد سليم من متبرع بالكبد التالف.
    تحقق زراعة الكبد نجاحاً كبيراً، ونتائج مرضية لكن يبقى هناك إمكانية لحدوث التليف مرة أخرى.

مضاعفات تليف الكبد

  • تراكم السوائل في الجسم: خاصة في البطن والقدمين، يجب تجنب استهلاك الأملاح لتقليل تراكم السوائل، ويتم تصريف السوائل باستخدام أنبوب صغير في الحالات الشديدة.
السوائل المتجمعة في البطن معرضة بشدة للعدوى لذلك يمكن أن يصف الطبيب مضادات حيوية لتجنب هذه العدوى.
  • ارتفاع ضغط الدم البابي: يرتفع ضغط الدم في الوريد البابي نتيجة لانسداد تدفق الدم عبر الوريد نتيجة لتليف الكبد.
  • دوالي المريء: تتضخم الأوردة في المريء نتيجة ارتفاع ضغط الدم البابي وتتعرض لخطر انفجارها ونزفها.
  • الاعتلال الدماغي الكبدي: حين يفقد الكبد وظيفته نتيجة التليف تتراكم السموم في الجسم، وتصل إلى الدماغ فيحدث اعتلال في الدماغ يتمثل في عدد من الأعراض مثل فقدان التركيز، والنسيان واضطراب النوم وفقدان الوعي.
  • نزف الدم: وذلك لنقص عوامل التخثر التي تصنع في الكبد.
  • المتلازمة الكبدية الكلوية: وهو فشل في الكلية ناتج عن مرض في الكبد، وتحدث في الحالات المتقدمة من تليف الكبد.
  • سرطان الكبد.

المصادر

  • Cleveland Clinic (01/11/2019) Cirrhosis of the Liver, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15572-cirrhosis-of-the-liver (Accessed: 20th February 2019).
  • NHS (03/07/2017) Cirrhosis, Available at: https://www.nhs.uk/conditions/cirrhosis/ (Accessed: 20th February 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
أنيميا الفول، أسبابها وتشخيص أنيميا الفول وعلاجها
التالي
كيفية العناية بصحة الفم والأسنان لدى الأطفال

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. عمر قال:

    مقال ممتاز

اترك تعليقاً