أمراض القلب

تشنج الشريان التاجي، ما هي أسبابه ومضاعفاته

حقائق عن تشنج الشريان التاجي

  • يعتبر تشنج الشريان التاجي سبب رئيس في متلازمات آلام الصدر، ويؤدي في كثير من الأحيان إلى النوبة القلبية.
  • يظهر على المريض أعراض الذبحة الصدرية، وهي ألم وثقل على الصدر، والذي قد يمتد إلى الأكتاف والفك السفلي والذراع؛ وما يميز هذه الأعراض المصاحبة أنها تحدث أثناء الراحة، في وقت الصباح، أو في وقت متأخر من الليل.
  • هناك عدة عوامل مؤثرة مثل الضغط النفسي والعصبي، استخدام بعض المنشطات، وشرب الكحول والتعرض للبرد الشديد.
  • للتشخيص يلزم القيام ببعض الفحوصات مثل فحص الدم والتخطيط الكهربائي للقلب، وتخطيط القلب بالموجات الصوتية.
  • يتمثل العلاج في التخفيف من حدة الأعراض والتحكم فيها عن طريق تغييرات في نمط الحياة أو بعض الأدوية الوقائية.

تشنج الشريان التاجي (بالانجليزية: Coronary Artery Spasm) هو تضييق حاد ومفاجئ في واحد أو أكثر من الشرايين التاجية بالتالي يقل تدفق الدم المغذي لعضلة القلب. حوالي شخص واحد من بين 50 شخص مصاب بالذبحة الصدرية يعاني من تشنج الشريان التاجي.

تشنج الشريان التاجي غالباً ما يحدث في الأشخاص التي تتراوح أعمارهم ما بين 40-70 عام، ويكون تشنج الشريان التاجي أكثر شيوعاً عند المدخنين، والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، ومع ذلك قد يحدث دون أي عوامل خطر لأمراض القلب.

أسباب تشنج الشريان التاجي

غالباً ما يحدث تشنج الشريان التاجي في الشرايين التاجية غير المسدودة بالصفائح الدهنية، ومع ذلك قد يحدث تشنج في الشرايين المتصلبة.

لا يوجد سبب واضح لحدوثه مع تواجد بعض العوامل المؤثرة، مثل:

  • الضغوطات النفسية.
  • الكحول.
  • التعرض للبرد الشديد.
  • المنشّطات مثل الأمفيتامين Amphetamine , و الكوكائين Cocaine.

أعراض تشنج الشريان التاجي

إن أكثر الأعراض شيوعاً هو ألم في الصدر (الذبحة الصدرية)، و إذا كان التشنج شديد و مستمر لمدة أطول فإنه قد يتسبب في حدوث نوبة قلبية (احتشاء عضلة القلب). مع الذبحة الصدرية، يكون الألم عادةً شديد و يتمركز تحت عظمة الصدر (القص) أو على الجانب الأيسر من الصدر، ويوصف على أنه ثقل أو ضغط  فوق الصدر، قد يتنشر الألم إلى الرقبة، أو الفك، أو الكتف أو الذراع.

ألم الصدر الناتج عن تشنج الشريان التاجي يحدث غالباً عند الراحة، و عادةً لا يحدث أثناء الرياضة و بذل الجهد، و الذي يعتبر مختلف تماماً عن الألم الناتج عن الذبحة الصدرية بسبب تصلب الشرايين التاجية إذ أن الأخير يحدث عند الرياضة و بذل الجهد و يذهب عند الراحة.

قد يحدث ألم الصدر بنفس التوقيت يومياً، وغالباً ما يحدث أثناء الليل و في الصباح الباكر، و يستمر عادةً بين 5-30 دقيقة. علاوةً على ذلك، قد يسبب تشنج الشريان التاجي ضيق في النفس، و في الحالات الشديدة جداً قد تؤدي إلى فقدان الوعي.

