صحة الطفل

التهاب السحايا: تعريفه وكيف يؤثر على طفلك وما علاجه

حقائق عامة عن التهاب السحايا

  • هو حدوث التهاب في الأغشية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي، والتي تعمل على حمايته.
  • يحدث الالتهاب نتيجةً للإصابة بأحد الكائنات الدقيقة المُعدية كالبكتيريا والفيروسات.
  • أدى التطور في التطعيمات إلى التقليل من نسبة حدوث التهاب السحايا البكتيري.
  • قد يأتي الطفل بعددٍ من الأعراض المختلفة: كالارتفاع في درجة الحرارة، تيَبُس الرقبة، الغثيان والقيء وغيره.
  • يعتبر مرضًا خطيرًا إلى حدٍ ما، ولكن مع العلاج المناسب في الوقت المناسب؛ فإن معظم المرضى يشفون دون مضاعفات.

لا يزالُ دماغُ الإنسانِ لُغزًا محيرًا، هذا العضو الذي يكوننا نحن ويُشكلُ هُويتنا، يستطيع الإنسانُ أن يعيش بكِليةٍ واحدة وأن يعيشَ بعد أن يستأصلَ جزءًا من كبده، يستطيع أن يزرعَ كليةً أخرى، أن يزرعَ نخاعَ عظمٍ، قلباً، رئةً، أو كبدًا ولكن لا شيءَ يُعوضُ دماغَ الإنسانِ أو يستبدله، ونجدُ أن هذا العضو ولأهميته فإنَّ له أنسجةً خاصة تحيط به وتحميه ولكن ما هي هذه الأنسجة وماذا لو أُصيبت بالتهاب؟

السحايا: هي ثلاثُ أغشيةٍ تُحيط بالجهازِ العصبيّ المركزي (الدماغ والحبل الشوكي) وتعمل على حمايته.

تعريف عن التهاب السحايا

هو حدوث التهاب بالأغشية المحيطة بالجهاز العصبي المركزي، وهي حالة خطيرة تُسببها الإصابة بعدوى قد تكون بكتيرية، فيروسية أو أحد الفطريات.

ويعود الفضل للتطعيمات التي تَقي ضد كثير من البكتيريا المسببة لالتهاب السحايا وبالتالي قللت من نسبة حدوث الالتهاب نتيجةً للعدوى البكتيرية، وبذلك أصبح التهاب السحايا الفيروسي أكثرَ شيوعاً وهو الذي يُعتبرُ عادةً أقلَ شدةً وخطورةً من العدوى البكتيرية.

أعراض التهاب السحايا

يسبب الالتهاب البكتيري أو الفيروسي على حدٍ سواء عددًا من الأعراض ومنها:

  1. ارتفاع في درجة الحرارة.
  2. صُداع.
  3. تَيَبُس وألم في الرقبة.
  4. غثيان وقيء.
  5. اضطراب وتهيج الطفل.
  6. وقد تكونُ مصحوبةً بطفحٍ جلديّ.

هذه الأعراض تصيبُ الأطفال والكبار، وهناك أعراضٌ إضافيةُ تحدثُ لدى الأطفال حديثي الولادة؛ منها:

  1. عدم الرضاعة بشكل جيد أو كالمعتاد.
  2. الإسهال.
  3. وجود بروز وانتفاخ في الرأس (في منطقة اليافوخ).
  4. خُمول الطفل والبكاء بشكلٍ مستمر.

بناءً على هذه الأعراض؛ إذا اعتقدتِ بإصابة طفلك بالتهاب السحايا فإنه يجبُ إحضاره فورًا إلى الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

قد تأتي الأعراض بأي ترتيب ولا يُشترطُ أن يأتي المريضُ بجميع الأعراض المذكورة، وعادةً ما تحدثُ بسرعةٍ خلالَ عدة ساعات، وقد تتطورُ الأعراضُ بشكلٍ بطيءٍ خلال عدةِ أيام.

الأطفال الأكثر عرضة لالتهاب السحايا

حتى اللحظة لا يوجد سببٌ واضح لماذا يصيبُ التهاب السحايا بعض الأطفال دون غيرهم، ولكن هناك بعض المجموعات من الأطفال من المعروف أن لديهم احتمالاً أكبرَ من غيرهم للإصابة، ومنهم:

  • الأطفال الرُضّع الذين يبلغون من العمرِ أقلَّ من شهرين، وذلك لأن جهازَ المناعةِ الخاصَ بهم لم ينضج بشكلٍ جيدٍ بعد، مما يسمح للبكتيريا بالوصول إلي الدم ومنه إلى السحايا.
  • التهاب الجيوب الأنفية المتكرر.
  • الإصابة بضربة حديثة وشديدة في الرأس وحدوث كسر في الجمجمة.
  • إجراء عملية جراحية في الدماغ.

تشخيص التهاب السحايا

في حالِ توقع الطبيب إصابة الطفل بالتهاب السحايا فإنه يدخله إلى القسم، ويقوم بعدةٍ فحوصات منها فحصُ الدم وخزعةُ الظهر (تهدف إلى سحب عينة من السائل المحيط بالدماغ والحبل الشوكي لتحليله للاستدلال على وجود التهاب)، وقد يقوم الطبيبُ بعمل أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي للرأس بحسب الحاجة لذلك.

