صحة عامة

تأثير القهوة على ضغط الدم والقلب

في ليالي الشتاء الماطرة، تجلس خلف نافذة المنزل، وتتأمل قطرات المطر المترامية على الأرض، حينها يخطر على بالك أن تحتسي كوباً من القهوة الدافئة، لكن هل فكرت يومها ماذا بإمكان كوب من القهوة أن يحدث في جسدك؟ وهل تبادر إلى ذهنك مقولة أن كل شيء لذيذ يكون مضراً لصحتك؟ فإذا كنت من شاربي القهوة فإنك على دراية بما تفعله القهوة من انتعاش يحصل بعد الرشفات القليلة الأولى، حتى الرائحة لوحدها يمكن أن تنشطك، ومع ذلك كان هناك بعض الجدل حول إذا ما كانت القهوة مفيدة لصحة القلب وجهاز الدوران أم لا.

ما هي المنشطات؟

تحتوي القهوة على الكافيين الذي يعتبر من ضمن المنشطات التي تزيد من فعالية الجهاز العصبي، وهذا هو سبب إحساسك باليقظة والنشاط بعد تناولها، لكن زيادة الكافيين يؤدي إلى انقباض في الأوعية الدموية وبالتالي زيادة ضغط الدم لفترة قصيرة بعد استهلاكها والتغيير في كمية الدم الواصلة للقلب وعلى الرغم من ذلك، يعد الكافيين محفز ذاتي محدود لأنه يعمل على الكلية ويزيد من معدل إخراج الكلية له.

فوائد القهوة:

بالنسبة للأشخاص الأصحاء، تشير الأبحاث إلى أن تناول 3-5 أكواب من القهوة يومياً يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وانخفاض خطر الموت المبكر بنسبة 15%.

قد يكون للقهوة والشاي الكثير من الفوائد الصحية، في حين أن الشاي الأخضر كان رائجًا لعدة سنوات كمصدر جيد للفيتامينات ومضادات الأكسدة، فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن المشروبات الداكنة مثل الشاي الأسود والقهوة قد تكون أفضل بالنسبة لك. هذه المشروبات الداكنة هي مصدر غني للمركبات التي تسمى بوليفينول، والتي قد تحمي ضد أمراض القلب والعديد من أنواع السرطان.

وقد ثبت في الدراسات الحديثة أن مادة البوليفينول في الشاي والقهوة تقلل من مستوى الصفائح الدموية النشطة في الدم، مما قد يساعد على منع تجلط الدم الذي يمكن أن يؤدي إلى السكتة الدماغية. كما ثبت أن البوليفينول يخفض تركيز الجسم من بروتين سي التفاعلي (CRP)، وهو عامل مهم في حدوث التهابات الجسم، وإن الانخفاض في CRP يقلل خطر أمراض القلب والأوعية الدموية، والنوبات القلبية، وأنواع معينة من أمراض الكلى.

الكافيين وضغط الدم والقلب

أثبتت أبحاث عديدة أن استهلاك الكافيين لا يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو النوبات القلبية. وقد شملت دراسة شائعة أكثر من 85000 امرأة خلال فترة عشر سنوات، ووجدت أنه لا يوجد خطر متزايد من هذه الأمراض حتى في النساء اللواتي كن يشربن أكثر من ستة أكواب من القهوة يومياً. وقد ذكرت اللجنة الوطنية المشتركة -في الولايات المتحدة الأمريكية- لارتفاع ضغط الدم تحديدًا أنه لا يوجد دليل يربط بين القهوة وارتفاع ضغط الدم.

في حين أظهرت بعض الدراسات الحديثة وجود علاقة ضعيفة بين الكافيين والارتفاعات في ضغط الدم، لكن النتائج معقدة ولا تأخذ في الاعتبار سوى التأثيرات قصيرة المدى. على سبيل المثال، وجدت دراسة واحدة على نطاق واسع أن ضغط الدم ارتفع بشكل طفيف بعد تناول مشروب يحتوي على مادة الكافيين، وأن ارتفاع ضغط الدم كان أكثر وضوحًا لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم مسبق، ومع ذلك لم تكن هذه الارتفاعات كبيرة جدًا واستمرت لفترة قصيرة فقط.

تغيرات ضغط الدم التي يسببها الكافيين صغيرة ولا تدوم طويلاً، والكافيين لا يساهم في اضطرابات الأوعية الدموية المرتبطة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث، فإنه يمكن اعتبار شرب القهوة باعتدال عادة آمنة بالنسبة لمعظم الناس.

المصادر

  • Joe Leech (2016) Does Coffee Raise Blood Pressure? Time To Clarify The Confusion, Available at: https://www.dietvsdisease.org/does-coffee-raise-blood-pressure/ (Accessed: 20 December 2018).
  • Craig Weber, MD (2018) Does Caffeine Increase Blood Pressure?, Available at: https://www.verywellhealth.com/does-caffeine-increase-blood-pressure-1764070 (Accessed: 20 December 2018).
  • Ansley Hill (2018) Does Coffee Raise Your Blood Pressure?, Available at: https://www.healthline.com/nutrition/coffee-and-blood-pressure#bottom-line (Accessed: 20 December 2018).
السابق
جفاف البشرة، ما هي الأسباب، وكيفية علاج البشرة الجافة
التالي
قرحة البرد, أسبابها وعلاجها وطرق الوقاية من قرحة البرد

اترك تعليقاً