صحة عامة

لماذا المشروبات الغازية سيئة لصحتك

المشروبات الغازية أو الصودا تعتبر من أكثر المشروبات استهلاكًا، لكن شرب مثل هذه المشروبات من وقت لآخر قد لا يسبب أي آثار سلبية، إلا أن شربها بشكل منتظم غير صحي، فتقليل شربك لهذه المشروبات أو التوقف عنها بالكامل هو أفضل طريقة لمنع المشاكل الصحية المرتبطة بها.

تقريبًا تظهر دراسة جديدة في كل أسبوع تحذر من المخاطر الصحية المرتبطة بالمشروبات الغازية، ومن هذه المخاطر:

  • السمنة

  1. تحتوي المشروبات الغازية على كميات كبيرة من السكر مما يضيف المزيد من السعرات الحرارية لنظامك الغذائي، حيث أن السمنة ترتبط بالشرب المنتظم للمشروبات الغازية لدى البالغين والأطفال.
  2. وتعتبر السمنة من عوامل الخطر لأمراض أخرى كأمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان.
  3. استبدال الصودا العادية بصودا الحمية لا يزال بديلًا غير صحيًا لكن من شأنه أن يقلل من السعرات الحرارية، لكن الحل الأفضل هو استبدال المشروبات الغازية بالماء أو الحليب قليل الدسم.
  • مرض السكري

تناول المشروبات الغازية بشكل منتظم يساهم في زيادة خطر الإصابة بمرض السكري حيث أن المحليات والصبغات المضافة خاصة الكراميل للمشروبات الغازية قد تقلل من استجابة الخلايا للأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر بالدم. بالرغم من أن الصودا تضيف الكثير من السعرات الحرارية إلا أنها لا تحد من شعورك بالجوع بل تؤدي إلى تناول المزيد والمزيد من السعرات الحرارية والتي بدورها تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

  • أمراض القلب

تضيف المشروبات الغازية الكثير من السعرات الحرارية وتسبب السمنة وتساهم بارتفاع السكر في جسمك، فإنها تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي التي تعتبر أحد عوامل الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

أثبتت الدراسات أن من يتناول الصودا تكون مستويات الدهون لديهم أعلى ممن يتناول الحليب ومن المعروف جيدًا أن تراكم الدهون يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب. إضافةً إلى ذلك، معظم من يشربون الصودا بانتظام يميلون لاتباع نظام غير صحي وغني بالدهون، مما يعني زيادة فرصة الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.

يتم تشخيص متلازمة التمثيل الغذائي عندما يكون:

  1.  حجم الخصر أكبر من أو يساوي 35 سم للنساء أو 40 سم للرجال.
  2. مستوى السكر بالدم أثناء الصيام تساوي أو أعلى من 100 ملغ/ ديسيلتر.
  3. مستوى الدهون الثلاثية تساوي أو أعلى من 150 ملغ/ ديسيلتر.
  4. ضغط الدم أعلى من أو يساوي  135/85 مم/ زئبق.
  5. مستويات الكوليسترول الجيد أقل من 40 ملجم/ ديسيلتر للرجال أو 50 ملجم/ ديسيلتر للنساء.
  • تسوس الأسنان

تعتبر المشروبات الغازية مليئة بالسكر، حيث أن بكتيريا الفم بالتغذي عليه منتجة حمضا يهاجم الأسنان فينشأ التسوس.

يبدأ تسوس الأسنان عندما تهاجم الأحماض الناتجة عن تحليل البكتيريا للسكر الأسنان لمدة 20 دقيقة على الأقل.

تخلتف السكريات المصنعة الموجودة بالصودا عن تلك الموجودة في الأطعمة الصحية كالفواكه والألبان بأنها لا تحتوي على أي قيمة غذائية.

  • سن الشيخوخة يصبح قريبًا منك أكثر!

يساعد الفوسفات وحمض الفسفوريك في الحفاظ على المشروبات الغازية  لفترة أطول ويضيف القليل من النكهة، لكن مع شرب المزيد والمزيد من الصودا يزيد تناولك للفوسفات الذي يؤثر على القلب والكلى والعضلات سلبًا.

كما أثبت الدراسات التي أجريت على الفئران أن زيادة مستويات الفوسفات تسبب الوفاة في وقت أقرب.

  • المشروبات الغازية والسرطان

ملونات الطعام كالكراميل الذي يتم وضعه في معظم المشروبات الغازية حولها الكثير من الشكوك من أنها قد تكون عاملًا يسبب السرطان. حيث وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن كميات صغيرة من المادة الكيميائية مرتبطة مباشرة بالسرطان. يعتقد البعض أن 16 ميكروغرام فقط من المادة الكيميائية التي يستهلكها الشخص يوميًا يمثل تهديدًا بالسرطان؛ لكن 20 أوقية من الصودا تحتوي على 200 ميكروغرام.

هل ترغب بالحل؟

بعد معرفتك بالسعرات الحرارية والسكر والأصباغ الموجودة بالصودا، من الأفضل إقصاؤها من نظامك الغذائي، أو” الاعتدال هو المفتاح” ربما سمعت هذه الجملة من قبل، وهنا تعتبر نصيحة جيدة إذا كنت ممن لا ستطيع الاستغناء عن شرب الصودا، لذلك بإمكانك شربها مرة بالأسبوع. وعليك بشرب الماء أو إضافة بعض التوت أو الليمون للماء كبديل صحي.

المصادر

  • DailyHealthPost Editorial (2012) Top 5 Reasons Soft Drinks Are Bad for You, Available at: https://dailyhealthpost.com/5-reasons-soft-drinks-are-bad-for-you/ (Accessed: 24 August 2019).
  • Lori Newell (2019) Why Are Soft Drinks Bad for Your Health? , Available at: https://www.livestrong.com/article/338497-why-are-soft-drinks-bad-for-your-health/ (Accessed: 24 August 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
الفتق الإربي: ماهيته، وأسبابه، وطرق تشخيصه وعلاج الفتق الإربي
التالي
الانتباذ البطاني الرحمي: التعريف، الأسباب، الأعراض، المضاعفات، التشخيص، والعلاج

اترك تعليقاً