صحة المرأة

ارتفاع هرمون الحليب: اسبابه وطرق علاج ارتفاع هرمون الحليب

إن ارتفاع هرمون الحليب في الدم هي مشكلة صحية من الممكن أن تواجه كلا الجنسين، مسببةً مشاكل صحية أخرى يجب علاجها حتى يعود المريض إلى حالته الطبيعية السليمة.

هرمون الحليب

هرمون الحليب هو هرمون تُنتجه الغدة النخامية (وهي غدة صغيرة تقع أسفل الدماغ مباشرةً)، وظيفته الرئيسية هي تحفيز نمو الثدي أثناء فترة الحمل وتحفيز الغدد الثديية لإنتاج حليب الثدي وبالتالي تحفيز عملية الرضاعة، ويؤثر أيضاً على مستوى الهرمونات الجنسية (الأستروجين والتستوستيرون) لدى النساء والرجال سواء.

 ارتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم (فرط برولاكتين الدم) وتشخيصه Hyperprolactinaemia

وهي حالة ارتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم فوق المستوى الطبيعي.

يتم تشخيص فرط برولاكتين الدم من خلال التحاليل المخبرية -تحاليل الدم-، أو من خلال التصوير بالأشعة أو بالفحص السريري.

يتم فحص مستوى الهرمون في الدم بعد عدة ساعات من الصيام، ويكون مستواه الطبيعي عامةً أقل من 25-30 نانوجرام/مللي، أمّا اذا كان المستوى أعلى من ذلك في غير حالات الارتفاع المؤقت الطبيعي، يتم إجراء فحوصات أخرى مثل فحص مستوى هرمونات الغدة الدرقية، والسؤال عن استخدام بعض الأدوية التي من الممكن أن ترفع مستوى هرمون الحليب في الدم مثل بعض أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.طرق علاج الضغط العالي وكيفية ضبطه

من الطبيعي ارتفاع مستوى هرمون الحليب بشكل مؤقت في الدم في بعض الحالات مثل ارتفاعه خلال الحمل أو في حالات التوتر، أو عند تلقي ضربة مباشرة على الصدر، وخلال النوم.

المعدلات الطبيعية لهرمون الحليب في الدم:

للمرأة غير الحامل: 2-29 نانوجرام/مللي.

للمرأة الحامل: 10-209 نانوجرام/مللي.

للرجل: 2-18 نانوجرام/مللي.

اعراض ومضاعفات ارتفاع هرمون الحليب

تظهر اعراض مثل العقم أو تأخر الإنجاب، وضعف الرغبة الجنسية، والصداع، ومشاكل في الرؤية عند كلا الجنسين.

وتظهر اعراض أخرى لدى النساء بشكل خاص عند ارتفاع هرمون الحليب مثل:

  • جفاف المهبل وبالتالي الشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجيّة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، إما بانقطاعها أو حدوث دورة شهرية مضطربة وغير منتظمة.
  • إفراز الحليب من الثدي لدى النساء غير الحامل والمرضعة.

أما الاعراض التي تظهر لدى الرجال فهي:

  • الضعف الجنسي (ضعف الانتصاب).
  • زيادة حجم الثدي (تثدي الرجال).
  • انخفاض الكتلة العضليّة.
  • قلة شعر الوجه والجسم.
  • إفراز الحليب من الثدي (نادراً ما يحدث).

اسباب ارتفاع هرمون الحليب

  • البرولاكتينوما أو الورم البرولاكتيني: وهو ورم حميد في الغدة النخامية، يؤدي إلى زيادة إنتاج هرمون الحليب وهو السبب الأشهر لارتفاع هرمون الحليب لدى الجنسين ويتم تشخيصه بالتصوير بالرنين المغناطيسي.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فقدان الشهية.
  • أيّ مرض يصيب أو يؤثر على تحت المهاد (وهو جزء من الدماغ يتحكم بوظائف الغدة النخاميّة).
  • ارتداء حمّالات الصدر الضيقة.
  • التدليك المستمر المحفز لإفراز الهرمون، والذي قد يحصل نتيجة للفحص المستمر للثدي.
  • بعض أمراض الكليتين المزمنة.
  • الفشل الكبدي.
  • متلازمة تكيس المبايض، والتي تتسبب باضطراب هرموني يؤثر على المبايض لدى النساء.
  •  استخدام بعض الأدوية، مثل أدوية علاج ضغط الدم المرتفع، أدوية علاج الاكتئاب والاضطرابات العقلية، ومسكنات الألم، وحبوب منع الحمل، وأدوية علاج الغثيان والقيء وارتجاع المريء.

علاج ارتفاع هرمون الحليب

يعتمد علاج حالة ارتفاع هرمون الحليب على سبب هذا الارتفاع، أيّ يتم علاج السبب وبالتالي انخفاض مستوى هرمون الحليب في الدم إلى المستوى الطبيعي.

– اذا كان السبب هو وجود الورم البرولاكتيني، فهناك عدة طرق للعلاج وهي:

  • العلاج بالعقاقير: مثل محفّزات الدوبامين التي تقلل من إنتاج هرمون الحليب.
  • العلاج بالجراحة لاستئصال الورم: ويتم اللجوء لهذه الطريقة فقط إذا كانت العقاقير غير فعالة أو اذا كان الورم يؤثر على الرؤية لدى المريض.
  • العلاج بالإشعاع: ويستخدم لتقليص حجم الورم، ويتم اللجوء للعلاج بهذه الطريقة عند فشل العلاج بالعقاقير أو بالجراحة.

– علاج قصور الغدة الدرقية باستخدام هرمون الغدة الدرقية الاصطناعي.

– أمّا اذا كان سبب ارتفاع مستوى هرمون الحليب هو استخدام بعض الأدوية التي تم ذكرها سابقاً، فيكون العلاج هو استبدالها بأدوية أخرى آمنة ولا تسبب هذا الارتفاع في هرمون الحليب.

يتم علاج ارتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم بالطرق السابقة فقط إذا ظهرت لدى المريض إحدى الأعراض السابق ذكرها، أما إذا كان الارتفاع غير مصحوب بأعراض فيتم مراقبة مستوى الهرمون في الدم فقط دون علاج.

المصادر

  • Donald Shenenberger, (2020) Hyperprolactinemia, Available at: https://emedicine.medscape.com/article/121784-overview#showall (Accessed: 4\9\2020).
  • Hormone Health Network (2020) Hyperprolactinemia, Available at: https://www.hormone.org/diseases-and-conditions/hyperprolactinemia (Accessed: 4\9\2020).
  • WebMD (2020) Hyperprolactinemia, Available at: https://www.webmd.com/search/search_results/default.aspx?query=hyperprolactinemia(Accessed: 4\9\2020).
السابق
ارتفاع ضغط الدم: هل يجب أن تقلق؟
التالي
أسباب السمنة عند الأطفال (السر وراء إبعاد أطفالنا عن السمنة)

اترك تعليقاً