جسم الإنسان

التئام الجروح: هل يُساعد العسل على شفاء الجروح والتئامها حقًا؟

التئام االجروح

هل سمعت يومًا عن الاستخدامات الطبية للعسل؟! وهل سمعت يومًا عن العلاقة بين التئام الجروح والعسل؟! إجابات هذه الأسئلة وغيرها من المعلومات سنتطرق لها في هذا المقال إن شاء الله.

ما هو العسل

عبارةٌ عن مادة طبيعية حلوة المذاق ينتجها النحل من رحيق الأزهار، ونظرًا لاختلاف أصناف النحل وأنواع الأزهار، فإن هناك اختلافًا في تركيب العسل. تلعب درجة الرطوبة وعملية التصنيع دورًا في اختلاف نسب المواد المكونة للعسل، حيث يُشكل السكر نسبة عالية من تكوين العسل تصل إلى حوالي 80%، أما نسبة الماء فهي 18 %، وتختلف هذه النسب تبعًا للعوامل السابقة (نوع الأزهار، النحل، درجة الرطوبة، عملية التصنيع)

فوائد العسل الطبية

استخدم العسل قديمًا في الطب التقليدي حيث كان يستخدم لعلاج حالات الاجهاد والتوتر، واضطرابات النوم، ومشاكل الرؤية، ورائحة النفس الكريهة، وقرحة المعدة، والاسهال، والسمنة، والالتهابات الجلدية.

ظهرت في الآونة الحديثة استخدامات أخرى للعسل، لعل من أشهرها كانت العلاقة بين العسل والتئام الجروح، وذلك نتيجة الاهتمام بالشديد بالنواحي الجمالية.

العسل والمساعدة في التئام الجروح

ظهرت الاستفادة الطبية من العسل منذ العصور القديمة، فمن مصر إلى الصين إلى اليونان إلى الشرق الأسط، حيث اُستخدم كعلاجٍ لالتهاب الحلق، وفي بعض الأحيان كان يستخدم للعناية بالجروح؛ ولكن كان يُنظر إليه كعلاجٍ طبيعيٍ، وليس جزءًا من الممارسة الطبية القياسية. بعد فترةٍ ازدادت الأدلة والتقارير التي تُثبت أن العسل يُساعد في التئام الجروح، حيث تم استخدامه في المرافق الطبية خاصة في أنواعٍ معينةٍ من الحروق، ولوحظ أن جروح ما بعد الجراحة قد تحسنت مع استخدام العسل بشكلٍ أسرع مقارنةً باستخدام الشاش والمُطهِّرات الشائعة وحدها.

كيف يُساعد العسل في التئام الجروح

لا تتمكن البكتيريا من النمو بشكلٍ جيدٍ في العسل؛ فهو يمتلك تأثيرًا مضادًا للبكتيريا التي تتكاثر على الجروح، مما يجعل منه مفيدًا جدًا في التئام الجروح.
بالإضافة إلى ذلك، فهو يمتلك خواص حامضية، وهذه الخواص تقلل من وجود الإنزيمات التي تُبطِّئ عملية التئام الجروح. إلى جانب ذلك، فإن السُكر الموجود بكثرةٍ في العسل يُساعد في سحب الماء من الأنسجة التالفة، وهذا بدوره يخفف من الانتفاخ ويُحفِّزُ تدفق السائل الليمفي لتعزيز عملية التئام الجروح.

كيفية استخدام العسل على الجروح

  • اطلب المساعدة الطبية لأي حروق أو جروح قد تكون خطيرة أو تزداد سوءًا، أو لا تلتئم بسرعةٍ كافية. تكون الجروح أكثر خطورةً في حالة نقص المناعة أو مرض السكري.
  • إذا كان الجرح متهتكًا أو متسخًا فقد نحتاج إلى عمليةٍ جراحية أو مضادات حيوية، ولا يكفي استخدام العسل في مثل هذه الحالة، ويجب أيضًا تنظيف الجرح بالكامل من أي موادٍ غريبة.
  • اتخذ جميع الاحتياطات عند التعامل مع الجروح؛ حتى لا تتلوث بالبكتيريا أو الجراثيم عن طريق اليدين أو القفازات أو الضمادات.
  • يُمكن علاج الجروح البسيطة باستخدام ضمادات العسل الطبية، والتي تُباع دون وصفة طبيةٍ في الصيدليات والمتاجر.

يتم استخدام هذه الضمادات باتباع الآتي:

  • أولًا، عليك أن تغسل يديك جيدًا.
  • ضع العسل على شاش معقم، ثم ضع الشاش على الجرح.
  • إذا كان الجرح عميقاً يُنصح بوضع العسل عليه أولًا، ثم وضع الشاش الطبي.

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام العسل على الجرح، لتحديد ما إذا كانت حالته الصحية تسمح بذلك أم لا.

نوعية العسل المساعدة على التئام الجروح

حسب الأبحاث التي أجريت، فإن هناك أنواعًا معينةً من العسل تساعد أكثر من غيرها في التئام الجروح، حيث يُنصح بالآتي:

  • يجب أن يكون العسل عسلًا طبيًا لتجنب وجود بكتيريا أو إضافاتٍ أخرى أو وجود مواد مسببة للحساسية.
  • على الرغم من أن العسل لا يدعم نمو البكتيريا، إلا أنه يحتوي على جراثيم قد تسبب أمراضًا كالتسمم مثلأ؛ لذلك يُنصح باستخدام العسل الطبي لضمان عدم وجود عوامل تسبب المرض.
  • لا تستخدم عسلًا مكشوفًا يجذب الذباب والحشرات.
  • يجب الانتباه إلى أن العسل المذكور هو للوضع على الجروح وليس للأكل.

المصادر

السابق
اللعاب: ما هو اللعاب وما هي مكونات اللعاب والأمراض المؤثرة في إفرازه
التالي
الاثار الجانبية للمضادات الحيوية ونصائح مهمة عند استخدام المضاد الحيوي

اترك تعليقاً