أمراض وأعراض

التهاب الحلق لدى الأطفال : أسبابه وأعراضه وطرق العلاج المختلفة

يُعتبر التهاب الحلق من الأمراض الشائعة وخاصةً عند الأطفال. يؤثر التهاب الحلق على نشاط الطفل وحياته اليومية بشكلٍ كبير.

فما هي أسبابه المختلفة وما هي الأعراض التي يأتي بها المريض وهل هناك طرق علاجية أخرى غير العلاجات الدوائية؟

هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال

ما هو التهاب الحلق لدى الأطفال

التهاب الحلق هو عبارة عن شعور بالألم والجفاف والحكة في منطقة الحلق، وهو عَرَض شائع يُصاحب الكثير من أمراض الجهاز التنفسي العلوي.

وينتشر التهاب الحلق لدى الأطفال بشكلٍ خاص، وأسبابه عديدة على اختلافها، فممكن أن يكون بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو بسبب عوامل جوية مثل الهواء الجاف.

ورغم أن التهاب الحلق يسبب شعورًا بعدم الراحة والانزعاج، إلا أنه في معظم الأحيان لا يحتاج إلى تدخل طبي لعلاجه، ويتعافى المريض تلقائياً في غضون أربعة إلى خمسة أيام.

ما هي أسباب التهاب الحلق

هناك العديد من الأمراض التي يكون التهاب الحلق عَرَضاً من أعراضها، ومن الأمراض المسببة لالتهاب الحلق:

  • العدوى الفيروسية

تُشكل الفيروسات ما نسبته 90% من جميع أسباب التهابات الحلق، ومن الأمثلة على الأمراض التي تنتج عن عدوى فيروسية:

  1. نزلات البرد أو الزكام
  2. الإنفلونزا
  3. الحصبة
  4. جدري الماء
  5. النكاف
  • العدوى البكتيرية

ومن أشهر أنواع البكتيريا التي تسبب التهابات الحلق هي بكتيريا الحلق العنقودية ( group A Streptococcus bacteria )، والتي تشكل ما نسبته 40% من أسباب التهاب الحلق لدى الأطفال.

  • الحساسية

الحساسية من وبر بعض الحيوانات مثلاً أو الأغبرة أو حبوب اللقاح.

  • الهواء الجاف

  • الدخان وبعض المواد الكيميائية

ما هي أعراض التهاب الحلق لدى الأطفال

تختلف أعراض التهاب الحلق باختلاف المُسبب لها، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بالحكة في منطقة الحلق
  • جفاف الحلق
  • الشعور بألم الحلق وخاصة عند البلع
  • احتقان الأنف
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • قشعريرة
  • سُعال
  • انتفاخ العقد الليمفاوية في منطقة الرقبة
  • بحة في الصوت
  • صداع
  • صعوبة في البلع
  • فقدان الشهية

كيف يتم تشخيص التهاب الحلق لدى الأطفال

  • التاريخ المرضي: في البداية يتأكد الطبيب من الأعراض التي تُعاني منها من خلال السؤال عنها.
  • الفحص السريري: يفحص الطبيب الحلق باستخدام ضوء موجّه ليرى أي علامات دالة على التهاب الحلق مثل الاحمرار أو الانتفاخ أو البُقع البيضاء.
  • مزرعة بكتيرية للحلق: إذا كان سبب التهاب الحلق عدوى بكتيرية، سيطلب الطبيب مزرعة لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب، وتُؤخذ العينة من الحلق.

ما هو علاج التهاب الحلق لدى الأطفال

يختلف علاج التهاب الحلق باختلاف السبب، وكما ذكرنا سابقاً فإن معظم التهابات الحلق لا تحتاج إلى التدخلات الطبية وإنما تتعافى تلقائياً.

وهناك بعض الطرق والوصفات المنزلية التي تُساعد في التخفيف من الأعراض وتسريع عملية شفاء التهاب الحلق لدى الأطفال، ومنها:

  • قم بخلط ربع إلى نصف ملعقة من الملح مع كوب من الماء الدافئ واجعل طفلك يتغرغر بها.
  • أعدّ لطفلك بعضاً من المشروبات الساخنة مثل: الشاي أو الماء الدافئ مع الليمون أو مرقة الدجاج، ويُمكن خلط الشاي مع العسل إذا كان الطفل أكبر من سنة.
  • ويمكن أيضاً علاج التهاب الحلق لدى الأطفال بتناول المشروبات والمأكولات الباردة مثل المثلجات.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل لمنع جفاف الحلق.
  • عمل تبخيرة للطفل في البيت سواء بالماء الساخن أو بمنقوع البابونج مثلاً.
  • الاستحمام بالماء الساخن يساعد الطفل على استنشاق البخار الدافئ والتخفيف من الاحتقان.
  • رفع الرأس عن السرير أثناء النوم باستخدام المزيد من الوسادات، هذا يُساعد على التنفس بشكل أسهل.

