جسم الإنسان

الغدد العرقية: تشريح الغدد العرقية، وأنواعها، ومكونات العرق الذي يفرزه جسمنا

الغدد االعرقية

يوجد ما يقارب 4 ملايين غدة عرقية في جسمنا، تعرف على تشريح الغدد العرقية وأنواعها في هذا المقال.

ما هو العرق؟

هو سائل شفاف، عديم الرائحة، وناقص التوتر (hypo-tonic) أي يحتوي على تركيز أقل من الأيونات تفرزه الغدد العرقية المفرزة (Eccrine sweat glands).

يحتوي العرق بشكل أساسي على الماء والأملاح، حيث أن الأملاح الرئيسية الموجودة فيه هي الصوديوم والكلور، كما أنه يحتوي على البوتاسيوم واليوريا واللاكتات والأحماض الأمينية وبيكربونات الكالسيوم، يتكون 1٪ تقريبًا من إجمالي كمية العرق من البروتينات، بما في ذلك الجلوبولينات المناعية (البروتينات التي تعمل كأجسام مضادة) والبروتينات السكرية، وهو حامضي مع درجة حموضة تتراوح بين 4-6.

التشريح

يتوزع حوالي 4 ملايين غدة عرقية في مختلف أنحاء الأدمة البشرية (الجلد)، ويتم تصنيفها إلى نوعين مختلفيْن من الناحية التشريحية والحجم والبنية والمنبهات العصبية التي يستجيبان لها، والتي تخدم وظائف مختلفة في عملية التعرق:

  • الغدد العرقية المفرزة (Eccrine sweat glands) تُشكل حوالي 75 ٪ من جميع غدد العرق في الجسم ما يقارب 3 ملايين.
  • الغدد العرقية المفترزة (Apocrine sweat glands) تُشكل الـ 25٪ الأخرى ما يقارب 1 مليون.

أولًا: الغدد العرقية المفرزة (Eccrine sweat glands)

الغدد العرقية المفرزة ذات تركيب أنبوبي مع فروع طويلة، تتكون من:

  • جزء أنبوبي ملفوف بإحكام موجود في طبقات الجلد الداخلية مسؤول عن إفراز العرق، طوله حوالي 2-5 ملم وقطره 60-80 مايكرومتر.
  • قناة مستقيمة تنقل العرق إلى سطح الجلد، تندمج مع الطبقة الحليمية من الأدمة (الطبقة التي تكون تحت سطح الجلد)، وتفتح على سطح الجلد، طول الجزء القنوي أيضًا 2-5 ملم، ولكن أضيق بقليل مقارنة بالجزء الأنبوبي.

تتكون الغدد العرقية المفرزة من ثلاثة أنواع من الخلايا:

  • الخلايا المظلمة: تغطي معظم سطح التجاويف في الجزء الإفرازي أو الأنبوبي للغدة العرقية المفرزة.
  • الخلايا الصافية: ترقد مباشرة على الغشاء القاعدي (طبقة رقيقة، ليفية تفصل الطبقات الداخلية والخارجية من الجلد) أو على الخلايا العضلية البشرية.
  • الخلايا العضلية البشرية: خلايا مغزلية الشكل، تقع بين الخلايا الإفرازية للغدد العرقية والغشاء القاعدي، بالقرب من التقاطع بين الجزء الأنبوبي والإفرازي من الغدة المفرزة، توجد هذه الخلايا أيضًا في الغدد المفترزة.

ثانيًا: الغدد العرقية المفترزة (Apocrine sweat glands)

تتكون من أجزاء إفرازية وأقنية كالغدد  المفرزة، حيث أن الجزء الإفرازي في الغدد المفترزة هو أنبوب يتكون من طبقة واحدة من الخلايا الإفرازية مرتبة في عمود وتحيط بها الخلايا العضلية البشرية، الجزء القنوي قصير مقارنة بالغدة المفرزة، ويفتح في بصيلات الشعر، وليس على سطح الجلد.

ثالثًا: الغدد العرقية المختلطة (apoeccrine sweat glands)

هي أكبر من الغدد المفرزة وأصغر من الغدد المفترزة، الجزء القنوي من غدد apoeccrine يفتح على سطح الجلد كالغدد المفرزة، ويُعتقد أن هذه الغدد تنشأ من الغدد المفرزة أثناء البلوغ، يتكون الجزء الإفرازي من غدد apoeccrine من جزء واسع بشكل غير منتظم مع تركيب خلوي مماثل للغدد المفترزة، وجزء أضيق مع تركيب خلوي مماثل للغدد المفرزة، تُفرز عرقًا مائيًا رقيقًا.

التغذية العصبية للغدد العرقية

تنشأ الألياف العصبية التي ترسل إشارات للغدد العرقية في الجهاز العصبي الودي عبر مادة كيميائية تسمى أسيتيل كولين، تغذي الأعصاب في الفقرات الصدرية (T) والقطنية (L) غدد العرق في مواقع الجسم المختلفة؛ كالتالي:

  • يتم تغذية الأطراف العلوية بالأعصاب الناشئة في الفقرات T2 – T8
  • يتم تغذية الأطراف السفلية بالأعصاب الناشئة في الفقرات T10 – L2
  • يتم تغذية الوجه والجفون عن طريق الأعصاب الناشئة في الفقرات T1 – T4
  • يتم تغذية الجذع عن طريق الأعصاب الناشئة في الفقرات T4 – T12.

أما الغدد المفترزة لا تقع بالقرب من الألياف العصبية ويعتقد أنها تُنظم بواسطة الأندروجينات (الهرمونات مثل التستوستيرون) بدلاً من المحفزات العصبية.

حول فوائد العرق طالع مقالنا من هنا.

المصادر

  • International Hyperhidrosis Society (2019) Physiology of Normal Sweating, Available at: https://www.sweathelp.org/about-hyperhidrosis/physiology-of-normal-sweating.html (Accessed: 28th March 2019).
  • myVMC (2018) Sweating (perspiration), Available at: https:/www.myvmc.com/anatomy/sweating-perspiration (Accessed: 28th March 2019).
  • SweatBlock.com (2018) 6 Surprising Benefits of Sweating, Available at: https://www.sweatblock.com/blog/benefits-of-sweating/ (Accessed: 28th March 2019).
  • Lisa Stewart (2018) 10 Amazing Benefits of Sweating You Didn’t Know, Available at: https://www.lifehack.org/articles/lifestyle/10-amazing-benefits-sweating-you-didnt-know.html (Accessed: 28th March 2019).
السابق
أنواع الرقع الجلدية (2) الرقع الجلدية ذات السمك الكامل
التالي
خراج الكبد: أسبابه، اعراضه، وطرق علاج خراج الكبد

اترك تعليقاً