أمراض القلب

الذبحة الصدرية، وأعراض مرض القلب

نغزات القلب

القلب هو العضو المسؤول عن ضخ الدم الى جميع انحاء الجسم عبر شبكة واسعة ضخمة من الأوعية الدموية، كذلك يضخ الدم لنفسه، عبر مجموعة من الشرايين تسمى “الشرايين التاجية”.

سميت هذه الشرايين بالتاجية لأنها تحيط بالقلب من الخارج كالتاج. هذه الشرايين تخرج من الشريان الأورطي “الأبهر” و عددها اثنان عند معظم الناس، أحدهما أيمن و الآخر أيسر، الأيسر ينقسم الى شريانين رئيسيين الشريان الأيسر الهابط LAD و الشريان الايسر المحوري LCX و بذلك يكون ما يغذي القلب ثلاث شرايين تاجية رئيسية يتفرع منها شرايين اصغر و اصغر حتى تغطي كل القلب.

القلب كما الدماغ من الأعضاء المرفهة والتي لها حق الأولوية في الحصول على كمية الدم الذي يريده، فتزداد هذه الكمية عند زيادة المجهود والعكس صحيح، لذلك من المهم جدًا أن تبقى نسبة الدم الواصلة إلى القلب ثابتة و كافية في كل الأحيان لضمان عمل القلب بالصورة الصحيحة ويتمكن من ضخ الدم بالشكل الكافي لكل الجسم.

تجدر الإشارة هنا إلى أن أسباب آلام الصدر كثيرة، و ليست دائمًا سببها القلب، فقد يكون السبب من العضلات، أو الجهاز الهضمي، أو الجلد .. إلخ.

ما هي أعراض مرض القلب؟

الذبحة الصدرية (Angina Pectoris) أو الذبحة القلبية وهي أهم أعراض مرض القلب، بالمعنى البسيط لها هي جوع القلب، و عدم تلقيه كمية الدم التي يحتاجها لتلبي حاجته فيشتكي لك عن طريق الألم.

أعراض مرض القلب والذبحة الصدرية:

  • انزعاج و عدم راحة في الصدر أكثر من كونها ألمًا و يعد ذلك من أهم أعراض الذبحة الصدرية وأكثرها حدوثًا، ويكون هذا الألم ضاغطًا، وعاصرًا، ويشبه البلاطة، أو الفيل الضاغط على الصدر، ويمكن أن يكون أيضًا على شكل حرقة في الصدر أو مثل حمالة الصدر الضيقة؛ و قد يمتد إلى الرقبة فيشعر المريض بشعور غريب في حلقه؛ و قد يمتد إلى الفك السفلي ويشعر بألم في الأسنان، أو ألم في الذراع الأيسر.
  • يظهر الألم تدريجيًا بعد المجهود ( يختلف من شخص لآخر، فالبعض يشعر به بعد صعود الدرج، أو المشي بسرعة ..) ويستمر الألم من 3 إلى 15 دقيقة و يخف تدريجيًا عند الراحة أو بعد استخدام النيتروجلسرين (حبة تحت اللسان) خلال 1-2 دقيقة.
  • قد يصاحب الألم غثيان و قيء وتعرق شديد وضيق في النفس.
 عند شعورك بألم أو عدم ارتياحٍ في الصدر، يظهر تدريجيًا عند بذل المجهود و يتكرر مع كل مجهود في أحد الأماكن المذكورة سابقاً، راجع الطبيب المختص على الفور!
إذا كان الألم حادً يشبه طعنات السكين أو الدبابيس و الإبر، أو موضعيًا تستطيع تحديده بإصبع واحد، فذلك قد لا يكون سببه القلب.
عند كبار السن، يكون مكان الألم في الجزء العلوي من البطن، يزداد مع المجهود و يخف بالراحة، و يشبه في وصفه ألم الصدر!
مرضى السكري يكون عندهم ضعف في الشعور بالالم، فاذا وُجد إما أن يكون في البطن، او الم خفيف في الصدر، او فقط تظهر الأعراض المصاحبة كالغثيان و القئ و التعرق الشديد و ضيق النفس عند المجهود!

أسباب الذبحة الصدرية و كيفية حدوثها

أثناء الراحة لا يحتاج القلب كميات كبيرة من الدم و يكتفي بما يصله، على العكس عند بذل المجهود فحينها يحتاج القلب إلى كميات كبيرة ولكنها لا تصله بسبب:

  • مرض “تضيق” الشرايين التاجية : يحدث فيها تضيق يقلل من كمية الدم الواصل إلى القلب “نتيجة لتراكم الدهون فيها” وهو السبب الأكثر شيوعًا.
  • تشنج الشرايين التاجية.
  • نتيجة لنقص وصول الدم إما بسبب هبوط ضغط الدم أو فقر الدم (الأنيميا).
  • مرض صمامات القلب خاصة الصمام الأورطي.
  • تضخم في عضلة القلب.
  • أسباب أخرى.

