أمراض المفاصل

تعرف على مرض التهاب الفقار اللاصق ومخاطره على الجسم

حقائق عن التهاب الفقار اللاصق

  • التهاب الفقار اللاصق هو أحد أنواع التهاب المفاصل، الذي يصيب عادةً العمود الفقري، و قد يصيب مفصل الفخذ و مفاصل الأصابع و الذراع.
  • الشكوى الرئيسية التي يلجأ بها المريض للطبيب في التهاب الفقار اللاصق هي ألم شديد أسفل الظهر و الذي يزداد في فترة الاستلقاء و النوم.
  • يعتبر مرض التهاب الفقار اللاصق من الأمراض المتعلقة بالجينات و الوراثة حيث تم اكتشاف 30 جين متعلق به،لذلك فإن كان أحد عائلتك مصاب به فأنت أكثر عرضة من غيرك للإصابة به.
  • الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الفقار اللاصق ، فكل 3 رجال تقابلهم امرأة واحدة من المصابين بالتهاب الفقار اللاصق، و غالبا ما يبدأ في سن 17-25.
  • قد يتطور مرض التهاب الفقار اللاصق و يؤدي إلى اندماج الفقرات -ومن هنا جاءت تسميته-، مما يقلل من مرونتها و القدرة على تمدد الرئتين.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية هي خط الدفاع الأول في علاج التهاب الفقار اللاصق.
  • حين يشخصك الطبيب بالتهاب الفقار اللاصق عليك الالتزام بالتمارين الرياضية التي تقلل التصلب و فرصة اندماج الفقرات، و عليك التوقف عن التدخين الذي يزيد من الضرر الذي يسببه التهاب الفقار اللاصق للرئتين.

التهاب الفقار اللاصق هو أحد أنواع التهاب المفاصل، غالبًا ما يصيب العمود الفقري، ويمكن أن يصاحبه إصابة في مفاصل الذراع و القدم، وعادةً ما تكون الشكوى الأساسية التي تجعلك تقصد الطبيب هي آلام في أسفل الظهر تصحبها آلام في بعض المفاصل، و قد وُجد أنّ معظم المصابين بالتهاب الفقار اللاصق هم أصحاب الأعمار ما بين العشرين و الثلاثين، ويتم علاجه عادةً باستخدام مسكنات الألم و بعض رياضات الظهر و المفاصل، ويلجأ الطبيب لوصف أنواع من الأدوية الحديثة إذا لم تظهر استجابة لمسكنات الألم.

ما هو التهاب الفقار اللاصق؟

التهاب الفقار اللاصق هو أحد أنواع الالتهابات المفصلية التي تصيب بشكل أساسي العمود الفقري أو الظهر، وعادة ما يكون الاتهاب في منطقة ارتباط الأوتار بالعظم، مؤديًا للشعور بألم و تصلب في الظهر، الذي يبدأ عادةً من المنطقة السفلية له، والأرداف، و يمكن له أن يتطور فيصيب الفقرات العلوية في الصدر والرقبة؛ مع الوقت تبدأ الفقرات بالاندماج مع بعضها ما يقلل من مرونتها و القدرة على الانحناء، و يجدر بالذكر أن التهاب الفقار اللاصق من الأمراض التي لا تصيب عضو واحد في الجسم، إنما الكثير من الأعضاء و المفاصل قد تكون ضحية لهذا المرض عند بعض المصابين.

أسباب التهاب الفقار اللاصق

السبب الرئيس لالتهاب الفقار اللاصق غير معروف، ولكن الجينات و الوراثة تلعب دورًا هامًا في اكتسابه، فقد وجد العلماء أنّ أكثر من 30 جين مرتبط بالتهاب الفقار اللاصق، وهناك بعض الافتراضات بوجود بعض المحفزات لهذا الجين كالإصابة بالعدوى لتنشيط هذا المرض، لكنها قيد الدراسة حتى الآن.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الفقار اللاصق؟

هناك حوالي نصف مليون شخص مصاب بالتهاب الفقار اللاصق في الولايات المتحدة، دون وجود أرقام واضحة بخصوص انتشار المرض لدينا، ومعظم المصابين هم من الرجال، غالبًا ما تبدأ أعراض المرض بالظهور ما قبل عمر الثلاثين، وقد يصيب الأطفال، مبتدئا من مفصل الفخذ و الركبة ، ثم يتطور لاحقًا ليصيب منطقة أسفل الظهر.

