الصحة العامة

أعراض انقطاع الطمث، أسباب، وكيفية حدوث انقطاع الطمث

انقطاع الطمث هو أن تتوقف الدورة الشهرية لدى المرأة بحيث لا تعود قادرة على الحمل الطبيعي، ويُطلق عليه البعض “سن اليأس”. عادةً ما تصبح الدورة الشهرية أقل تواترًا على مدى بضعة أشهر أو سنوات قبل أن تتوقف تماماً. وفي بعض الأحيان قد تتوقف بشكلٍ فجائي.

يُعتبر انقطاع الطمث جزءًا طبيعيًا من التقدم في العمر ويحدث عادةً بين عمر 45-55 سنة، مع انخفاض مستوى الاستروجين لدى المرأة. بينت الدراسات أن متوسط عمر المرأة عند انقطاع الطمث هو 51 عام. ولكن حوالي 1 من كل 100 سيدة تمر بسن اليأس قبل عمر ال 40 سنة بما يعرف باسم “انقطاع الطمث المبكر” أو “قصور المبيض المبكر”.

اسباب انقطاع الطمث

تنقطع الدورة الشهرية عند السيدة بسبب تغير توازن الهرمونات الجنسية في جسمها، والذي يحدث بشكل طبيعي مع التقدم في العمر. يحدث ذلك عندما يبدأ المبيضين بإنتاج كمية قليلة جداً من هرموني الاستروجين والبروجستيرون ويتوقفا عن إنتاج بويضة شهرياً. في بعض النساء، يمكن أن ينقطع الطمث مبكرًا والذي قد يحدث في أي عمر، في كثير من الحالات لا يوجد سبب واضح لذلك. لكن هناك بعض الأسباب التي تقطع الطمث مبكرًا منها:

  • الجراحة لإزالة المبيضين.
  • بعض علاجات سرطان الثدي، وسرطانات الحوض باستخدام العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
  • قد يحدث نتيجة لبعض الأمراض مثل متلازمة داون أو مرض أديسون، وهناك أمراض أخرى تؤدي إلى ذلك.

اعراض انقطاع الطمث

تُعاني معظم النساء من أعراض توقف الدورة الشهرية؛ حيث تختلف مدة وحدّة الأعراض من سيدة إلى أخرى وقد تكون هذه الأعراض شديدة جداً بحيث تؤثر على الأنشطة اليومية المعتادة.

قد تبدأ الأعراض قبل أشهر أو حتى سنوات من انقطاع الدورة الشهرية وقد تمتد إلى 4 سنوات من آخر دورة شهرية. بعض النساء قد يعانين منها لمدة أطول من ذلك والتي قد تصل إلى 12 عام.

إذا ما حدث لديك انقطاع الطمث بشكل فجائي وليس تدريجي، كما يحدث نتيجةً لبعض العلاجات كعلاج السرطان، فإن الأعراض قد تكون أكثر سوءًا.

  • التغيرات في الدورة الشهرية

عادةً ما تكون العلامة الأولى لانقطاع الطمث هو التغير في النمط الطبيعي للدورة الشهرية. فقد تصبح الدورة الشهرية أخف وأقل من المعتاد أو قد تصبح أكثر شدة؛ ويختلف أيضاً انتظام الدورة الشهرية فقد تأتي الدورة كل أسبوعين أو كل 3 أسابيع وقد تختفي لعدة أشهر. في النهاية سوف تتوقف الدورة الشهرية تماماً.

  • الأعراض الشائعة

تعاني 8 من كل 10 نساء من أعراض أخرى بالإضافة لانقطاع الدورة الشهرية وقد تأتي هذه الأعراض قبل أو بعد توقف الدورة الشهرية.

تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • الهبّات الساخنة: وهي شعور مفاجئ بالحرارة يستمر لمدة قصيرة، يحدث عادة في الوجه، العنق والصدر والذي يجعل بشرتك حمراء ومتعرقه.
  • التعرق الليلي: ويحدث نتيجة للهبات الساخنة في الليل.
  • صعوبة في النوم: مما يسبب شعورك بالتعب والتهيج أثناء النهار.
  • جفاف المهبل: مسببًا ألم، وحكة وعدم الراحة أثناء الجماع.
  • صداع
  • الخفقان: بحيث تصبح دقات القلب مسموعة وملحوظة بشكل فجائي.
  • انخفاض المزاج أو القلق.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • مشاكل في الذاكرة والتركيز.
  • تصلب المفاصل وآلامها..
  • انخفاض كتلة العضلات.
  • التهاب البول المتكرر.
  • يمكن أن يزيد انقطاع الطمث من خطر بعض المشاكل الأخرى مثل (هشاشة العظام).

متى يجدر بي التوجه للطبيب

من المهم أن تتوجهي إلى الطبيب إذا ما:

  • كانت أعراض انقطاع الطمث لديك شديدة بحيث تزعجك وتؤثر على حياتك.
  • إذا بدأت تعانين من الأعراض قبل سن 45 عاماً.

عادًة يمكن للطبيب أن يؤكد لك إذا ما كنت في فترة انقطاع الطمث أم لا بناءً على أعراضك فقط، ولكن قد يتم إجراء فحص الدم لقياس مستويات الهرمونات لديك إذا كان عمرك أقل من 45 عام.

علاج انقطاع الطمث

يمكن لطبيب الأُسرة الخاص بك أن يقدم لك علاجات وبعض الاقتراحات لتغيير في نمط الحياة إذا كان لديك أعراض شديدة لانقطاع الطمث وتشمل هذه:

  • العلاج بالهرمونات البديلة (HRT): وتتوفر على شكل أقراص، ولاصقات جلدية أو غرسات التي تخفف من أعراض انقطاع الطمث عن طريق استبدال هرمون الاستروجين.
  • كريمات الاستروجين المهبلية أو المرطبات لعلاج جفاف المهبل.
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT): نوع من العلاج بالحديث يمكن أن يساعد على تجاوز القلق وتقلبات المزاج.
  • اتباع نظام صحي متوازن وممارسة الرياضة: الحفاظ على وزن صحي والحفاظ على اللياقة والقوة يمكن أن يحسن بعض أعراض انقطاع الطمث.

قد يقوم طبيبك بتحويلك إلى طبيب مختص في حال لم تتحسن الأعراض بعد العلاج أو إذا كنت غير قادرة على تناول العلاج التعويضي بالهرمونات.

المصادر

السابق
اتكنز دايت: هل هو نظام صحي أم لا؟
التالي
سكر الدم الطبيعي والمشاكل المرتبطة بمعدل السكر في الدم

اترك تعليقاً