التغذية الصحية

الصيام والمناعة: تعرف على أهم فوائد الصيام ومجموعة من النصائح خلال فترة الصيام

الصيام والمناعة

“صوموا تصحوا” عبارة كثيراً نسمعها تصف العلاقة بين الصيام والمناعة حيث يعمل الصيام على زيادة مناعة الجسم لتمكنه من مقاومة الكثير من الأمراض.

يعد الصيام نظامًا غذائيًا صحيًا متكاملًا، له إيجابيات جمة على جسم الصائم من الناحية الصحية والبدنية والنفسية، وكونه استراتيجية مهمة في المحافظة على مناعة صحية قوية تحمي الجسم من العديد من الأمراض، في هذا المقال سنتعرف على علاقة الصيام والمناعة وكيف أن للصيام فوائد كبيرة في الحماية من الكثير من الأمراض.

فوائد الصيام

1. فقدان الوزن

من خلال قيام الجسم بحرق الدهون المخزنة خلال فترة الصيام للحصول على الطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية، ولفقدان الوزن أهمية كبيرة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري.

2. الصيام والمناعة

يعمل الصيام على زيادة كفاءة الجهاز المناعي وذلك عبر:

  • إنتاج خلايا دم بيضاء جديدة والتي تعد أهم مكونات الجهاز المناعي.
  • التخلص من السموم والخلايا التالفة.
  • يساعد الصيام في تقليل العلامات الالتهابية، مما يساعد في التغلب على الحالات الالتهابية كما في أمراض المناعة الذاتية، مثل: التهاب التصلب المتعدد.

تحسين وظائف الدماغ

ينعكس الصيام بشكل إيجابي على وظائف الدماغ حيث يقوم بتنشيط الوظائف الإدراكية والقدرات المعرفية، وتحسين الذاكرة، ويقلل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

4. تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان

كشفت الدراسات أن الصيام يعمل على إضعاف وموت الخلايا السرطانية عن طريق منع وصول الغذاء إليها.

5. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

وذلك من خلال:

  • خفض مستوى ضغط الدم.
  • خفض مستوى الكوليسترول في الدم.

6. تقليل خطر الإصابة بمرض السكري

من خلال تنظيم مستوى الأنسولين في الدم.

ينصح كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة استشارة الطبيب قبل الصيام للتأكد من عدم وجود أي خطر على صحتهم.

نصائح مفيدة أثناء فترة الصيام

  • تناول أصناف من الألياف والكربوهيدرات المعقدة في وجبة السحور مثل: الفواكه، والخضراوات، والحبوب، بسبب احتوائها على الفيتامينات والمعادن، وتستغرق وقتًا طويل للهضم ثم تتحول إلى طاقة، مما يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.
  • قم بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء خلال فترة الإفطار.
  • عدم تناول الكثير من الطعام في وجبة الفطور، ويفضل تقسيم الوجبات بين فترتي الفطور والسحور.
  • التقليل من الأطعمة المالحة، والحارة، والمقلية.
  • التقليل من المعلبات الغذائية واستبدالها بالأطعمة الطازجة؛ لأننا بعد الصيام نحتاج إلى عناصر غذائية قد لا تكون موجودة فيها.
  • ممارسة الرياضة المنزلية والتمارين الخفيفة للحفاظ على الصحة البدنية واللياقة.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات؛ للمحافظة على صحة الجسم العامة وعدم الشعور بالتعب أثناء فترة الصيام.

المصادر

السابق
أسباب تأخر الدورة الشهرية لدى النساء
التالي
أنواع الكمّامات المستخدمة في ظل جائحة كورونا

اترك تعليقاً