أخيرًا التدخين لا يزيد من فرصة الإصابة بالتهاب الفقار اللاصق ولكنه يزيد من سوئه و يزيد من فرصة تدمير الفقرات.

أعراض التهاب الفقار اللاصق

كما ذكرنا سابقًا، عادةً ما تظهر الأعراض في سن 17-35 و تبدأ في منطقة أسفل الظهر ، و يمكن تقسيم الأعراض التي يعاني منها مريض التهاب الفقار اللاصق إلى قسمين:

أولًا، الأعراض المبكرة: وهي التي تحدث مع بداية المرض؛ ومنها:

  1. ألم مزمن وتصلب في المنطقة السفلية للظهر، والفخذين، وغالبًا ما يتطور خلال أسابيع إلى أشهر.
  2. ألم وتصلب يزداد سوءا مع الراحة والاستلقاء، ويبدأ بالتحسن مع الحركة و الرياضة
  3. آلام في الظهر في الليل و الأوقات المبكرة من الصباح
  4. الشعور بالتصلب في الصباح عادة ما يقل مع الحركة .

ثانيًا، المراحل المتأخرة: و التي تحدث مع تقدم المرض؛ ومنها:

  1. الالتهاب الذي يصيب المفاصل و مناطق ارتباط الأوتار مع العظم مما يؤدي إلى التصاق الفقرات مع بعضها و من هنا جاءت تسمية هذا المرض، هذا الالتصاق يؤثر على حركة الفقرات و ليونتها، مما يقلل من تمدد الصدر للتنفس، و بالتالي صعوبة وضيق في التنفس.
  2. و يمكن للالتهاب أن يصيب مفاصل الأصابع،و اليد، و القدم ، مما يؤدي إلى محدودية الحركة.
  3. قد يؤدي إلى التهاب في الرئتين، و القلب، و العينين مسببا التهاب القزحية والتهاب العنبية مما يسبب ألم في العين واحمرارها و يزيد من حساسيتها للضوء.
  4. يؤدي أيضا لارتفاع درجة الحرارة ، وفقدان الشهية، والشعور بالإرهاق.

تشخيص التهاب الفقار اللاصق

ليتم تشخيص التهاب الفقار اللاصق بالشكل الصحيح، على طبيبك أن يقوم بتقييم التاريخ الطبي، و إجراء الفحص السريري، و قد يتطلب أيضا بعض فحوصات الدم، و صورة أشعة للمفصل العجزي الحرقفي.

ولأنّ التهابه و التغير في شكله من العلامات الأساسية للإصابة بالتهاب الفقار اللاصق، و في حال كانت الأعراض ترجح التهاب الفقار اللاصق و كان الأشعة السينية طبيعية، قد يقوم طبيبك بإجراء تصوير بالرنين المغناطيسي، حيث تظهر به المفاصل بشكل أفضل و يمكنه التقاط الخلل في المراحل المبكرة للمرض.

قد يقوم أيضا الطبيب باختبار وجود جين HLA-B27 للتأكد من تشخيص المرض ، و لكن وجود هذا الجين لا يفرض الإصابة بالتهاب الفقار اللاصق، فقد وجد العلماء أنّ 90% من القوقازيين لديهم هذا الجين، بينما 8% فقط من هؤلاء هم المصابون بالمرض.

