أمراض القلب

عُيوبُ (ثقب) الحاجزِ الأذيني، ثقب القلب وأعراض ثقب القلب

حقائق عن عيوب (ثقب) الحاجز الأذيني، وثقب القلب

  • ثقب غالبًا ما يكون بين الأذينين.
  • هناك أكثر من نوع للثقب بين الأذينين، والأكثر شيوعًا هو Secondum ASD وهذا النوع لا يحتاج إلى عملية جراحية لإغلاقه.
  • يعتمد العلاج على حجم الثقب بين الأذينين، فالثقوب الصغيرة من النوع الشائع وتلتئم من تلقاء نفسها على عمر السنتين إلى خمس سنوات.
  • إهمال الثقب بين الأذينين ينتج عنه فشل في عضلة القلب لاحقًا.

يحتوي القلب على أربع حجرات: الأذينين (مقسومين بحاجز إلى أذين أيمن وأيسر، ووظيفتهما هي تجميع الدم لضخه إلى البطينين عبر صمامات تفصل بين البطينين والأذينين) والبطينين (حجرتين مفصولتين بحاجز إلى بطين أيمن وأيسر ووظيفتهما ضخ الدم الواصل من الأذينين إلى الخارج، الرئتين في حالة البطين الأيمن والدورة الدموية في حالة البطين الأيسر). يلعب الحاجز الموجود بين البطينين والأذينين دورًا أساسيًا في منع اختلاط الدم الغير المؤكسج العائد من الأوردة مع الدم المؤكسج القادم من الرئتين، وبذلك يتم المحافظة على نسبة عالية من تشبع الأكسجين في الدم. في حالة وجود عيب (ثقب) بين الأذينين فقد يحدث خلل في تشبع الدم بالأكسجين وهو ما سنوضحه بشكل أكبر في هذا المقال.

كيف تصنف عيوب (ثقوب) الحاجز الأذيني؟

هناك طريقتين لتصنيف ثقب القلب بين الأذينين، هما:

  • نوع الثقب: أكثر الأنواع شيوعًا هو Secondum ASD، وهناك أنواع أخرى أقل شيوعًا مثل: Primum ASD, Sinus Venosus defect, coronary sinus defect
  • حجم الثقب: ثقب صغير ومتوسط وكبير.

ملاحظة:

  • قد يكون هناك أكثر من ثقب في آن واحد.
  • بعض ثقوب القلب تكون مصحوبة بعيوب خلقية أخرى وهي ما تسمى “المتلازمات”؛ ولكن معظم الثقوب تكون موجودة لوحدها بدون متلازمة.

أعراض عيوب (ثقوب) الحاجز الأذيني

يعتمد ظهور الأعراض على حجم ثقب القلب بين الأذينين ومدى اختلاط الدم بينهما، فكلما كان الثقب أكبر زاد اختلاط الدم وزادت الأعراض المصاحبة، مثل: صعوبة النفس، وعدم القدرة على ممارسة الرياضة، وخفقان القلب، والشعور السريع بالإرهاق، وتأخر النمو، وحدوث الجلطات، وسوء الرضاعة، هذه الأعراض -إن تم تجاهلها- فقد تؤدي إلى فشل القلب الاحتقاني على عمر الأربعين عام تقريبًا. معظم الأطفال لا يعانون من مشاكل أو أعراض؛ ولكن يتم تشخيصهم عن طريق الفحص بعد الولادة أو أي فحص لاحق.

معظم الأطفال لا يعانون من أعراض، ويتم كشفهم فقط عن طريق الفحص الروتيني، لذلك، لا تهمل الفحص الروتيني لطفلك.
إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس، سوء الرضاعة، تعرق أثناء الرضاعة، خفقان في القلب، أو تأخر في النمو، لا تتردد في مراجعة الطبيب.

تشخيص عيوب (ثقوب) الحاجز الأذيني

يستدل الطبيب على وجود ثقب القلب الأذيني خلال الفحص الإكلينيكي للطفل من خلال وجود نفخة قلبية (صوت غير طبيعي صادر من القلب) باستخدام السماعة الطبية، بعدها يقوم الطبيب بطلب صورة أشعة للصدر، وتخطيط رسم القلب (ECG)، وتخطيط بالأشعة فوق الصوتية للقلب (الإيكو)، والذي من خلاله يتم تأكيد التشخيص ومعرفة النوع والحجم، وبالاعتماد على هذه المعلومات يتم تحديد كيفية العلاج.

بعض الحالات يتم تشخيصها قبل الميلاد عن طريق السونار، والبعض يتم تشخيصه عن طريق فحص المولود بعد الميلاد مباشرة أو لاحقًا عند الفحص الروتيني للأطفال.

علاج عيوب (ثقوب) الحاجز الأذيني

يختلف العلاج من طفلٍ لآخر، وكما أسلفنا فإن العلاج يعتمد على حجم الثقب ونوعه، فإذا كان النوع  Secondum ASD وهو الأكثر شيوعًا وحجمه صغير، فإنه سيلتئم من تلقاء نفسه بعد مدة من الزمن تتراوح من سنتين إلى خمس سنوات؛ أما إن كان الحجم من متوسط إلى كبير ولا يوجد أعراض، فقد ينتظر الطبيب إلى أن يصبح عمر الطفل سنتين؛ وذلك لإعطاء فرصة لانغلاق الثقب من تلقاء نفسه، وإذا لم يحدث ذلك، فإن الطبيب يلجأ لإغلاقه باستخدام القسطرة القلبية، حيث يتم زرع جهاز لسد الخلل وإغلاق الثقب، أو عبر عملية جراحية، ويكون الاختيار بناءً على نوع الثقب.

الثقب الأكثر شيوعًا إما أن ينغلق من تلقاء نفسه، أو يتم إغلاقه عبر القسطرة القلبية بدون الحاجة لعملية قلب مفتوح.

مآلات عيوب (ثقوب) الحاجز الأذيني

إذا تم علاج الثقب في سن صغير، فسوف ينمو الطفل ويمارس حياته كغيره من الأطفال دون ظهور أي اعراض أو مشاكل، أما إذا تم إهمال الثقب أو لم يتم تشخيصه، فقد ينتج عنه فشل في عضلة القلب على عمر الأربعين سنة تقريبًا.

المصادر

  • David R Fulton (10 Oct 2018) Isolated ventricular septal defects in infants and children: Anatomy, clinical features, and diagnosis, Available at: https://www.uptodate.com/contents/isolated-ventricular-septal-defects-in-infants-and-children-anatomy-clinical-features-and-diagnosis?search=vsd&source=search_result&selectedTitle=2~150&usage_type=default&display_rank=2(Accessed: 6 Feb 2019).
  • David R Fulton (10 Sep 2018) Management of isolated ventricular septal defects in infants and children, Available at: https://www.uptodate.com/contents/management-of-isolated-ventricular-septal-defects-in-infants-and-children?search=vsd&source=search_result&selectedTitle=3~150&usage_type=default&display_rank=3(Accessed: 6 Feb 2019).
  • Karen Marcdante, Robert M. Kliegman (2014) Nelson Essentials of Pediatrics, 7th edn., United states: Saunders.

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د أحمد إسماعيل البهبهاني.

السابق
كل ما تحتاج معرفته عن صحة استخدامك للفورمولاين ل112
التالي
التهاب الشعب الهوائية الحاد -أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

اترك تعليقاً