الفحوصات اللازمة لتشخيص تشنج الشريان التاجي

إذا أتى المريض بآلام في الصدر فغالباً ما يجب تحويله إلى طبيب مختص لإجراء بعض الفحوصات الأولية،  ومنها: فحص الدم، تخطيط القلب الكهربائي ECG، فحص القلب بالأمواج الصوتية “تخطيط صدى القلب ECHO”، وتصوير الأوعية التاجية.

كما يمكن استخدام فحوصات أخرى مثل المسح بالرنين المغناطيسي.

علاج تشنج الشريان التاجي

الهدف من العلاج هو السيطرة على آلام الصدر و التحكم فيها، للوقاية من حدوث نوبة قلبية ” احتشاء عضلة القلب MI”، أهم جوانب العلاج هي تجنّب أي من المسببات المعروفة لحدوث تشنّج الشريان التاجي، للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومنها:

  • تغييرات في نمط الحياة، وتشمل: التوقف عن التدخين، تناول نظام غذائي صحي، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتخفيف الوزن.
  • قد تكون هناك حاجة لبعض الأدوية، للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، و ارتفاع مستوى الكوليسترول.

كما و يمكن استخدام الجلسرين تراينيتريت (GTN – Glycerin nitrates)، للتخفيف من نوبة ألم الصدر، وقد يحتاج المريض لبعض الأدوية مثل مانعات قنوات الكالسيوم (Calcium Channel Blockrs) ، أو النترات طويلة المفعول (long-acting nitrate). وجدير بالذكر أنه يجب تجنب حاصرات بيتا B-Blockers، لأنها قد تجعل الحالة أسوأ.

قد يحتاج المريض إلى مراجعة أخصائي قلب لإجراء المزيد من الفحوصات و الإجراءات الأخرى، و التي قد تشمل: رأب الأوعية التاجية Coronary angioplasty  إذا كان هناك انسداد نتيجة تصلب الشرايين التاجية و تجمع الدهون داخلها.

علاوةً على ذلك، قد تكون هناك حاجة إلى زرع جهاز مزيل الرجفان القلبي cardioverter defibrillator إذا كان المريض لديه عرضة لخطر الإصابة بضربات القلب غير الطبيعية التي قد يسببها تشنج الشريان التاجي.

مضاعفات تشنج الشريان التاجي

تشنج الشريان التاجي قد يسبب عدم انتظام في ضربات القلب، و التي قد تكون خطيرة و مهددة للحياة. إضافةً إلى ذلك، تشنج الشريان الحاد طويل المدة يمكن أن يسبب نوبة قلبية “Myocardial Infarction”.

مصير المريض المصاب بتشنج الشريان التاجي

تشنج الشريان التاجي هي حالة طويلة الأمد، ومع ذلك، فإن العلاج يساهم في السيطرة على الأعراض، و يعتبر مصير تشنج الشريان التاجي جيّد بشكل عام إذا اتبّع المرضى توصيات العلاج و تجنّبوا بعض العوامل المؤثرة.

لا سيما أن مصير تشنج الشريان التاجي ليس جيّد عند المرضى الذين يعانون أيضاً من انسداد و تصلّب الشرايين التاجية نتيجة تجمع صفائح الدهون داخل الشريان.

المصادر

  • Dr Colin Tidy (2016) What is Coronary Artery Spasm?, Available at: https://patient.info/health/angina-leaflet/coronary-artery-spasm (Accessed: 14 October 2018).
  • European Medical Journal (2016) CURRENT CONCEPTS IN CORONARY ARTERY SPASM, Available at: https://www.emjreviews.com/cardiology/article/current-concepts-in-coronary-artery-spasm/ (Accessed: 14 October 2018).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د. سائد عودة

السابق
تصلب الجلد، أسباب وأعراض تصلب الجلد، علاج تصلب الجلد
التالي
الذئبة الحمراء: ماذا تريد أن تعرف عن هذا المرض وما هي أعراض الذئبة الحمراء

اترك تعليقاً