أمراض الغدد والسكري

مرض السكري النوع الأول، الأسباب والأعراض والمضاعفات وعلاج السكري

حقائق سريعة عن مرض السكري النوع الأول

  1. سبب المرض السكري الأول هو التدمير الكامل أو شبه الكامل لخلايا بيتا المسؤولة عن إفراز الإنسولين للدم لأسباب مناعية أو جينية.
  2. هناك أعراض مختلفة لمرض السكري النوع الأول وتشمل زيادة العطش والتبول وفقدان الوزن بدون اتباع حمية غذائية وغيرها من الأعراض.
  3. الحماض الكيتوني السكري هي حالة طارئة خطيرة تهدد حياة مريض السكري النوع الأول إذا لم يتم تلقي العلاج.
  4. مضاعفات مرض السكري النوع الأول تشمل أمراض القلب والاعتلال العصبي وفطريات القدم وغيرها.
  5. لعلاج أعراض مرض السكري النوع الأول، يجب أخذ الإنسولين لأن الجسم لم يعد قادرًا على إفرازه.

تعريف بمرض السكري النوع الأول

مرض السكري هو نقص أو توقف إفراز الإنسولين من غدة البنكرياس ويكون سببها في النوع الأول من المرض هو التدمير الكامل أو شبه الكامل لخلايا بيتا المسؤولة عن إفراز الإنسولين للدم لأسباب مناعية أو جينية وفي مرحلة مبكرة من عمر الإنسان بحيث يصبح معتمدًا بشكل كامل على ضخ الإنسولين المصنع لجسمه من الخارج.
يحدث مرض السكري النوع الأول عند الأطفال والبالغين الصغار، ووجود أحد أفراد العائلة مصاب بمرض السكري النوع الأول يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة، ويعتبر مرض السكري النوع الأول أقل شيوعًا  من مرض السكري النوع الثاني عند البالغين، فنجد مثلًا في الولايات المتحدة أن 5% من مرضى السكري هم مرضى السكري من النوع الأول
.

أعراض مرض السكري النوع الأول

تظهر أعراض مرض السكري النوع الأول  بشكل أسرع – من بضعة أيام إلى أسابيع- من أعراض مرض السكري النوع الثاني، كما وتكون ملحوظة بشكل أكبر، ومن هذه الأعراض:

  •   زيادة العطش والتبول.
  •   زيادة الإحساس بالجوع.
  •   عدم وضوح الرؤية.
  •  الشعور بالإعياء والتعب.
  •   فقدان الوزن بدون اتباع حمية غذائية.

   في بعض الأحيان تكون الأعراض الأولى لمرض السكري من النوع الأول عبارة عن حالة الحُماض الكيتوني السكري (diabetic ketoacidosis) (DKA)  وهي حالة طارئة ناتجة عن ارتفاع مستوى السكر في الدم في غياب الإنسولين، ومن أعراضها: انبعاث رائحة الأستون من الفم، والغثيان و القيء، وألم البطن، وصعوبة في التنفس، الحماض الكيتوني السكري هي حالة خطيرة تهدد الحياة إذا لم يتم تلقي العلاج، لذلك إذا كان لديك أو لطفلك أعراض (DKA) ، قم بالاتصال بطبيب الرعاية الصحية على الفور، أو اذهب إلى المستشفى في أقرب وقت.

سبب مرض السكري النوع الأول

لا يزال السبب المباشر وراء الإصابة بالسكري من النوع الأول غير معروف بشكل دقيق، فمن المعتقد أن سبب مرض السكري من النوع الأول هو خلل في المناعة الذاتية التي تهاجم خلايا البنكرياس التي تفرز هرمون الإنسولين مما ينتج عنه ارتفاع مستوى السكر في الدم.

كيف يتم تشخيص مرض السكري النوع الأول؟

بعد سماع طبيبك للأعراض التي تشتكي منها سيقوم بإجراء بعض الفحوصات والتي تشمل:

  • مستوى السكر العشوائي في الدم.
  • اختبار الهيموغلوبين السكري الذي يشير إلى مستوى السكر خلال الثلاث شهور الماضية.
  •  اختبار مستوى سكر في الدم أثناء الصيام.

هذه الاختبارات تشير إذا ما كنت مصابًا بمرض السكري أو غير مصاب، لكنها لا تحدد هل هو النوع الأول أم الثاني، لتحديد النوع يهتم طبيبك بمعرفة إذا كان لديك أحد أفراد العائلة المصاب بمرض السكري النوع الأول وكذلك إجراء فحص لنوع من الأجسام المضادة التي تهاجم خلايا البنكرياس والتي لا تكون موجودة في النوع الثاني من مرض السكري.    