علاج التهاب الفقار اللاصق

الهدف من علاج المستخدم في التهاب الفقار اللاصق هو الحد من الألم ، و منع استمرار تشوهات المفاصل الناتجة عنه و تشمل ما يلي:

  • مسكنات الألم: قد يقوم الطبيب بوصف مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأكمول، و عند الحاجة قد يحتاج لوصف المسكنات الأفيونية.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: تعتبر هذه الأدوية خط الدفاع الأول في علاج التهاب الفقار اللاصق، و تكمن وظيفتها في تقليل الألم و التصلب ومن هذه الأدوية : نابروكسين.
  • العقاقير المضادة للروماتيزم: تستخدم هذه العقاقير في حالة عدم الاستجابة لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية ، و تكمن أهميتها في علاج التهاب مفاصل الأطراف و لكنها لا تلعب دورا مهما في علاج التهاب المفاصل المحورية، و ظهرت مؤخرا بعض العقاقير التي لديها فعالية عالية في علاج التهاب المفاصل خاصة في حالة نشاط التهاب الفقار اللاصق.
  • الستيرويدات: يتم حقن الستيرويد في مناطق الأوتار و الأربطة الملتهبة،  و توفر علاج فعال و سريع، ولكن يكون تأثيرها على مفاصل الأطراف البعيدة عن العمود الفقري.
  • العمليات الجراحية: قد يلجأ طبيبك للقيام بعملية جراحية يستبدل فيها بعض المفاصل المتضررة لاسترجاع القدرة على استخدامها.

مضاعفات التهاب الفقار اللاصق

  1. هشاشة العظام: حوالي 50% من مصابي التهاب الفقار اللاصق يصابون بهشاشة العظام خاصة تلك الفقرات التي تندمج سويًا مما يزيد من فرصة كسرها.
  2. التهابات في العين: قد يعاني مرضى التهاب الفقار اللاصق من ألم و احمرار في العين و تشكل نسبتهم 40% غالبًا ما يتم علاجه بقطرات الستيرويد.
  3. التهاب الصمام الأورطي: لذلك عليك زيارة طبيب القلب بشكل دوري للاطمئنان على صحته.
  4. التهابات في الأمعاء: التي تحتاج أيضًا لزيارة الطبيب المتخصص في الجهاز الهضمي و الامعاء إذا كانت شديدة.

الوقاية من مضاعفات التهاب الفقار اللاصق

إن كنت أحد مصابي التهاب الفقار اللاصق فعليك أن تتبع بعض أساليب الرعاية الذاتية التي تحسن كثيرًا من ظروف الحياة اليومية إلى جانب استخدامك العقاقير التي يصفها لك الطبيب. و منها :

  • التمارين الرياضية: و هي أنجع طرق الرعاية الذاتية التي تحد من تطور التهاب الفقار اللاصق و تقلل تصلب المفاصل و تحافظ على حرية حركتها، فتمارين التنفس العميق في الهواء الطلق تحسن من قدرة الرئتين على التمدد و تزيد من مرونة القفص الصدري، و السباحة تحسن من مرونة العمود الفقري، و الرقبة، و مفصل الفخذ و مفاصل الذراع، و بشكل عام تحسن الرياضة من العمليات الحيوية و الوضع العام للجسم، لذلك تستطيع أن تشير المعالج الفيزيائي التمارين التي تستطيع القيام بها .
  • التوقف عن التدخين: يزيد الدخان من تأثير التهاب الفقار اللاصق على الرئة، لذلك فإن التوقف عن التدخين يقلل من تطور المرض.
  • الحفاظ على وضعية جيدة للجسم: لأن التهاب الفقار اللاصق قد يجعل الفقرات تندمج مع بعضها عليك الحفاظ على وضعية صحية و جيدة للجسم؛ حتى تندمج بطريقة خاطئة تؤثر على هيكلية الجسم.
  • في العمل: عليك ألا تطيل ثني ظهرك، وعليك التناوب بين الحركة و الجلوس لتقليل من احتمالية تصلب المفاصل.

المصادر

  • Arthritis Foundation (2018) Ankylosing Spondylitis, Available at: https://www.arthritis.org/about-arthritis/types/ankylosing-spondylitis/ (Accessed: 20 November 2018).
  • American College of Rheumatology (2013) Spondyloarthritis, Available at: https://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Spondyloarthritis (Accessed: 20 November 2018).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د. سائد عودة

السابق
الدم في البول: تعرف على أسباب البول الدموي وكيفية الكشف عنه وعلاج الدم في البول
التالي
الزكام عند الأطفال أعراض وأسبابه، وكيفية علاج الزكام عند الأطفال