جسم الإنسان

الجهاز العصبي المركزي: موقعه، وظائفه، والأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي

حقائق عن الجهاز العصبي المركزي

  • الجهاز العصبي المركزي مكون من الدماغ (brain)، والحبل الشوكي (spinal cord).
  • الخلايا العصبية هي الوحدة الأساسية في الجهاز المركزي.
  • يحاط الجهاز العصبي المركزي بطبقات تحميه تسمى السحايا.

يتكون الجهاز العصبي بشكل عام من جزئيين، جهاز عصبي مركزي وجهاز عصبي طرفي، هذا الجهاز مسؤول عن استقبال وإرسال المعلومات إلى جميع أجزاء الجسم.

في مقالنا هذا سنتحدث عن الجهاز العصبي المركزي وأهم المعلومات التي تخصه.

الجهاز العصبي المركزي ووظائفه

الجهاز العصبي المركزي أو بالإنجليزية (Central Nervous System) أو (CNS)، هو مركز المعالجة في الجهاز العصبي، حيث أنه يقوم باستقبال وإرسال المعلومات إلى الجهاز العصبي الطرفي أو (Peripheral Nervous System)، ويتكون الجهاز العصبي المركزي من جزأين هما الدماغ أو بالإنجليزية (Brain)، والحبل الشوكي أو بالإنجليزية (Spinal Cord).

يشار إليه بالجهاز العصبي “المركزي” لأنه مسؤول عن تلقي المعلومات من كل الجسم وتنظيمها ومعالجتها والتحكم بجميع أجزاء الجسم.

يلعب الدماغ دوراً رئيسياً في معظم وظائف الجسم مثل الوعي، الحركة، الإحساس، التفكير، الكلام، الذاكرة، وغيرها الكثير. أمّا الحبل الشوكي فله دورٌ مهمٌ في الحركة، ويمكن أن يقوم الحبل الشوكي ببعض الوظائف بدون أن يعود إلى الدماغ فيها.

الوحدة الأساسية في الجهاز العصبي المركزي

تعتبر الخلايا العصبية المعروفة بالعصبونات (Neurons) الوحدة الأساسية في الجهاز العصبي، حيث أن مليارات من الخلايا العصبية تسمح للأجزاء المختلفة من الجسم أن ترتبط مع بعضها بالدماغ والحبل الشوكي، يحيط بهذه الخلايا العصبية مادة دهنية تسمى المايلين (Myelin)، وهي مادة عازلة تسمح للسيالات العصبية أن تنتقل بسرعة خلال العصب.

أجزاء العصبون “الخلية العصبيّة”

  • جسم الخلية (Cell body).
  • المحور (axon).
  • التفرعات الشجريّة (Dendrites).
  • أطراف المحور (axon terminals).

أنواع الأنسجة الموجودة في الجهاز العصبي المركزي

يتكون الجهاز العصبي المركزي من نوعين من الأنسجة، هما المادة البيضاء والمادة الرمادية.

أولاً: المادة البيضاء (White Matter)

تتكون المادة البيضاء من حزم من المحاور العصبية وما يحيط بها من مادة المايلين، حيث أن هذه المادة هي المسؤولة عن إعطائها اللون الأبيض.

ثانياً: المادة الرمادية (Grey Matter)

تتكون المادة الرمادية من أجسام الخلايا العصبية والتفرعات وأطراف المحاور، بالإضافة إلى المحاور العصبية التي لا يحيط بها المايلين.

يختلف ترتيب المادة البيضاء عن المادة الرمادية في الدماغ والحبل الشوكي، حيث أن المادة البيضاء في الدماغ تتواجد في الداخل والمادة الرمادية في الخارج، بخلاف الحبل الشوكي حيث توجد المادة الرمادية في الداخل والبيضاء في الخارج.

السحايا وعلاقتها بالجهاز العصبي المركزي

يحيط بالدماغ والحبل الشوكي ثلاث طبقات لحمايته تسمى السحايا (Meninges)، وتترتّب من الخارج للداخل كالتالي:

الأم الجافية (Dura mater)

وهي الطبقة الخارجية، ملتصقة بعظام الجمجمة والعمود الفقري، وتسمى جافية لأنها الأبعد عن المخ والحبل الشوكي. وتتكون الأمّ الجافية من طبقتين؛ طبقة خارجية وهي الأقرب لعظام الجمجمة وتسمى الطبقة المحيطة بالعظم (Periosteal layer)، وطبقة داخلية وهي الأقرب للطبقات الأخرى من السحايا لذلك تسمى بالطبقة السحائية (Meningeal layer).

