صحة العيون

الحول: أسباب الإصابة بالحول وأعراضه وكيف يمكن علاج الحول

الحول

هل فكرت من قبل كيف نرى صورة واحدة للشيء الذي ننظر إليه من خلال عينين اثنتين وما سبب حدوث الحول عند الناس، وما هي أسبابها وكيف يمكن علاجها؟

تنظر كلتا عينينا إلى الشيء الذي نريد رؤيته بشكل متناسق وتنظر كلتاهما بنفس الاتجاه، فترى كل عين جزءً من الصورة وتنقلها إلى شبكيتها، ثم يقوم الدماغ بتجميع جزئي الصورة وتكوين صورة واحدة كاملة لما ننظر إليه، ولكن عند حدوث أي مشكلة تمنع من تناسق اتجاه نظر العينين فإنهما لن تنظران إلى نفس الشيء في نفس الوقت وهذا ما يعرف بمرض الحول وبالتالي ستقع صورتان مختلفتان تمامًا على كل شبكية، هذه المشكلة تتسبب في ازدواجية الرؤية -أي رؤية صورتان في نفس الوقت- عند الكبار، ولكن عند الأطفال فإن الدماغ يتعلم إلغاء إحدى الصورتين لترى صورة واحدة، ويهمل الصورة المنقولة من إحدى العينين مما يؤدي إلى ما يسمى ب”كسل العين”. وهذا هو ما يحدث في حالة الحول.

ما هو الحول

هو مشكلة بصرية تحدث عند فشل العينين في النظر بنفس الاتجاه، أي أن إحدى العينين تنظر في اتجاه مختلف عن الأخرى، فتنظر إحداهما مثلًا للأمام والأخرى إلى اليمين أو اليسار أو الأعلى أو الأسفل. وهو مشكلة شائعة عند الأطفال (حوالي 4%)، ولكن يمكن أن يعاني منها غير الأطفال.

يتم تصنيف الحول إلى أنواع بناءً على عدة عوامل:

  • أنواعه حسب استمرارية الأعراض، ينقسم إلى حول دائم ومؤقت، أي هناك حالات يكون فيها الحول موجود طوال الوقت وحالات يظهر فيها الحول بشكل مؤقت عند إرهاق العين مثلًا عند القراءة أو مشاهدة التلفاز أو التركيز لمدة طويلة.
  • أنواعه حسب اتجاه نظر العين الشاذة: داخلي أو خارجي أو سفلي أو علوي.
  • هناك نوع يظهر فيه الحول كل مرة في نفس العين، ونوع آخر يظهر الحول كل مرة في عين مختلفة.
  • يصنف حسب درجة انحراف اتجاه العين إلى درجة صغيرة ودرجة كبيرة.

أسباب الحول

ما الذي يجعل عينينا تنظر بنفس الاتجاه في نفس الوقت؟

هناك ٦ عضلات صغيرة في كل عين مسؤولة عن تحريك العين حسب أوامر الدماغ التي ينقلها من خلال أعصاب خاصة بعضلات العين، تعمل عضلات كلتا العينين في نفس الوقت وبشكل متناسق بحيث تنظر العينان إلى نفس الاتجاه في نفس الوقت.

وبما أن الحول هو مشكلة في حركة العين بالأساس، فإن أسبابه تكمن في وجود مشكلة في أيّ من عضلات العين أو الأعصاب المتحكمة بعضلات العين أو مركز الدماغ المسؤول عن هذه الأعصاب.

العوامل التي تزيد احتمال الإصابة به

  • العامل الوراثي: إصابة أحد أفراد العائلة (الأم أو الأب أو الأخوة) بنفس المشكلة.
  • طول النظر: إذا كنت تعاني من طول نظر وقمت بإهمال العلاج فإن ذلك سيضطر العين المصابة لزيادة التركيز للحصول على رؤية صحيحة وهذا يؤدي إلى خلل في اتجاه هذه العين أي حول.
  • بعض الأمراض مثل متلازمة داون والشلل الدماغي والجلطات الدماغية وأورام الدماغ والتعرض لإصابة في الرأس.

ما هي أعراض الحول

  • الشكوى الأساسية هي ملاحظة عدم تناسق اتجاه العينين، فيلاحظ المريض أو أفراد أسرته اتجاه إحدى العينين للداخل أو للخارج أو للأعلى أو الأسفل، يمكن أن يكون هذا الحول مُلاحظ بشكل دائم أو يظهر بشكل مؤقت عند التركيز أو إرهاق العين.
  • ازدواجية الرؤية، يشكو منه الكبار عند إصابتهم بالحول لأن الدماغ ناضج تمامًا ولا يمكنه إهمال إحدى العينين للحصول على صورة واحدة كما يفعل دماغ الأطفال حيث لا يشكو الطفل من ازدواجية الرؤية.
  • يمكن أن يعاني الطفل من صداع وألم في العين خصوصًا عند القراءة أو مشاهدة التلفاز.

تشخيص الحول

سيقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي لك وفحص عينيك للوصول إلى التشخيص المناسب ومعرفة سببه ونوعه ودرجته وإمكانية علاجه.

  • فحص حدة البصر: لمعرفة مدى تأثر حدة الإبصار.
  • فحص انحراف العين: يحدد هذا الفحص كمية الانحراف في عدسة العين وتحديد عدسة النظارة المناسبة لتصحيح الرؤية.
  • فحص الحول: يقوم الطبيب بفحص كل عين على حدة من خلال تغطية العين الأخرى لتحديد العين المصابة واتجاه ونوع ودرجة الحول.
  • فحص حركة العين: يقوم الطبيب بفحص حركة العين في جميع الاتجاهات للتأكد من سلامة عضلات العين والأعصاب المسؤولة عنها.
  • فحص أجزاء العين من خلال جهاز الميكروسكوب الخاص بالعين.
  • يمكن أن يطلب الطبيب فحوصات أخرى إذا شك في أسباب معينة للحول مثل إصابة أو ورم في الدماغ.
يفضل فحص الأطفال للحول في سن 3سنوات لاكتشافه وعلاجه مبكرًا ومنع المضاعفات.

