أمراض الكلى

التهاب المسالك البولية: تعرف على أسبابه وأعراضه، وطريقة تشخيصه وعلاجه

التهاب المسالك البولية

يعد التهابات المسالك البولية من الأمراض الشائعة وحسب الإحصائيات الأخيرة تبين أن أكثر من 8.1 مليون شخص يزورون مراكز الرعاية الصحية بسبب التهاب في المسالك البولية، وتوضح أيضا أن 40% إلى 60% من السيدات و12% من الرجال سوف يعانون من التهاب في المسالك البولية مرة واحدة على الأقل في حياتهم.

هل عانيت من التهاب في المسالك البولية مسبقاً وتود معرفة كل ما يتعلق به، تابع مقالنا للتعرف على هذا الموضوع بشكل أكبر.

ما هو التهاب المسالك البولية

هو أي التهاب يصيب جزء أو أكثر من أجزاء الجهاز البولي ويتضمن:

  • التهاب في المثانة (العضو الذي يُجمع ويخزن البول) ويُعتبر هذا أشهر نوع من التهابات المسالك البولية.
  • التهاب في الإحليل (القناة التي تنقل البول من المثانة إلى خارج الجسم).
  • التهاب في الحالب (القناة التي تنقل البول من الكلية إلى المثانة).
  • التهاب في الكلية نفسها إذا تُركت الحالات السابقة غير معالجة.

أسبابه التهاب المسالك البولية

يُعزى السبب غالبا للبكتيريا الموجودة في فتحة الشرج والأمعاء وفي المناطق الجنسية التي تصل إلى مجرى البول وتصعد باتجاه المثانة ومن الممكن أن تصل للكلية وتسبب العدوى.

عوامل الخطر

يمكن لأي شخص بأي عمر وبغض النظر عن جنسه الإصابة بهذا الالتهاب لكن تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال، وتزداد احتمالية الإصابة بالتهابات المسالك البولية في الحالات التالية:

  1. إذا كان الشخص نشط جنسياً.
  2. المرأة في فترة ما بعد انقطاع الطمث.
  3. المرأة التي تستعمل بعض وسائل منع الحمل، مثل: مبيد النطاف أو الحجاب العازل الأنثوي.
  4. من لديه مشاكل في تفريغ المثانة مثل الأشخاص الذين يعانون من إصابة في الحبل الشوكي أو من يعاني من أي ضرر في الأعصاب المحيطة بالمثانة.
  5. من لديه مشكلة تعرقل الجريان الطبيعي للبول مثل وجود حصوة أو تضخم في البروستاتا عند الرجال.
  6. من يعاني من تشوهات في المسالك البولية.
  7. من يعاني من مرض السكري أو لديه مشاكل في مناعة الجسم.
  8. من أُصيب بالتهابات في المسالك البولية سابقاً.
  9. الشخص المستخدم لقسطرة البول حديثاً.

أعراض التهاب المسالك البولية

الأعراض التالية لا تعني بالضرورة أن المريض مصاب بهذا المرض فمن الممكن أن تحدث في حالة التهاب المهبل عند النساء أو في حالة الأمراض المنقولة جنسياً، وتشمل:

  1. وجع أو حرقان أثناء التبول ويعد هذا أشهر الأعراض.
  2. كثرة التبول والحاجة الملحة للذهاب إلى الحمام.
  3. عكر البول أو وجود رائحة كريهة له.
  4. وجود دم أو صديد مع البول.
  5. ألم في الجزء السفلي من البطن أو في الظهر أو الجانب (الخاصرة).

إذا وصلت العدوى للكلية فمن الممكن أن يأتي المريض بالأعراض التالية:

  1. وجع في الظهر.
  2. حمى وقشعريرة.
  3. غثيان وقيء.
  4. الشعور بالتعب.
الالتهابات التي تحدث في الكلية مؤلمة جداً ويجب أن تُعالج بالحال لأنها قد تؤدي لمضاعفات خطيرة تهدد حياة المريض.

