أمراض القلب

أعراض ارتفاع الضغط وكيف يمكن تشخيص ارتفاع الضغط وما هي طرق العلاج

ارتفاع ضغط الدم

هو أحد الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً، حيث أن ما ثلث البالغين في المملكة المتحدة يعانون منه، دون أن يدرك كثير منهم ذلك، ولذلك يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الصامتة، أي أنه نادراً ما تظهر أعراض ارتفاع الضغط على المريض، ولكن إذا لم يتم علاجه، فإنه يزيد من احتمالية حدوث مضاعفات خطيرة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وتعتبر أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان ضغط الدم مرتفعاً، هو فحص ضغط الدم.

ما هو ارتفاع ضغط الدم

يُسجل ضغط الدم حين فحصه على شكل رقمين، الضغط الانقباضي (العدد الأعلى) ويعبر عن القوة التي يضخ قلبك بها الدم حول جسمك، والضغط الانبساطي (العدد الأدنى) ويعبر عن مقاومة تدفق الدم في الأوعية الدموية، وكلاهما يقاس بوحدة الملليمتر الزئبقي (mmHg).

بشكل عام:

  • يعتبر ارتفاع ضغط الدم إذا كان ضغط المريض أعلى من 140/90.
  • يتراوح ضغط الدم المثالي ما بين 90/60 وحتى 120/80.
  • وقد تعني قراءات ضغط الدم بين 120/80 و140/90 أنك في خطر من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، إذا لم تتخذ خطوات للحفاظ على ضغط دمك تحت السيطرة.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

في الغالب لا نستطيع أن نجد سبباً واضحاً لارتفاع ضغط الدم، لكن هناك أمور معينة تزيد من خطر الإصابة. تعتبر في خطر متزايد لارتفاع ضغط الدم إذا ما كنت:

  • فوق 65 من العمر.
  • تُعاني من زيادة في الوزن.
  • من أصول افريقية أو كاريبية.
  • لديك تاريخ عائلي مرضي بارتفاع ضغط الدم.
  • تُكثر من تناول الملح ولا تتناول ما يكفي من الخضار والفواكه.
  • لا تمارس التمارين الرياضية بما يكفي.
  • تشرب الكثير من الكحول أو القهوة (أو غيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين).
  • مدخن.

إن القيام بتغييرات صحية في نمط الحياة يمكن أن يساعد في تقليل فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ويساعد على خفض ضغط الدم إذا كان مرتفعاً بالفعل.

أعراض ارتفاع الضغط

يعرف ارتفاع ضغط الدم بأنه “القاتل الصامت” وذلك لأنه لا يسبب أي أعراض تحذيرية، ولا يعلم كثير من الأشخاص أن لديهم ارتفاعاً في ضغط الدم، وهنا تكمن أهمية الفحص الدوري لضغط الدم.

في بعض الأحيان قد تظهر بعض أعراض ارتفاع الضغط خاصة عند ارتفاعه بشكل مفاجئ وشديد مثل:

  • صداع بشكل مفاجئ أو صداع مزمن.
  • تعب وإرهاق.
  • مشاكل في الرؤية.
  • وجع في الصدر.
  • مشاكل في التنفس.
  • دم في البول.
  • نزول دم في الأنف، هو أمر نادر الحدوث إلا في حالة ارتفاع الضغط الخطير.
  • خفقان في القلب “رفة القلب”.

تأثير ارتفاع ضغط الدم

في معظم الأحيان لا تظهر أعراض ارتفاع الضغط إلا على شكل مضاعفات ناتجة عن ارتفاع الضغط بشكل كبير ودائم، حيث يعمل الضغط المرتفع على فرض ضغط إضافي على الأوعية الدموية والقلب بالإضافة لبعض الأعضاء الأخرى كالدماغ والكلى والعينين.

ارتفاع ضغط دمك بشكل مستمر يزيد من احتمالية حدوث مضاعفات خطيرة تهدد الحياة، مثل:

إذا كان لديك ارتفاع في ضغط الدم، فإن العمل على تخفيضه حتى لو بكمية قليلة يمكن أن يساعد في التقليل من خطر الإصابة بهذه المضاعفات.

