الولادة

تحليل الحمل الرقمي، وكيفية قراءة نتيجة تحليل الحمل المنزلي

تحليل الحمل الرقمي أو اختبار الحمل المنزلي هو الفحص الذي يتم عن طريقه فحص الحمل في المنزل من خلال قياس نسبة هرمون الحمل beta HCG  في البول، وتشير الدراسات إلى دقته في تأكيد الحمل خلال الأسابيع الأولى من الحمل منذ استقرار الحمل في الرحم.

بدأ استخدام الأجهزة التي بإمكانها تحديد الحمل في المنزل منذ عام 1976، وقد تم تصنيع 15 نوعًا حتى الآن وتمتاز بدقتها التي قد تصل إلى 99%، حيث أنها تقيس نسبة الهرمون في البول مع العلم أن هذه النسبة من الممكن تحديدها بدقة وقياسها في كل من بول ودم المرأة الحامل بعد 10 أيام من حدوث الحمل.

آلية عمل جهاز فحص الحمل المنزلي

منذ وصول البويضة المخصبة للرحم وانغراسها داخل بطانة الرحم تبدأ خلاياها بإفراز هرمون الحمل بكميات كبيرة، بحيث تزداد نسبته بقيمة 50% يومياً ويصل إلى ضعف قيمته كل 48 ساعة، ويبلغ ذروته وأعلى قيمه في الأسبوع العاشر من الحمل.

يتم إفراز هرمون الحمل في دم الأم في البداية، ويصل إلى البول بعد حوالي 8 أيام؛ وقد تم استخدام هذا المبدأ في صناعة الأجهزة المنزلية بحيث تختلف أنواع الأجهزة ولكنها جميعها تحتوي على مستقبلات حساسة لوجود الهرمون ومنها ما يعطي النتيجة عن طريق تغير اللون الموجود في الجهاز والذي يتم اعتماده لتأكيد الحمل أو نفيه. أحدث الأجهزة التي تم التوصل إليها تساعد هي الأجهزة المنزلية الرقمية التي تعمل على تحديد مدة الحمل أيضاً.

كيفية استخدام جهاز اختبار الحمل المنزلي

  • تتوافر أجهزة تحليل الحمل في الصيدليات بأسعار مناسبة ويتم الحصول عليها دون الحاجة إلى وصف من الطبيب.
  • يفضل اجراء الفحص في الصباح الباكر بحيث يتم أخذ العينة بعد في منتصف تيار البول أي بعد مرور أوله، وعدم تناول كميات كبيرة من السوائل قبل إجراء التحليل بحيث يكون الهرمون مركز في البول.
  • تحليل الحمل الرقمي يعطي قراءتين الأولى تحدد إذا ما كانت السيدة حامل أم لا وفي حال وجود الحمل تظهر قيمة عددية توضح عمر الحمل بالأسابيع.
  • الجهاز الرقمي دقيق للغاية بحيث يتوافق عمر الجنين المقاس بواسطة التصوير التلفزيوني في الأسابيع الأولى من الحمل مع القراءة التي حصلت عليها الأم من تحليل الحمل الرقمي المنزلي.
  • تمتاز جميع الأجهزة المنزلية بدقتها بحيث أنه لا يعطي الجهاز قراءة موجبة خاطئة ويمكن أن تظهر النتيجة إيجابية في اليوم الأول مباشرة من ملاحظة السيدة لفوات موعد دورتها الشهرية.
  • هناك أنزاع أخرى من هذه الأجهزة والتي تظهر علامتين (||) أو تظهر إشارة (+) في حال الحمل، وخط واحد (|) أو (-) في حال عدم وجوده.

هل يمكن أن تكون القراءة سلبية ولكنها خاطئة؟

من الممكن أن تشير قراءة الجهاز لعدم وجود حمل ولكن هذه القراءة لا تنفي وجود الحمل تماماً حيث يجب إعادة التحليل بعد عدة أيام وهناك عدد من الأسباب التي تعطي قراءة سلبية خاطئة:

  • إجراء التحليل مبكرًا، أي أن يتم إجرائه بعد تأخر الدورة بأيام قليلة وذلك لأن تركيز هرمون الحمل في البول قليل، ولا يستطيع الفحص تحديده، إن أردت التأكد من الحمل في هذه الفترة، يمكن اللجوء لفحص هرمون الحمل في الدم.
  • في حال عدم انتظام الدورة الشهرية، أو عدم التأكد من موعدها، يفضل انتظار 14 يومًا قبل فحص نسبة الهرمون في البول.
  • عدم استخدام الجهاز بالطريقة الصحيحة وعدم انتظار المدة المطلوبة لظهور النتيجة.
  • أن يكون البول المستخدم في إجراء التحليل مخفف بالسوائل ولذلك يفضل إجراء التحليل في الصباح الباكر.

 

المراجع

السابق
7 أسباب لضغط الدم المنخفض والأعراض التي يجب أن تحذر منها
التالي
طرق علاج الضغط العالي وكيفية ضبطه

اترك تعليقاً