أمراض الأعصاب

العصب الخامس ما هي وظائفه وما هو ألم العصب الخامس

العصب الخامس

سنتعرف في هذا المقال على العصب الخامس وعلى وظائفه وما هي أشهر المشاكل التي تصيبه وتؤثر عليه.

ما هو العصب الخامس

هناك اثنا عشر زوجًا من الأعصاب القحفية في الجسم، تنشأ جميعها في الدماغ، وتربط مناطق الجسم المختلفة بالدماغ. يمكن للأعصاب القحفية أن تنقل نوعين من المعلومات:

  • المعلومات الحسية: وتتضمن المعلومات المتعلقة بالحواس الخمسة: البصر، السمع، الشم، التذوق، واللمس.
  • المعلومات الحركية: وتتضمن المعلومات التي تتحكم في حركة ونشاط العضلات والغدد.

يُطلق على الأعصاب التي ترسل معلومات حسية بالأعصاب الحسية، بينما تلك التي ترسل معلومات حركية بالأعصاب الحركية. وفي حين أن بعض الأعصاب لها وظائف حسية أو حركية فقط، إلا أن بعضها الآخر يمكن أن يكون لديه كلتا الوظيفتين.

العصب ثلاثي التوائم هو أحد الأعصاب القحفية التي تمتلك وظائف حسية وحركية في آن واحد. ويتم تصنيف الأعصاب القحفية بناءً على موقعها باستخدام الأرقام الرومانية. ويُطلق على العصب الثلاثي التوائم أيضًا العصب القحفي الخامس.

فروع العصب الخامس

سمّي العصب الخامس بالعصب الثلاثي التوائم نسبةً إلى فروعه الرئيسية الثلاثة، وهنا يأتي ذكر مفصّل لهذه الفروع ووظائفها:

  1. العصب البصري

وينقسم العصب البصري أيضًا إلى ثلاثة فروع طرفية: العصب الجبهي، والعصب الدمعي، والعصب الأنفي الهدبيّ، وتقوم هذه الأعصاب بتغذية الجلد والأغشية المخاطية لكلٍّ من:

  • الجبهة وفروة الرأس.
  • الجيوب الأنفية الأمامية والخلفية.
  • الجفن العلوي والملتحمة.
  • القرنية.
  • الجزء الخلفي من الأنف.

كما يشارك العصب الدمعي في تعصيب الغدد الدمعية المحيطة بالعين.

  1. العصب الوجنيّ

ينقسم العصب الوجنيّ إلى 14 فرعًا عصبيًا، تقوم هذه الفروع بتعصيب الجلد والأغشية المخاطية لكلٍّ مما يلي:

  • الجفن السفلي والملتحمة.
  • الخدين والجيوب الأنفية الوجنيّة.
  • تجويف الأنف والجزء الخارجي منه.
  • الشفة العليا.
  • الأضراس العليا واللثة المرتبطة بها.
  • سقف الحلق العلوي.

يشارك العصب الوجنيّ أيضًا في تعصيب الغدد الدمعية والغدد الأنفية التي تفرز المخاط.

  1. عصب الفك السفلي

ينقسم عصب الفك السفلي إلى أربعة فروع طرفية: العصب الشدقيّ، العصب السنخي السفلي، العصب الأذني الصدغي والعصب اللسانيّ.

الوظائف الحسية للعصب ثلاثي التوائم

تقوم الألياف الحسية من فروع هذا العصب بتغذية الجلد والأغشية المخاطية لكلٍّ من:

  • الأذن الخارجية.
  • الشفة السفلى.
  • منطقة الذقن.
  • الجزء الأمامي “ثلثا” من اللسان.
  • الأضراس السفلية واللثة المرتبطة بها.
عصب الفك السفلي مسئول فقط عن الإحساس العام للجزء الأمامي من اللسان. أما إحساس التذوق، فهو وظيفة العصب الوجهي.

الوظائف الحركية للعصب ثلاثي التوائم

يقوم عصب الفك السفلي بفروعه بتعصيب العضلات التي تشارك في عملية المضغ، بالإضافة إلى عضلات أخرى كالعضلة الموترة للطبلة، وهي عضلة صغيرة موجودة في الأذن الوسطى تعمل على تخفيف الصوت الناتج عن عملية المضغ.

كما يشارك عصب الفك السفلي في تعصيب الغدد اللعابية.

اختبار العصب الخامس

يلعب العصب الخامس دورًا مهمًا في العديد من الأحاسيس التي تشعر بها في أجزاء مختلفة من وجهك. نتيجة لذلك، هناك عدة طرق لاختبار وظيفة العصب الثلاثي التوائم. ومن الطرق الشائعة:

  • اختبار الدبوس أو مسحة القطن: يتم لمس أحد جانبي الوجه أو كليهما إما بدبوس أو بقطعة قطن. عندها سيتم سؤال الشخص عما إذا كان يشعر بأي شيء، وإذا شعر به فعلًا، فأين شعر به. يمكن للطبيب أيضًا لمس قرنية العين برفق بمسحة من القطن لاختبار منعكس القرنية. إذا لم يرمش المريض، فقد يوحي ذلك بتلف العصب البصري أحد فروع العصب الثلاثي التوائم.
  • اختبار الكزم: سيطلب الطبيب من المريض أن يصك أسنانه ويضغط فكّيه على بعضهما أو يحاول فتح فكه أثناء مقاومة الطبيب لذلك. سيتحقق الطبيب بذلك من قوة العضلات وحركتها ويبحث عن أي علامات على تلف العصب الثلاثي التوائم.

ألم العصب ثلاثي التوائم

العصب الثلاثي التوائم يمكن أن يكون مصدر ألم شديد عند بعض المرضى، ويعتبر هذا عرض لمرض مزمن يطلق عليه ألم العصب الثلاثي التوائم، ويحدث ذلك عندما يكون العصب تحت تأثير ضغط أو تهيج، وهو أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

يحدث ألم العصب الثلاثي التوائم بلا سبب معروف في معظم الحالات، إلا إنه قد يرتبط بحدوث عدد من الأمراض مثل:

هناك محفزّات لنوبات الألم تشمل لمس الوجه والحلاقة والمضغ والتثاؤب والكلام أيضًا، ويمكن أن يؤثر الألم على أحد جانبي الوجه أو كليهما.

عادة ما يتم علاج ألم العصب الثلاثي التوائم بالأدوية المستخدمة لعلاج أمراض أخرى، بما في ذلك مضادات الصرع ومضادات الاكتئاب ومرخّيات العضلات، وفي بعض الأحيان، قد تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية لإزالة مسبب التهيج أو الضغط على العصب الثلاثي التوائم، كما يمكن أن تساعد أساليب اليقظة والاسترخاء، مثل التأمل أو اليوغا، على ارتخاء العضلات المتأثرة وتخفيف الألم.

المصادر

  • Nandhaa Pazhaniappan (2018) The Trigeminal Nerve (CN V), Available at: https://teachmeanatomy.info/head/cranial-nerves/trigeminal-nerve/ (Accessed: 24 Dec 2019).
  • Nancy Hammond (2018) Trigeminal Nerve Overview, Available at: https://www.healthline.com/human-body-maps/trigeminal-nerve (Accessed: 24 Dec 2019).
السابق
الصيام المتقطع: تعرف على 10 فوائد صحية محتملة للصيام المتقطع
التالي
علاج الزكام ونزلات البرد الشائع

اترك تعليقاً