فحص ضغط الدم

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان لديك ارتفاع في ضغط الدم هي عن طريق القيام بقياس ضغط الدم، لذا ينصح جميع البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عام بفحص ضغط دمهم مرة سنوياً.

يعتبر قياس ضغط الدم سهلاً، ومن الممكن أن ينقذ حياتك، ويمكنك القيام بالفحص في عدة أماكن:

  • لدى طبيب الأسرة.
  • في العيادات.
  • في بعض الصيدليات.
  • في بعض أماكن العمل.
  • ويمكنك أيضاً أن تقوم بفحص ضغط الدم بنفسك من خلال جهاز قياس ضغط الدم في المنزل.

التشخيص

قد يصاب عدد من الأشخاص بالتوتر عند رؤية الطبيب أو الممرض. نتيجةً لذلك، لا يتم تشخيص المريض بارتفاع ضغط الدم إلا إذا بقيت قراءات ضغط الدم مرتفعة في زيارتين للمريض يفصل بينهما أسبوع على الأقل.

الاستثناء الوحيد لذلك هو إذا كان ضغط الدم مرتفعاً جداً أو إذا تعرضت لضرر (مضاعفات) نتيجة لارتفاع ضغط الدم، كأمراض القلب، العين والكلى.

علاج ارتفاع ضغط الدم

يمكن للأطباء مساعدتك في الحفاظ على ضغط الدم في مستوى آمن باستخدام:

  • تغيير في نمط الحياة.
  • الأدوية.

يختلف العلاج الأمثل من شخصٍ إلى آخر. وتستطيع التحدث مع طبيبك لأخذ قرار بشأن العلاج.

  1. تغيير في نمط الحياة

يبدأ علاج ارتفاع ضغط الدم عادةً بالتغيير الصحي في نمط الحياة. ومن التغييرات التي ينصح بها:

  • التقليل من كمية الملح في الطعام.
  • إنقاص الوزن، للأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن.
  • تجنب شرب الكحول.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب شرب المنبهات.
  • ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يومياً على الأقل، في معظم أيام الأسبوع.
  1. أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم

إذا تم تشخيصك بارتفاع ضغط الدم، فقد يوصي طبيبك بتناول دواء واحد أو أكثر لإبقائه تحت السيطرة، وتأتي هذه الأدوية كأقراص وعادةً ما تحتاج إلى أن تؤخذ مرة واحدة في اليوم.

تتضمن أدوية ضغط الدم الشائعة:

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACEi) مثل: enalapril, lisinopril and ramipril.
  • مُحْصِرات مستقبل أنجيوتنسين 2(ARB) مثل: losartan and valsartan.
  • مدرات البول (diuretics) من مجموعة الثيازايد (Thiazide)، ومن أنواع أخرى كال amiloride or spironolactone.
  • مُحْصِرات قنوات الكالسيوم (CCB) مثل: Amlodipine and nifedipine.
  • محصرات مستقبلات بيتا (beta blocker) مثل: atenolol and bisoprolol.

المصادر

  • NHS (2019) High blood pressure (hypertension), Available at: https://www.nhs.uk/conditions/high-blood-pressure-hypertension/ (Accessed: 4 Dec. 2019).
  • CDC (2019) High Blood Pressure, Available at: https://www.cdc.gov/bloodpressure/index.htm (Accessed: 4 Dec. 2019).
  • Johannes FE Mann (2019) Patient education: High blood pressure in adults (Beyond the Basics), Available at: https://www.uptodate.com/contents/high-blood-pressure-in-adults-beyond-the-basics?search=hypertension&source=search_result&selectedTitle=2~103&usage_type=default&display_rank=2 (Accessed: 4 Dec. 2019).
السابق
التهاب العين: ما هو، وما هي أعراضه، وأسبابه، وكيف يتم علاجه
التالي
فوائد الكركديه: تعرف إلى 7 فوائد لمشروب الكركديه اللذيذ

اترك تعليقاً