طريقة التشخيص

يتم تشخيص التهابات المسالك البولية عن طريق:

  1. أخذ التاريخ المرضي.
  2. عمل الفحص السريري.
  3. إجراء التحاليل وهي الفحوصات المخبرية بشكل أساسي مثل:
  • فحص البول أو عمل مزرعة للبول.
  • قد يلجأ الطبيب للتصوير الإشعاعي مثل التصوير بالأشعة الفوق الصوتية أو عمل منظار للمثانة في بعض الحالات المعقدة أو في حالات الالتهابات المتكررة.

علاج التهاب المسالك البولية

يعتمد علاج التهابات المسالك البولية على وضع المريض وما إذا كانت هذه الالتهابات بسيطة أو معقدة.

  • الالتهابات البسيطة: يتم علاجها بالمضادات الحيوية، في أغلب الأحيان أخذ جرعات من المضاد الحيوي المناسب لثلاثة أيام كفيلة لعلاج الالتهابات، مع ذلك بعض التهابات من الممكن تستغرق فترة أطول.
الألم والحاجة الملحة للتبول غالباً تذهب بعد جرعات قليلة من المضاد الحيوي، لكن يجب أن تنهي العلاج كاملاً حتى لو شعرت بالتحسن للتأكد أن الالتهاب قد عُولج تماماً كي لا يرجع مرة أخرى خلال فترة بسيطة.
  • الالتهابات المعقدة: يتم علاجها بالمضادات الحيوية لكن لفترة أطول من الالتهابات البسيطة وفي بعض الأحيان قد نلجأ في البداية إلى إعطاء هذه المضادات بالوريد في المستشفى لفترة قصيرة ومن ثم يستمر العلاج عن طريق حبوب من المضاد الحيوي لمدة أسبوعين.
تعتبر التهابات الكلية من الالتهابات المعقدة.

مضاعفات التهاب المسالك البولية

  1. التهابات متكررة تحدث مرتين على الأقل كل ستة شهور أو أربع مرات خلال السنة.
  2. تضيق في الحالب.
  3. تكون خُراج.
  4. تسمم أو تعفن الدم.
  5. تكون ناسور (وهو عبارة عن وصلة تصل بين مكانين).
  6. جفاف.
  7. فشل كلوي، للتعرف على المزيد تابع مقالنا من هنا.

الوقاية

يمكن الوقاية من التهاب المسالك من خلال اتباع بعض النصائح البسيطة مثل:

  1. شرب الكثير من السوائل (خاصةً الماء).
  2. إذا شعرت بالحاجة إلى التبول عليك بالذهاب فوراً ولا تُؤخر ذلك.
  3. اغسل الجلد المحيط بفتحة الشرج وبالمناطق الجنسية بالماء.
  4. ارتداء ملابس داخلية فضفاضة للسماح للهواء بأن يجعل هذه المنطقة جافة.
  5. في حالة المرأة التي تستخدم وسائل منع الحمل تجنبي الوسائل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالالتهابات المسالك البولية مثل: مبيد النطاف والحجاب العازل الأنثوي.
  6. بعد التبول أو التبرز احرص دائماً على المسح من الأمام للخلف لتجنب نقل البكتيريا من فتحة الشرج إلى مجرى البول.

متى ألجأ للطبيب

اطلب عناية طبية فورية إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  1. إذا لم تشعر بالتحسن بعد أخذ العلاج الذي وصفه لك الطبيب.
  2. إذا كنت تعاني من أعراض التهابات الكلية المذكورة سابقاً.
  3. إذا وجدت دم مع البول.
  4. إذا كنتِ امرأة حامل تعانين من أعراض التهابات المسالك البولية فيجب التوجه للطبيب كي لا تعرضين نفسك وطفلك للخطر.

دمتم بصحة وعافية.

المصادر

السابق
الفرق بين كورونا والإنفلونزا في الأعراض والتطعيم والعلاج وغيرها
التالي
تساقط الشعر: ما هي أسبابه وما هي طرق علاج تساقط الشعر

اترك تعليقاً