في الحبل الشوكي تحتوي الأم الجافية على طبقة واحدة فقط وهي الطبقة الداخلية.

الأم العنكبوتية (Arachnoid mater)

وهي الطبقة الوسطى من السحايا، لذلك فهي تربط الأم الجافية بالأم الحنون، سميت الأم العنكبوتية بهذا الاسم؛ لأنها تشبه شبكة العنكبوت، ويقع أسفل هذه الطبقة حيز يسمى الحيز تحت العنكبوتية أو  (Subarachnoid space)، ويمر من خلاله الأوعية الدموية والأعصاب، ويوجد بداخلها السائل النخاعي.

السائل النخاعي (ويسمى أيضًا السائل الدماغي أو السائل المخي الشوكي)، وبالإنجليزية (Cerebrospinal fluid)، هو سائل شفاف لزج، ينتشر خلال الحيز تحت العنكبوتية وتجاويف الدماغ المتّصلة بالقناة المركزية داخل الحبل الشوكي، ويتم إنتاجه عن طريق الضفائر المشيمية (Chloroid plexus).

الأم الحنون (Pia mater)

سميت بهذا الاسم لأنها تحيط بالمخ والحبل الشوكي مباشرة، هذه الطبقة غنية بالأوعية الدموية التي تقوم بتغذية النسيج العصبي، وأيضاً تحتوي على الضفائر المشيمية التي تقوم بإنتاج السائل النخاعي.

أشهر الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي

يمكن أن يصاب الجهاز العصبي المركزي بالعديد من الأمراض أو الاضطرابات ومن أشهرها:

  • الإصابات (trauma): تختلف الأعراض التي تظهر بشكل واسع حيث تتفاوت ما بين شلل إلى اضطرابات في العواطف، وذلك اعتماداً على مكان الإصابة. للمزيد طالع إصابات الرّأس الرضّية.
  • العدوى (infections): بعض الميكروبات أو الفيروسات يمكن أن تغزو الجهاز العصبي المركزي وتحدث فيه العديد من الأمراض مثل الجذام أو التهاب السحايا.
  • العيوب الخلقيّة والتكوينيّة (structural defects).
  • الأورام (tumors): يوجد العديد من الأورام التي تصيب الجهاز العصبي المركزي بما فيها الخبيثة وغير الخبيثة. للمزيد طالع الورم الأروميّ الدبقي.
  • السكتة الدماغية (stroke).
  • اضطرابات المناعة الذاتية (Autoimmune disorders): في بعض الحالات، يمكن لجهاز المناعة في الفرد شن هجوم على الخلايا السليمة، مثل التصلّب المتعدّد.

المصادر

  • Regina Bailey (October 01, 2018) Brain Anatomy: Function and Layers of the Meninges, Available at: https://www.thoughtco.com/brain-anatomy-meninges-4018883 (Accessed: 24th February 2019).
  • Fernando Dangond, MD (2019) CNS (Central Nervous System Anatomy), Available at: https://www.emedicinehealth.com/anatomy_of_the_central_nervous_system/article_em.htm(Accessed: 24th February 2019).
  • Regina Bailey (January 15, 2019) Functions of the Central Nervous System, Available at: https://www.thoughtco.com/central-nervous-system-373578 (Accessed: 24th February 2019).
  • Zawn Villines (September 17, 2015) Gray Matter vs. White Matter in the Brain, Available at: https://www.spinalcord.com/blog/gray-matter-vs-white-matter-in-the-brain (Accessed: 24th February 2019).
  • Tim Newman (22 December 2017) All about the central nervous system, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/307076.php (Accessed: 24th February 2019).
السابق
حساسية البنسلين: أعراضها وكيف يتم تفادي حساسية البنسلين
التالي
اضطراب الوسواس القهري: ماهيته، أسبابه، وسبل علاج اضطراب الوسواس القهري.

اترك تعليقاً