مضاعفات مرض السكري النوع الأول

ارتفاع مستوى السكر في الدم يؤثر على القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعين والكلى، فالحفاظ على مستوى سكر الدم ضمن المستويات الطبيعية يساعد على تأخر ظهور المضاعفات وخطورتها، حيث إن مضاعفات مرض السكري من النوع الأول تتطور بشكل تدريجي وبشكل طويل الأمد.

مضاعفات مرض السكري النوع الأول تشمل:

  1.   أمراض القلب والأوعية الدموية مثل الذبحة الصدرية والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم الناتج عن تصلب الشرايين.
  2.   الاعتلال البصري مثل المياه البيضاء على العين واعتلال الشبكية الذي قد يؤدي إلى فقد البصر في حال عدم الالتزام بالعلاج. 
  3.     تلف الكلى، حيث أن تلف الكلى يؤدي إلى فقد السكر والبروتينات بالبول، وقد يؤدي مرض السكري إلى الفشل الكلوي والذي قد يتطلب غسيل الكلى.
  4.  الاعتلال العصبي الناتج عن تضرر الأوعية الدموية المغذية للأعصاب، والاعتلال العصبي يشمل الشعور بالوخز أو الخذلان في الأطراف والذي قد يتطور إلى فقد الإحساس بالأطراف، كما يؤدي الاعتلال العصبي إلى ضعف الانتصاب لدى الرجال.
  5.     فطريات القدم والإصابات المتكررة الناتجة عن تلف الأعصاب وضعف تدفق الدم الذي يؤدي إلى بطء التئام الجروح وزيادة فرص الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  6.   مضاعفات الحمل، حيث يؤثر ارتفاع مستوى السكر لدي الأم سلبًا على الجنين، وقد يؤدي إلى تشوهات خلقية.

علاج مرض السكري النوع الأول

إذا كنت مصابًا بمرض السكري من النوع الأول، فسيتم علاجك بالإنسولين مدى الحياة لأن جسمك لم يعد قادرًا على إفرازه، وهناك أنواع مختلفة من هرمون الأنسولين بتأثيرات مختلفة تدوم لفترات زمنية مختلفة وقد يحتاج مرض السكري لاستخدام أكثر من نوع واحد.

يمكن أخذ الأنسولين بعدة طرق مثل الحقنة، أو قلم الأنسولين، أو مضخة الأنسولين.

إذا كانت جرعة الأنسولين لا تتناسب مع طعامك أو نشاطك البدني قد يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم ويمكن أن يكون نقص السكر في الدم شديد الخطورة ويحتاج إلى العلاج على الفور.

بالإضافة إلى العلاج بالأنسولين، يتطلب علاج مرض السكري من النوع الأول التثقيف حول كيفية اتخاذ القرارات الصحية المتعلقة بالغذاء وإنقاص الوزن وممارسة الرياضة والعناية بصحة الأقدام والتوقف عن العادات السيئة كالتدخين، فإن هذا من شأنه تقليل وإبطاء حدوث مضاعفات مرض السكري.

وعليك المتابعة مع طبيبك لمراقبة مستوى السكر في الدم وإجراء فحوصات منتظمة من أجل الكشف عن وجود أية مضاعفات وعلاجها، وتشمل هذه الفحوصات فحص وظائف الكلى ومستوى الكوليسترول في الدم وغيرها، حيث أنه من المهم أن تدرك أنه لا يوجد علاج نهائي لمرض السكري من النوع الأول إلا أنه من الممكن السيطرة علية وتأخير مضاعفاته.

المصادر

  • National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (2017) Type 1 Diabetes, Available at: https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes/type-1-diabetes (Accessed: 20 March 2019).
  • American Diabetes Association (2018) Living With Type 1 Diabetes, Available at: http://www.diabetes.org/living-with-diabetes/recently-diagnosed/living-with-type-1-diabetes.html (Accessed: 20 March 2019).
  • Hamad Medical Corporation (2019) Type 1 Diabetes, Available at: https://www.hamad.qa/AR/your%20health/Diabetes/About-Diabetes/Pages/Type-1-Diabetes.aspx (Accessed: 20 March 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: أمل أحمد الكاشف.

السابق
مرض الربو (الأزمة)، الأعراض ووسائل علاج الربو
التالي
ورم البرولاكتينوما، الأسباب و الأعراض و العلاج

اترك تعليقاً