علاج التهاب السحايا

علاجُ التهاب السحايا يعتمدُ على نوع الكائن الدقيق المسبب للعدوى.

التهاب السحايا البكتيري يتم علاجُه داخل المشفى ب:

  • العلاج الأساسي هو المضادات الحيوية وتُعطى عبر الوريد.
  • العلاجات الأخرى، كالعلاجات اللازمة للحفاظ على ضغط دم طبيعي ودواء الديكساميثازون (dexamethasone).

التهاب السحايا الفيروسي لا يُعالَج بالمضادات الحيوية، حيث أن المضادات الحيوية لا تستطيعُ قتلَ الفيروسات، ويتكون العلاجُ من:

  • الراحة.
  • شرب السوائل بكمية كافية.
  • علاجات للتخفيف من الحرارة والصداع.

مآل مريض التهاب السحايا

  • التهاب السحايا البكتيري:
    • تعتمد نتيجة المرض على الوقت الذي تم إعطاء المضادات الحيوية فيه منذ بدء الالتهاب، ويشفى معظم الأطفال بشكل جيد إذا بدأ علاجهم بوقتٍ مبكر.
    • بدون العلاج المناسب؛ فإن التهاب السحايا سيؤدي إلى وفاة معظم الأطفال. تكمُن الخطورة هنا أن التهاب السحايا البكتيري قد يتطور بسرعة كبيرة وقد يشابه في البداية بعض الأمراض الأخرى.
    • في بعض الحالات قد يكون الطفل بحالة جيدة في الصباح وعند الظهيرة ثم تبدأ أعراض عامة كالرشح ويصبح وضعه خطيرًا جدًا في مساء اليوم نفسه وقد يتوفى في نفس اليوم.
    • يُوجد عدد من المضاعفات التي من الممكن أن تحدثَ نتيجةً لالتهاب السحايا:
      • فقدان وضعف السمع: تعد أكثر المضاعفات حدوثًا، لذلك من الشائع أن يطلب الطبيب من الأم أن تقوم بعملِ فحص السمع لطفلها بعد الشفاء من الالتهاب.
      • ضعف في مستوى التحصيل الدراسي: هناك احتمال قليل أن يؤثر المرض على قدرة الطفل على التعلم فيما بعد وأن يؤثر على سلوكه.
      • الصرع: في نسبة صغيرة من الأطفال يصل الالتهاب إلى الدماغ نفسه ويصيبه، مما قد يؤدي إلى الصرع.
      • مشاكل في الكلى: وتحدث نتيجةً لمضاعفات التهاب/تسمم الدم (septicemia) الذي يحدث مع بعض حالات التهاب السحايا، وتعد أحد المضاعفات قليلة الحدوث.
      • مشاكل في العظام والمفاصل: قد يؤدي التهاب/تسمم الدم (septicemia) إلى إصابة عدد من أنسجة الجسم المختلفة، تظهر في الجلد على شكل طفح جلدي متفرق. يصاب بعض الأشخاص بمشاكل في العظام والمفاصل بعد عدة سنوات من إصابتهم بالتهاب السحايا، وهذه أيضًا تعتبر من المضاعفات قليلة الحدوث.
  • التهاب السحايا الفيروسي:

الالتهاب الفيروسي يعد أخف حدةً من البكتيري ومعظم المرضى يشفون شفاءً تامًا دون مضاعفات، لكن في نسبة قليلة جدًا قد تحدث إصابة لأنسجة الدماغ.

الوقاية من التهاب السحايا

  • للمساعدة في تقليل احتمال حدوث التهاب السحايا، فإنه يجبُ الالتزام بمواعيد التطعيمات الخاصة بالطفل والتي يحددها الطبيب، حيث إن بعض التطعيمات تقلل من احتمال الإصابة.
  • إذا ما أُصيبَ أحدُ أفراد البيت بالتهاب السحايا:
    • تجنب انتقال العدوى: غسل اليدين جيداً قبل الأكل وعدم مشاركة نفس الكأس وأواني الطعام مع الشخص المصاب.
    • سؤال الطبيب حول الحاجة لأخذ مضاد حيوي أو تطعيم أفراد المنزل ضد بعض أنواع البكتيريا: بعض الأطباء قد يقومون بوصف مضاد حيوي لشخص آخر في البيت تجنباً لانتقال العدوى إليهم وإصابتهم بالتهاب السحايا.

المصادر

  • Dr Colin Tidy (2017) Meningitis, Available at: https://patient.info/health/meningitis-leaflet(Accessed: 13 Mar 2019).
  • healthy children.org (2015) Meningitis, Available at: https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/head-neck-nervous-system/Pages/Meningitis.aspx (Accessed: 13 Mar 2019).
  • Rodrigo Hasbun, MD, MPH (2018) Meningitis, Available at:https://emedicine.medscape.com/article/232915-overview (Accessed: 13 Mar 2019).
  • https://www.uptodate.com/contents/meningitis-in-children-the-basics?topicRef=1187&source=see_link

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: مي زكي عبد العال.

السابق
انواع تبييض الاسنان وكيفية عملها، والخيارات المتاحة لتبييض الأسنان
التالي
السكر الأبيض: ماهيته، خطورته وبدائل السكر الأبيض

اترك تعليقاً