التغذية الصحية

السمنة: أسباب ومخاطر السمنة وطرق حساب الوزن السليم

حقائق سريعة عن السمنة والوزن الزائد

  • يعرف الوزن الزائد على أنه زيادة وزن الجسم عن الوزن الطبيعي ويجدر الإشارة أن هذا الوزن قد ينجم عن أسباب أخرى غير الدهون كالعضلات والعظام والماء.
  • السمنة هي تلك الحالة التي تتراكم فيها الدهون الزائدة بالجسم والتي قد تسبب آثار سلبية على الصحة.
  • يبلغ عدد البالغين المصابين بالسمنة والوزن الزائد حول العالم 1.9 مليار شخص.

هل وزنك سليم وصحي

هناك عدة مقاييس تستخدم لمعرفة إن كان وزنك مثالي أو أنك تعاني من السمنة أو الوزن الزائد، أهمها:

  • مؤشر كتلة الجسم (BMI)

هو أفضل المقاييس المتعارف عليها عالميا لتمييز الوزن الزائد عن السمنة عن النحافة عن الوزن المثالي، حيث يعتمد على علاقة وزن الشخص مع طوله.

مؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلوغرام / مربع الطول بالمتر.

مؤشر كتلة الجسم التصنيف
< 18.5 أقل من الوزن الطبيعي.
18.5 – 24.9 وزن طبيعي.
25 – 29.9 بدانة.
30 – 34.9 سمنة من الدرجة الأولى.
35 – 39.9 سمنة من الدرجة الثانية.
≥ 40 سمنة من الدرجة الثالثة.

 

  • قياس محيط الخصر (waist size)

هو المقياس الذي يستخدم لقياس كمية الدهون المخزنة حول البطن وتسمى هذه الدهون بالدهون الحشوية، وذلك لأنها تحيط بالأعضاء الحيوية كالمعدة والأمعاء.

إن هذه الدهون تزيد من نسبة الإصابة بمشاكل صحية، حيث اتضح أن من يزيد محيط خصره عن 102 سم من الرجال أو 88 سم من النساء معرض بشكل أكبر للإصابة بأمراض القلب والسكري بنسبة كبيرة.

أسباب زيادة الوزن

هناك العديد من العوامل التي تساعد على زيادة الوزن إلا أن السبب الأساسي هو عدم اتزان كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص وتلك التي يستهلكها في العمليات الأيضية والأنشطة اليومية وبالتالي فإن الأسباب المباشرة هي:

  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة والأشربة الغنية بالسعرات الحرارية.
  • قلة النشاط البدني على المستوى الفردي.

عوامل أخرى تؤثر على الوزن

هناك العديد من العوامل قد تؤثر على وزنك والتي قد تزيد احتمالية حدوث السمنة من أهمها:

  1. الجينات

حيث تكون فرص زيادة الوزن أكبر إذا كان أحد والديك أو كلاهما يعاني من زيادة الوزن أو يعاني من السمنة أو الوزن الزائد.

  1. العمر

الكثير من الناس يزيد وزنهم مع الزيادة فالعمر، وكثيراً ما يبدأ البالغون الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم الطبيعي في اكتساب الوزن في مرحلة البلوغ الصغار ويستمرون في اكتساب الوزن حتى يبلغوا من 60 إلى 65 سنة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأطفال الذين يعانون من السمنة يكونون أكثر عرضة للبدانة كبالغين.

  1. الجنس

قد يؤثر جنس الشخص على مكان تخزين الجسم للدهون، فبينما تميل النساء إلى تخزين الدهون في الأرداف، يقوم الرجال بتخزين الدهون في منطقة البطن.

  1. العادات الغذائية ونمط الحياة

قد تزيد عاداتك الغذائية والنشاط البدني من زيادة الوزن والسمنة في حالة:

  • تناول الكثير من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والسكر والدهون.
  • شرب الكثير من المشروبات التي هي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات المضافة.
  • قضاء الكثير من الوقت في الجلوس أو الاستلقاء ومحدودية ممارسة النشاط البدني
  1. ساعات النوم اليومية

الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم قد يأكلون المزيد من السعرات الحرارية والوجبات الخفيفة، لذا يوصي الخبراء ب 7 إلى 9 ساعات من النوم يوميًا للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 64 عامًا.

خطورة السمنة والوزن الزائد

تساهم السمنة في حدوث العديد من الامراض، أهمها:

  • مرض السكري من النوع 2

80% من مرضى السكري يعانون من السمنة أو الوزن الزائد، ويعتبر فقدان 5%- 7% من وزن الجسم قد يؤخر أو يمنع الإصابة بمرض السكري.

  • ارتفاع ضغط الدم

فقدان 10 كيلوغرام من الوزن يقلل من ضغط الدم الانقباضي من 5 – 20 mmHg.

  • أمراض القلب

ويشمل الذبحة الصدرية، فشل في عضلة القلب، عدم انتظام ضربات القلب، وارتفاع في نسبة الدهون الضارة في الجسم.
فقدان 5%-10% من وزن الجسم يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.

  • السكتة الدماغية.
  • التهاب المفاصل.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • مرض الكبد الدهني وأمراض المرارة.
  • مشاكل الإنجاب.
  • مشاكل الحمل.
  • السرطان.

متى يجب استشارة الطبيب؟

  1. مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30.
  2. قياس محيط الخصر أكبر من 88 للنساء و102 للرجال.
  3. ارتفاع الوزن بشكل سريع (زيادة ملحوظة في الوزن خلال فترة زمنية قصيرة).
  4. إذا كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى كأمراض القلب ومرض السكري.

المصادر

  • American Heart Association (2013) 2013 AHA/ACC/TOS Guideline for the Management of Overweight and Obesity in Adults, Available at: https://www.ahajournals.org/doi/full/10.1161/01.cir.0000437739.71477.ee (Accessed: 10th march 2019).
  • WHO (16 February 2018) Obesity and overweight, Available at: https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/obesity-and-overweight (Accessed: 10th march 2019).
  • National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (NIDDK) (February 2018) Health Risks of Overweight & Obesity, Available at: https://www.niddk.nih.gov/health-information/weight-management/adult-overweight-obesity/health-risks (Accessed: 10th march 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
مرض السكري النوع الأول: أسبابه وأعراضه وطرق علاجه
التالي
فحص حمض اليوريك: تعريفه، ودواعي إجرائه، وماذا تعني نتائج فحص حمض اليوريك

اترك تعليقاً