صحة عامة

ما هي أسباب النوم الكثير وهل يجب علي اللجوء إلى الطبيب

كثيراً ما نشعر بالتعب والخمول والميل إلى النوم والراحة، ولكن ماذا لو كان النوم طريقاً دائماً للهروب من ضغوطات الحياة، أو مؤشراً لأمراض جسدية أو نفسية كامنة.

يعتقد الكثير أن النوم وقت يغلق فيه العقل والجسد، ولكن هذا لا يحدث حقيقةً، فالنوم فترة نشطة يحدث فيها الكثير من المعالجات المهمة والترميم والتقوية. بالضبط كيف تحدث هذه العملية ولماذا أجسادنا مبرمجة لمثل هذه الفترة الطويلة من سبات لا يزال غير معروف. ولكن العلماء يفهمون بعض الوظائف الأساسية للنوم، والأسباب التي نحتاجها من أجل الصحة والرفاهية المثلى.

أهمية النوم

أحد الأدوار الحيوية للنوم هو مساعدتنا على ترسيخ وتقوية الذاكرة. بينما نمضي في أيامنا هذه، تأخذ أدمغتنا كمية هائلة من المعلومات، وبدلاً من تسجيلها مباشرة، يتم أولاً معالجة هذه الحقائق والخبرات وتخزينها، والعديد من هذه الخطوات تحدث أثناء النوم، فيتم نقل المعلومات من الذاكرة المؤقتة إلى الذاكرة الطويلة الأجل في عملية تسمى “الدمج”.

أظهر الباحثون أيضًا أن الأشخاص الذين ينامون بشكل كافي، يميلون إلى الاحتفاظ بالمعلومات بشكل أفضل من غيرهم. وتتطلب أجسامنا جميعًا فترات طويلة من النوم لاستعادة نشاطها وتجديد شبابها ونمو العضلات وإصلاح الأنسجة وتوليد الهرمونات.

يحتاج الإنسان إلى ما يقارب 7-9 ساعات نوم كل ليلة، وتعتبر مدة كافية لتغطية احتياجاته اليومية ولشحن الطاقة واستقبال يوم جديد بحيوية ونشاط، بينما تزداد حاجة الأطفال إلى النوم لتصل إلى 11 الى14 ساعة للرضع في سنتهم الأولى.

النوم المفرط

يشعر الأشخاص الذين يعانون من النوم المفرط بالنعاس والركود في معظم الأيام، وغالبًا ما تتداخل هذه الأعراض مع العمل أو المدرسة أو الأنشطة أو العلاقات. وعلى الرغم من أن المرضى الذين يعانون من هذه الحالة غالباً ما يشكون من التعب، إلا أن النعاس المفرط يختلف عن التعب الذي يتميز بانخفاض الطاقة والحاجة إلى الراحة (وليس بالضرورة النوم). يختلف النعاس المفرط أيضًا عن الاكتئاب، حيث قد يكون لدى الشخص رغبة منخفضة في القيام بأنشطة طبيعية، حتى تلك التي اعتاد أن يستمتع بها.

أسباب النوم الكثير

يمكن تقسيم أسباب النوم الكثير إلى أسباب مرضية وأخرى غير مرضية متعلقة بعادات الشخص.

أولا: أسباب النوم الكثير غير المرضية

من أسباب النوم الكثير غير المرضية ما يلي:

  • عدم النوم الكافي خلال الليل مما يشعر الشخص بالنعاس الشديد والتعب خلال اليوم.
  • تغير في عادات النوم أو جدوله أو تغير في بيئة النوم المحيطة.
  • العمل المرهق خلال النهار أو الليل.
  • تناول بعض الأدوية والتي يكون النعاس من أعراضها الجانبية مثل مضادات الهستامين، وعلاجات التشنج.
  • التدخين وتناول الكحول.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ أو عدم ممارستها مطلقا.
  • السمنة.

ثانيا: أسباب النوم الكثير المرضية

قد يكون المرض خلف النوم بكثرة، وهناك العديد من الأمراض التي تؤدي إلى شعور دائم بالنعاس والرغبة في النوم، منها:

  • بعض الاضطرابات والأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب.
  • بعض أمراض الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة والذي يجعل صاحبه غير قادر على النوم بطريقة سليمة، أو قصور الغدة الدرقية والذي يشعر صاحبه بالنعاس الدائم والكسل.
  • الإصابة بمتلازمة تململ الساقين: وهي متلازمة تصيب الشخص تشعره برغبة كبيرة في تحريك قدميه ويزداد الشعور بهذا الأمر في الليل أو وقت النوم.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي“obstructive sleep apnea”: وهو مرض يصيب الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يؤدي إلى انقطاع النفس عدة مرات في الليل، فيقوم الدماغ بتنبيه الجسم فيستيقظ المريض ويتكرر هذا الأمر عدة مرات في الليلة الواحد مما يجعل المريض يشعر بالتعب والإرهاق والنعاس خلال النهار.
  • النوم القهري “narcolepsy”: وهو اضطراب مرضي يجعل المريض ينام بكثرة في أي مكان ويكون مصاحب كذلك بهلوسة ومشي خلال النوم.
  • الإصابة ببعض الأمراض الدماغية مثل الإصابة بارتجاج الدماغ بعد الإصابات الرضية.
  • الإصابة ببعض الأمراض العصبية كالشلل أو مرض الشلل الرعاش “باركنسون”.
  • الإصابة ببعض الأمراض الطبية المزمنة مثل: الربو، اضطرابات الجهاز الهضمي أو اضطرابات الأيض.

بعض الإجراءات للحد من فرط النوم

يمكن تخفيف النعاس عن طريق إجراء تعديلات على بيئة وعادات النوم. لكن في بعض الأحيان يكون سبب النعاس المفرط هو حالة أكثر خطورة وتتطلب عناية طبية.

إذا كنت تشعر بالنعاس بشكل منتظم، فعليك أن تطلب استشارة طبيب، يمكنك العمل مع طبيبك لإلقاء نظرة على الأعراض وعادات النوم وأسلوب حياتك والتاريخ الصحي الخاص بك حتى تتعرف على جميع الأسباب المحتملة للنعاس ومعرفة كيفية المساعدة.

المصادر

  • The National Sleep Foundation () Seven Things You Need to Know About Excessive Sleepiness, Available at: https://www.sleepfoundation.org/excessive-sleepiness/overview-facts/seven-things-you-need-know-about-excessive-sleepiness (Accessed: 20 Oct. 2019).
  • The National Sleep Foundation () Medical and Brain Conditions that Cause Excessive Sleepiness, Available at: https://www.sleepfoundation.org/articles/medical-and-brain-conditions-cause-excessive-sleepiness (Accessed: 20 Oct. 2019).
  • The National Sleep Foundation () Excessive Sleepiness, Available at: https://www.sleepfoundation.org/sleep-disorders/excessive-sleepiness (Accessed: 20 Oct. 2019).

NHS (2017) Excessive daytime sleepiness (hypersomnia), Available at: https://www.nhs.uk/conditions/excessive-daytime-sleepiness-hypersomnia/ (Accessed: 20 Oct. 2019).

السابق
الأمراض النفسية لا تجعلها توقفك عن ممارسة حياتك
التالي
أسباب تورم الساقين

اترك تعليقاً