هناك بعض الأمور التي تزيد من تكرار حدوث الذبحة بعد حدوثها لأول مرة مثل الضغط النفسي الشديد، أو البرد الشديد، أو الجماع، أو بعد الوجبات الدسمة. فبذلك تكون الذبحة الصدرية هي عرض لنقص التروية الدموية للقلب.

في العادة، تصيب الذبحة الصدرية الكبار في العمر و تصيب الرجال أكثر من النساء وهذا لا يعني عدم إصابة الصغار و النساء، لكن ذلك يحدث بنسبة أقل.

تشخيص الذبحة الصدرية

يتم تشخيص الذبحة الصدرية عن طريق الذهاب إلى الطبيب في قسم الطوارئ، وعرض التاريخ المرضي والأعراض التي ظهرت عندك، حينها يقوم الطبيب بفحصك، و يعطي لك تشخيصًا مبدئيًا بالذبحة الصدرية. من بعض الفحوصات التي يطلبها الطبيب فحص”تخطيط رسم القلب ECG” وتظهر فيه أعراض الذبحة أثناء الألم، و تختفي بغيابه، لذلك فإنه لا يعول عليه في التشخيص، و فحص القلب بالموجات الفوق صوتية (الإيكو، تلفزيون القلب). و بعد ذلك يقوم الطبيب بطلب فحوصات حسب ما يراه مناسبًا لكل سبب، فكما أسلفنا فإن أسباب الذبحة الصدرية متعددة و كل سبب له فحوصاته الخاصة.

علاج الذبحة الصدرية

لعلاج الذبحة الصدرية بشكل فاعل، لابد أن يلتزم المريض بنظام حياة صحي، مثل الامتناع عن التدخين، والمحافظة على مستوى طبيعي لضغط الدم، وممارسة النشاطات الرياضية وتخفيف الوزن وكذلك الالتزام بنظام غذائي صحي والإكثار من تناول الفواكه والخضروات، والابتعاد عن الوجبات الدهنية والأجبان والمقالي ومن الأفضل اختيار السمك أو الدجاج عند تناول اللحوم.

الأهداف الرئيسية لعلاج الذبحة الصدرية هي:

  • لمنع آلام الذبحة الصدرية قدر المستطاع ولتخفيف الألم بسرعة في حال حدوثه.
  • للحد من ترسب الدهون وتصلب الشرايين التاجية قدر الإمكان، وهذا بدوره يمنع تدهور الحالة وكذلك يقلل من نسبة حدوث النوبات.
  • لتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية (احتشاء عضلة القلب).

الأدوية التي يصفها لك الطبيب لعلاج الذبحة الصدرية تشمل:

  • أدوية النترات (GTN).
  • دواء ستاتين لخفض مستوى الكوليسترول.
  • الأسبرين لمنع تخثر الصفائح.
  • أدوية حاصرات بيتا.
  • دواء مثبط للأنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).

أعراض مرض القلب الأخرى

عند إصابة القلب بالمرض سواء الجلطة القلبية، أو تضيق الشرايين التاجية، أو تشنجها، أو فشل القلب الاحتقاني وقصوره، أو تضخم عضلة القلب، أو غيرها من الأمراض التي تصيب القلب، فتكون الأعراض كالآتي:

  • الذبحة الصدرية.
  • ضيق التنفس أثناء المجهود، واذا زاد مرض القلب قد يحدث أثناء الراحة.
  • خفقان القلب.
  • الدوخة والإغماء.
  • التعرق الشديد، والغثيان، وبعض الأحيان التقيؤ أثناء المجهود.

المصادر

  • Parveen Kumar and Michael L Clark (2017) Kumar and Clark’s Clinical Medicine, 9th Edition edn., Canada: Elsevier.
  • Simon A Mahler, MD, MS (2018) Angina pectoris: Chest pain caused by myocardial ischemia, Available at: https://www.uptodate.com/contents/angina-pectoris-chest-pain-caused-by-myocardial-ischemia (Accessed: 10 December 2018).
  • ESC Guidelines
  • Dr Colin Tidy (2017) Angina, Available at: https://patient.info/health/angina-leaflet (Accessed: 10 December 2018).
السابق
غشاء التامور، التهاب غشاء التامور، التهاب غشاء القلب
التالي
الشامة، ما هي الشامة وأنواعها وأسباب حدوثها وطرق إزالة الشامات

اترك تعليقاً