جسم الإنسان

الغدة الدرقية: التشريح، هرمونات الغدة الدرقية، تطور الغدة الدرقية في مختلف الفئات العمرية

حقائق عن الغدة الدرقية

  • الغدة الدرقية هي إحدى غدد الجسم المهمة والمسؤولة عن عملية التمثيل الغذائي (الأيض) وإنتاج الطاقة.
  • تلعب الغدة الدرقية دورًا رئيسيًا في تنظيم أداء العديد من أعضاء الجسم بما فيه القلب والدماغ والكلى وغيرهم.
  • إنّ أي تأثير سلبي على وظيفة الغدة الدرقية يؤثر على العديد من أجهزة الجسم.
  • من أهم الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية، هرمون التراي ايودوثيروتين (T3)، هرمون الثيروكسين (T4)، وكلاهما ينظم عملية الأيض.
  • تفرز الغدة الدرقية أيضًا هرمون الكالسيتونين الذي يلعب دورًا مهمًّا جدًا في تنظيم مستوى الكالسيوم في الدم.

الغدة الدرقية [بالإنجليزية: Thyroid Gland]، هي إحدى الغدد الصماء (وتعرف أيضًا بتفاحة آدم في الرجال)، تقع في المنطقة الأمامية السفلية من الرقبة إلى الأمام من القصبة الهوائية، مقابل الفقرة العنقية الخامسة إلى الفقرة الصدرية الأولى، وتتكون من فلقتين متصلتين بالبرزخ كشكل الفراشة أو حرف H، وهي ذات لون بني مائل للاحمرار، يقع على الجزء الخلفي لها الغدد جارات الدرقية، تحتوي الغدة في مكوناتها على خلايا خاصة تسمى بالخلايا الكيسية وهي المسؤولة عن إفراز هرمونات الغدة الدرقية، وهي عبارة عن ثلاث هرمونات هرمون الثيروكسين (T4) ويمثل 80% من الهرمونات، وهرمون التراي ايودوثيروتين (T3) ويمثل ما يقارب 19%، أما المتبقي فهو الكالسيتونين الذي يساهم في تنظيم مستوى الكالسيوم بالدم.

التغذية الدموية للغدة الدرقية

التروية الدموية للغدة الدرقية كبيرة جدًا وهذا بسبب وظائفها المهمة، حيث تتم عن طريق:

  • الشريان الدرقي العلوي (فرع من الشريان السباتي الظاهر).
  • الشريان الدرقي السفلي (فرع من الجذع الدرقي الرقبي فرع من الشريان تحت الرقبي).

وهذان الشريانان يتواجدان بشكل أزواج فيكون للشريان الدرقي العلوي زوج من اليمين وزوج من اليسار والآخر مثله.

يوجد في 10% من الناس شريان إضافي يدعى بالشريان الدرقي المفرد فرع من الشريان العضدي الرأسي، حيث يغذي السطح الأمامي من البرزخ.

العائد الوريدي للغدة الدرقية

  • الوريد الدرقي العلوي: والذي يصب في الوردي الوداجي الباطن.
  • الوريد الدرقي الأوسط: والذي يصب في الوردي الوداجي الباطن.
  • الوريد الدرقي السفلي: والذي يصب في الوريد العضدي الرأسي.

تعصيب (إعصاب) الغدة الدرقية

يتم من فروع من الجذع الودي، حيث أن هذا العصب لا يتحكم بالإفراز الهرموني للغدة، حيث أن الذي يتحكم فيه هي الغدة النخامية او المحور تحت المهادي النخامي (HPT axis).

آلية إفراز هرمونات الغدة الدرقية

تقوم منطقة تحت المهاد (الهيبوثالامس) بإفراز هرمون (Thyroid releasing hormone – TRH) الذي يحفز الغدة النخامية المسماة “الغدة الرئيسية” الموجودة في قاعدة الدماغ، بإنتاج هرمون محفز للغدة الدرقية (Thyroid stimulating hormone – TSH)، والذي يعمل على الغدة الدرقية لإنتاج اثنين من الهرمونات الحيوية وهما: هرمون الثيروكسين T4 وهرمون التراي ايودو ثيروتين T3 والتي تؤثر فعليًا على كل خلية في الجسم.

يتم إنتاج T3 وT4 عند تصنيع اليود، الذي يتم إدخاله إلى الجسم عن طريق الغذاء، وعلى الرغم من أن الغدة الدرقية تنتج T4 أكثر بكثير من T3 ، فإن T4 يعمل كمصدر لمعظم T3، وهو شكل هرمون الغدة الدرقية الذي يدخل فعليًا خلايا الجسم للحفاظ على وظيفة التمثيل الغذائي عن طريق تحويل الطعام إلى طاقة وحرارة.

كلما ازداد تركيز هرمونات الغدة الدرقية في الدم كلما نقص إفراز TRH وTSH، والعكس صحيح وهذا ما يدعى بالتلقيم الراجع السلبي (التغذية الراجعة السلبية) Negative Feedback Mechanism.

