جراحة عامة

أعراض سرطان البنكرياس وكيفية اكتشاف سرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس

البنكرياس

غدة تقع خلف المعدة وأمام العمود الفقري، يُنتج العصارة التي تساعد على تحطيم الطعام والهرمونات التي تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم. ينتج سرطان البنكرياس عندما تبدأ الخلايا التي تنتج العصارة بالنمو بشكل غير طبيعي وخارج عن السيطرة، بحيث تكون هذه الخلايا خلايا غير قادة على أداء وظيفتها الطبيعية وهذا ما يؤدي إلى ظهور أعراض سرطان البنكرياس.

عوامل خطورة وأسباب سرطان البنكرياس

يبقى المسبب الرئيسي لهذا المرض غير معروف بالضبط، ولكن يوجد عدد من عوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به، ومن هذه العوامل:

  • العمر: يؤثر بشكل رئيسي على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 – 80 عامًا.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • التدخين: حيث يظهر 30%من المصابين بمرض السرطان هم من المدخنين.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • التاريخ العائلي: حيث وجود قريب من الدرجة الأولى مصاب بسرطان البنكرياس يزيد من فرصة الإصابة به.
  • الوراثة: حيث أن هناك بعض الأمراض الوراثية تزيد من فرص الإصابة به كمتلازمة لينش أو بوتز جيغرز.

أعراض سرطان البنكرياس

غالبًا ما يطلق على سرطان البنكرياس مرض “صامت”، لأن الأعراض لا تظهر إلا في المراحل المتقدمة، ولكن هناك عدد كبير من أعراض سرطان البنكرياس والتي قد تدل عليه منها:

  • آلام في منطقة الظهر أو منطقة المعدة، وتكون أسوأ عند الاستلقاء أو بعد الأكل، ويحدث هذا الألم بشكل متقطع.
  • فقدان الوزن غير المبرر ودون رغبة المريض.
  • اصفرار الجلد وبياض العينين (اليرقان)، بحيث يميل لون الجلد إلى صفرة.
  • تغير في لون البول وتحوله إلى أصفر داكن، كذلك شحوب في لون البراز.
  • الإصابة بالحكة خاصة في الليل.
  • الشعور بالغثيان والتعب والإرهاق بدون سبب.
  • التغيرات في حركات الأمعاء (الإسهال أو الإمساك)
  • حمى خاصة في الليل.
  • عسر الهضم.
  • جلطات الدم.

من المهم أن تتذكر أن هذه الأعراض غير محددة للسرطان ويمكن أن تصاحب أمراض أخرى، ولكن يجب عليك الاتصال بطبيب إذا كنت قلقًا أو تبدأ هذه الأعراض فجأة.

متى عليك زيارة الطبيب

في كثير من الأحيان قد لا تظهر أعراض سرطان البنكرياس إلا في المراحل اللاحقة، لذا إذا واجهت اليرقان أو أي أعراض أخرى غير عادية، يجب عليك زيارة الطبيب.

إذا كان هناك شخص مصاب في العائلة مصاب بسرطان البنكرياس، أو إذا كان لديك أي من عوامل الخطر وتشعر بالقلق إزاء إمكانية الإصابة به، يجب عليك أيضًا التحدث إلى الطبيب.

تشخيص سرطان البنكرياس

 هناك العديد من الفحوصات التي سيحتاج إليها المريض الذي يشكو من أعراض سرطان البنكرياس لتحديد سبب المعاناة من هذه الأعراض وهل هو مصاب به أم لا ومنها:

  • تصوير بالموجات فوق الصوتية (التراساوند) لمنطقة البطن.
  •  التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لمنطقة البطن.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني(PET) للجسم كامل، حيث يساعد في اكتشاف انتشاره إلى مكان آخر في الجسم.
  • تصوير البنكرياس والأقنية الصفراوية بالتنظير الباطني بالطريق الراجع (ERCP): وهو إجراء يستخدم لإدخال أنبوب بلاستيكي أو دعامة في القناة الصفراوية، يتم تمرير المنظار عبر فمك وتوجيهه نحو المعدة. يمكن بعد ذلك استخدام المنظار لحقن صبغة في القنوات الصفراوية والبنكرياس. 
  • تنظير البطن: هو إجراء جراحي يسمح للجراح بالوصول إلى داخل البطن والحوض.

علاج المرض

يعتمد علاج السرطان على مجموعة متنوعة من العوامل:

  • نوع السرطان.
  • مرحلة السرطان.
  • عمر الشخص وحالته الصحية.
  • الخيارات الشخصية للفرد.

بناء على العوامل السابقة فإن هناك عدة خيارات يتم اللجوء إليها لعلاج هذا المرض والتي تقسم إلى:

  • العلاج الجراحي.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج التلطيفي، ويتم اللجوء إليه في حال كون المرض منتشر لبقية أجزاء الجسم المختلفة ولا يمكن استئصاله.

المصادر

  • NHS (2018) Pancreatic cancer, Available at: https://www.nhs.uk/conditions/pancreatic-cancer/ (Accessed: 8 Oct. 2019).
  • Yvette Brazier (2018) What you should know about pancreatic cancer, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/323423.php (Accessed: 8 Oct. 2019).
السابق
الغذاء والسرطان: هل يؤثر نظامي الغذائي على فرصة الإصابة بالسرطان؟
التالي
الخراج الشرجي: أسبابه وأعراضه وعلاج الخراج الشرجي

اترك تعليقاً