الحمل والولادة

الرحم المقلوب: أسباب انقلاب الرحم وعلاجه

الرحم المقلوب هو حالة طبية طارئة نادرة يجب معالجتها على الفور. حيث يتم قلب الرحم إلى الداخل ويبرز من خلال عنق الرحم إلى المهبل. يتم تشخيص الرحم المقلوب سريريًا.

الأسباب

قد ينعكس الرحم إذا كانت المشيمة ملتصقة بإحكام وقام الطبيب بالسحب بقوة لإزالتها.

يمكن أن تساهم الشروط التالية في الإصابة بحالة الرحم المقلوب:

  • الضغط الخارجي المفرط على الرحم أثناء ولادة المشيمة.
  • الرحم الرخو.
  • المشيمة الملتصقة (المشيمة الملتصقة بشكل غير طبيعي).

الأعراض

تتثمل بظهور قاع الرحم عبر المهبل.

علاج حالة الرحم المقلوب

عادة ما يعيد الأطباء الرحم إلى وضعه الطبيعي باليد. وقد تكون هناك حاجة إلى مسكنات الألم والمهدئات وأحيانًا التخدير العام. تتعافى معظم النساء بشكل كامل بعد هذا الإجراء.

التخفيض أو التحويل اليدوي

  • علاج الرحم المقلوب هو تخفيض يدوي فوري عن طريق الضغط المباشر على قاع الرحم عبر المهبل حتى يعود الرحم إلى وضعه الطبيعي. إذا كانت المشيمة لا تزال ملتصقة، فينبغي استئصال الرحم.
  • هناك حاجة إلى المسكنات والمهدئات أو التخدير العام. وقد تكون هناك حاجة أيضًا إلى Terbutaline 0.25 mg IV أو nitroglycerin 50 mcg IV.
  • يتم التلاعب بالقاع عن طريق المهبل والبطن لإعادته إلى وضعه الطبيعي. وبمجرد وضع الرحم في مكانه، يجب إعطاء النساء دواءً لتقوية الرحم (على سبيل المثال، ضخ الأوكسيتوسين) لتقليل احتمالية عودة الارتداد والنزيف.
  • إذا لم تنجح محاولات إعادة الرحم، فقد يكون من الضروري إجراء شق البطن.

المراجع

السابق
تحليل INR: ما هو وما هي مزاياه ومتى يتم إجراء تحليل INR
التالي
ما هو حشو العصب وما أهميته وهل هناك أنواع منه وما مخاطر حشو العصب

اترك تعليقاً