لماذا يجب تصحيح الحول خصوصًا عند الأطفال؟

كما ذكرنا فإن الحول عند الأطفال لا يسبب ازدواجية الرؤية؛ لأن الدماغ يهمل الصورة المنقولة من العين المصابة فيرى صورة واحدة، وذلك يسبب مشكلة أكبر وهي أنه إذا استمرت هذه المشكلة بلا علاج حتى عمر 7-8 سنوات فإن العين المصابة ستظل مهملة من قبل الدماغ ولا يمكن تصحيح الرؤية فيها بعد ذلك. ولا يمكننا أيضًا إهمال مشكلة انزعاج الطفل من شكل عينيه الذي يعرضه للإحراج بين أقرانه ويضطره إلى تجنب الحديث والنظر لمن حوله.

العلاج

هناك حلول جراحية وحلول غير جراحية لعلاج الحول حيث يتم اختيار الحل الأنسب للمريض بناءً على رأي الطبيب وتفضيل المريض.

علاج الحول بدون جراحة

  • النظارة الطبية أو العدسات اللاصقة: يمكن أن يكون هذا الحل كافيًا في بعض الحالات، حيث تقوم النظارة بتصحيح المشاكل الانكسارية في العين المصابة وبالتالي تعالج السبب، ولكن في هذه الحالة يجب الالتزام بالنظارة مدى الحياة.
  • العلاج البصري: وهو مجموعة من العلاجات التي تهدف تحسين المهارات والقدرات البصرية، وتتكون من تمرينات تُجرى على مدى أسابيع إلى شهور، وهو يركز على تحسين المهارات البصرية في العين الكسولة-المصابة بالحول. ومن الأمثلة عليه هو استخدام غطاء العين لعلاج كسل العين، حيث يتم تغطية العين السليمة لتحفيز العين الكسولة وتحسين الرؤية فيها.
  • يمكن استخدام حقن البوتولينوم (Botox) في عضلة العين المفرطة النشاط المسببة للحول، يمكن استخدامها مع أو بدلاً من الجراحة اعتمادًا على حالة المريض.

علاج الحول جراحيًا

في معظم الحالات تكون الجراحة هي الحل الأنسب. قبل العملية يقوم الطبيب بفحص عضلات العين بشكل دقيق لتحديد العضلة المسببة لهذا المرض والتي سيُجري عليها العملية. خلال العملية يقوم الطبيب بعمل شق صغير في الأنسجة التي تغطي العين للوصول إلى عضلات العين، ثم يفصل العضلات عن جدار العين ويتم وضعها في المكان المناسب (للأمام أو الخلف أو الأعلى أو الأسفل) الذي يمكنه تصحيح اتجاه العين.

يتعافي المريض سريعًا بعد العملية، عادة ما تتمكن من استئناف أنشطتك العادية خلال أيام قليلة بعد الجراحة. قد تبقى بحاجة إلى استخدام النظارات وإلى نظام العلاج البصري بعد العملية للحصول على رؤية سليمة.

هل يمكن أن ترجع مشكلة الحول بعد إجراء العملية؟

يلاحظ معظم المرضى تحسن كبير في الحول بعد عملية واحدة، ولكن ليس من السهل دائمًا تنبؤ الطبيب لدرجة التصحيح في عضلات العين اللازمة للعلاج بشكل كامل، وأحيانًا يمكن أن ترجع مشكلة العضلات مع مرور الوقت، بالتالي ليس من النادر أن يحتاج المريض إلى عملية أخرى بعد فترة من الزمن.

مضاعفات العملية

عملية تصحيح الحول عملية شائعة وتعتبر من العمليات الآمنة نادرة المضاعفات، ولكن في بعض الحالات ممكن أن تحدث هذه المضاعفت خلال أو بعد العملية:

  • التهاب العينين.
  • احمرارالعين.
  • عدم تصحيح الحول بشكل كامل.
  • الرؤية مزدوجة.
  • نزيف مكان العملية.
  • خدش القرنية.
  • انفصال الشبكية.

المصادر

  • American Optometric Association (2018) Strabismus (Crossed Eyes), Available at: https://www.aoa.org/patients-and-public/eye-and-vision-problems/glossary-of-eye-and-vision-conditions/strabismus#top (Accessed: 23 October 2018).
  • Dr Mary Lowth (2018) Squint in Children, Available at: https://patient.info/health/visual-problems/squint-in-children-strabismus (Accessed: 23 October 2018).
  • Gary Heiting, OD (2017) Strabismus And Crossed Eyes, Available at: https://www.allaboutvision.com/conditions/strabismus.htm (Accessed: 23 October 2018).
  • American Academy of Ophthalmology (2012) Strabismus Treatment, Available at: https://www.aao.org/eye-health/diseases/strabismus-treatment (Accessed: 23 October 2018).
السابق
جراحة المجازة التاجية، عملية القلب المفتوح
التالي
الارتجاع المعدي المريئي، أسباب و أعراض ارتجاع المريء وعلاجه

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. احمد رستم الكاشف قال:

    انا فخور بك ابنتي الغالية , مزيدا من التقدم والازدهار

اترك تعليقاً