ويمكن تخفيف الألم والأعراض وخاصة ارتفاع درجة الحرارة عن طريق استخدام المسكنات والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل:

  • الأسيتامينوفين acetaminophen
  • الإيبوبروفين ibuprofen

ولكن هناك بعض المحاذير التي يجب أن تُؤخذ بعين الاعتبار عند علاج التهاب الحلق لدى الأطفال، وهي:

  • استشر طبيب الأطفال الخاص بطفلك قبل إعطائه أي وصفة دوائية أو مسكن.
  • يُمنع منعاً باتاً إعطاء الأسبرين ( aspirin ) للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 شهر، لأنه قد يؤدي إلى مضاعفات نادرة الحدوث ولكنها خطيرة مثل متلازمة راي ( Reye’s syndrome ).
  • إذا كان طفلك أقل من 6 أشهر، استخدم فقط الأسيتامينوفين ولا تستخدم الإيبوبروفين.
  • تجنب استخدام البخاخات للأطفال لأنها تحتوي على مادة anesthetic benzocaine التي يمكن أن تسبب حساسية للطفل.

متى يتم استخدام المضادات الحيوية في علاج التهاب الحلق لدى الأطفال

كما ذكرنا سابقاً، في أغلب الأحيان يكون سبب التهاب الحلق لدى الأطفال فيروسي، وهذا لا يحتاج إلى مضادات حيوية لعلاجه، بل يتعافى تلقائيًا وبمساعدة الطرق السابقة التي تم ذكرها.

أما إذا لم يتعافى الطفل باستخدام الطرق السابقة وازداد الوضع سوءًا وارتفعت درجة الحرارة أو زاد سيلان الأنف فإن السبب غالباً سيكون عدوى بكتيرية، وسيحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية.

سيقوم الطبيب بتقييم حالة طفلك وسيصف المضاد الحيوي المناسب لنوع البكتيريا المسببة للالتهاب.

تأكد من إنهاء المضاد الحيوي الذي وصفه الطبيب كاملاً، ولا تمتنع عن أخذه حتى إذا ذهبت الأعراض وشعرت بتحسن، لأن هذا قد يترك بعضاً من البكتيريا التي من الممكن أن تسبب عدوى جديدة لا تستجيب للمضاد الحيوي.

كيف يمكن الوقاية من التهاب الحلق لدى الأطفال

  • غسل الأيدي باستخدام الماء الدافئ والصابون على مدار اليوم، وخاصةً بعد لمس الأسطح الصلبة مثل مقبض الباب أو التصافح بالأيدي.
  • تجنب الاختلاط أو الاقتراب من الأشخاص المصابين بالتهاب الحلق أو أي عدوى تنفسية أخرى لتقليل خطر الإصابة.
  • لا تتشارك الأغراض الشخصية مثل: فرشاة الأسنان أو النظارات.
  • تجنب التعرض للدخان والأغبرة.

وفي النهاية، فإن نظام الحياة الصحي الذي يعتمد على الغذاء الصحي والمتوازن وساعات النوم الكافية وبعضًا من التمارين اليومية من شأنها أن تساعد على الحماية من الكثير من الأمراض ومنها أمراض العدوى وغيرها.

المصادر

  • Stephanie Watson (2020) Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment, Available at: https://www.healthline.com/health/sore-throat?fbclid=IwAR3tBUqyi0py8XEwdMQp9n2Bp-MW5V08DAzyt63IUPRqpgBCeq4DrncEKV4 (Accessed: 11/8/2020).
  • Kimberly Holland (2013) Help for Sore Throats, Available at: https://www.healthline.com/health/cold-flu/help-sore-throats?fbclid=IwAR2Di0Oz7heT8rhZxDUf9mPpLdBvbRdGIKXFKNxVdi3Xro6-FKDVdR9hLhA (Accessed: 11/8/2020).
  • Centers for Disease Control and Prevention (2019) Sore Throat, Available at: https://www.cdc.gov/antibiotic-use/community/for-patients/common-illnesses/sore-throat.html?fbclid=IwAR2CYCTM0SmSQkKLbDTG2r4Svk6yCB-vVR_h1TjNOhv4-ypp98dDhb9MQjM (Accessed: 11/8/2020).
السابق
كيفية التأقلم مع التوتر المصاحب لجائحة كورونا (COVID-19)، اعتنِ بنفسك!
التالي
ما هي المأكولات التي يجب تجنبها عند الحمل؟

اترك تعليقاً