بمعنى آخر إذا كانت كمية هرمونات الغدة الدرقية في الجسم منخفضة للغاية، فإن الغدة النخامية تستشعرها وتطلق TSH، مما يشير إلى الغدة الدرقية لإنتاج المزيد. بمجرد أن تنتج الغدة الدرقية هرمونًا كافيًا لاحتياجات الجسم، تعمل الغدة النخامية على إبطاء إنتاجها من TSH مرة أخرى إلى وضعها الطبي.

وتنتج الغدة الدرقية أيضًا الكالسيتونين، وهي المادة التي تنظم مستويات الكالسيوم في الجسم عن طريق تعزيز امتصاص الكالسيوم في العظام والذي يعمل على تقويتها، وكذلك يلعب الكالسيوم دورًا أساسيًا في وظيفة الدماغ. عندما تصل إشارة كيميائية إلى خلية دماغية، فإن مهمة الكالسيوم هي توصيل تلك الإشارة من خارج الخلية إلى الداخل.

الغدة الدرقية في مختلف الفئات العمرية

الغدة الدرقية وتطور الجنين

من المثير للاهتمام أن الغدة الدرقية هي من أول الغدد الصماء ظهورًا في الجسم، والتي تبدأ في الظهور بعد حوالي 24 يومًا من الحمل، وتكتسب القدرة على إفراز الهرمونات في الأسبوع 12 من الحمل، لكن يبقى الجنين يعتمد على الأم لابتلاع اليود الضروري لصنع هرمونات الغدة الدرقية اللازمة لنمو الدماغ الطبيعي، فضلا عن العديد من الجوانب الأخرى لصحة الحمل وتطور الجنين ونموه.

أظهرت الأبحاث أنه حتى قصور الغدة الدرقية الخفيف -نقص هرمون الغدة الدرقية – في المرأة الحامل يمكن أن يؤدي إلى انخفاض معدل الذكاء أو تخلف عقلي للطفل، ويمكن أن يؤدي إلى عدد من المضاعفات، بما في ذلك بطء نمو وتطور الجنين، وارتفاع ضغط الدم، والولادة المبكرة، وبالتالي من المهم جداً بالنسبة للأم أن تأخذ ما يكفي من اليود لتمكين الغدة الدرقية من إنتاج ما يكفي من الهرمون لكل من نفسها والجنين النامي. وبمجرد ولادة الطفل، يحدث ارتفاع مفاجئ في الهرمون TSH للطفل في غضون 30 دقيقة من الولادة، على الرغم من أن المولود الجديد لا يزال محميًا بهرمون الغدة الدرقية لأمّه لبضعة أسابيع بعد الولادة.

قصور الغدة الدرقية الخلقي

يصيب 1 من بين كل 4000 طفل، وينتج عن عدم اكتمال نمو الغدو الدرقية، أو عدم تكونّها أصلًا.
إن عدم علاج قصور الغدة الدرقية الخلقي خلال الأشهر من الولادة قد يتسبب في تأخر النمو والتأخّر الذهني التام.

الغدة الدرقية وفترة البلوغ

في مرحلة البلوغ، تبدأ الغدة الدرقية في إنتاج المزيد من هرمون الغدة الدرقية، وهو ضروري للنمو السريع والتطور الجنسي الذي يحدث خلال فترة المراهقة، لذلك فإن الغدة الدرقية الضعيفة في هذه المرحلة من الحياة يمكن أن تؤخر سن البلوغ، وتؤخر نمو الأسنان البالغة وقد تُحدث خللًا مع وظيفة الإنجاب للمراهقين، فمثلًا قد تواجه الفتيات المصابات بمشاكل الغدة الدرقية حدوث بلوغ وحيض مبكر أو متأخر، أو انخفاض أو زيادة في تدفق دم الحيض أو غيره.

على الرغم من أن مضاعفات الغدة الدرقية في فترة المراهقة غير معتادة، إلا أنها يمكن أن تسبب مضاعفات صحية جسدية وعقلية واضحة عند حدوثها، فيجب عندها مراجعة الطبيب.

الغدة الدرقية وكبار السن

على الرغم من أن مشاكل الغدة الدرقية شائعة بين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، إلا أنه في هذه الفئة العمرية، تكون أعراضها ومشاكلها خفيفة وقليلة، غالبًا ما تُعزى الأعراض إلى الشيخوخة، ويعتقد أنها آثار جانبية للأدوية أو بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والجهاز العصبي، وهذا ما يجعل من الصعب جداً الاشتباه في وجود مشكلة في الغدة الدرقية.

المصادر

  • Mary Green () The Thy Life: The Importance of Thyroid Health At Every Stage of Life, Available at: https://www.empoweryourhealth.org/magazine/vol6_issue1/the_thylife(Accessed: 15th February 2019).
  • Robert M. Sargis MD, PhD (22nd January 2019) Thyroid Gland Overview, Available at: https://www.endocrineweb.com/endocrinology/overview-thyroid (Accessed: 15th February 2019).
  • The American Association of Endocrine Sugeons () Background: Function of the thyroid gland, Available at: http://endocrinediseases.org/thyroid/thyroid_function.shtml(Accessed: 15th February 2019).
السابق
الغدة الكظرية: تشريح ووظائف الغدة الكظرية والأمراض المتعلقة بالغدة الكظرية
التالي
القرحة الهضمية: تعرف على أسبابها، وكيفية علاجها والمضاعفات الناتجة عنها

اترك تعليقاً