العلاج الطبيعي

ألم الطرف المبتور: أسبابه، أعراضه، العلاج الطبيعي لألم الطرف المبتور

حقائق سريعة عن آلام الطرف المبتور

  • ألم الطرف المبتور: هو ألم يشعر به الشخص في أجزاء لم تعد موجودة في الجسم.
  • يشعر الشخص بأن الطرف المبتور لايزال موجود يمكن تحريكه واستخدامه، ويزداد الأمر سوءا حين يصل لإحساس بألم شديد في الطرف المتبقي.
  • كان الأطباء فيما مضى يعتقدوا أن هذه الظاهرة التي تحدث بعد عملية البتر هي مجرد مشكلة نفسية، ولكن يقر الخبراء الآن بأن هذه الأحاسيس الحقيقية يرجع منشأها إلى الدماغ أو الحبل الشركي.

قد يعاني الكثير من الأشخاص من ألم الطرف المبتور. فما هو هذا الألم؟ وما هي أعراضه؟ وكيف يعالج؟ كل هذه الأسئلة تجدون الإجابة عنها في هذا المقال.

ما هي ألم الطرف المبتور

  • يشير إلى الإحساس المؤلم المستمر الذي يبدو أنه قادم من الطرف الذي لم يعد موجود. “الطرف ذهب لكن الألم حقيقي” .
  • غالبا ما يبدأ هذا الألم بعد الجراحة مباشرة، يمكن أن يشعر الشخص بمجموعة مختلفه من الأعراض مثل الحكة، الحرق، الوخز أو الضغط.
  • حوالي 80% من الأشخاص الذين لديهم أطراف تم بترها في جميع أنحاء العالم قد عانوا من هذا النوع من الألم.
  • مدة الألم تختلف من شخص لشخص آخر، فيمكن أن تستمر من ثانية لدقائق، لساعات أو قد تستمر حتى لأيام.
  • في غالبية الحالات ألم الطرف يقل في التردد والمدة خلال الستة أشهر الأولى، ولكن العديد منهم يستمر معهم هذا الألم لسنوات.
  • غالبا ما يجنب المريض إخبار أي شخص بأنه يعاني من ألم الطرف المبتور، خوفا من اعتبارهم “مجانين”. ومع ذلك، من المهم الإبلاغ عن هذه الآلام بمجرد أن تبدأ حتى يتلقى المريض العلاج المناسب.

أسباب ألم الطرف المبتور

سبب الألم غالبا غير معروف، يعتقد أن الألم ناجم عن إشارات مختلطة من الدماغ أو الحبل الشوكي، هذا مفهوم مهم يجب مراعاته لأن علاج هذا الألم يختلف عن علاج أنواع أخرى من الألم مثل ضربة مباشرة في الطرف.

تتضمن العلاجات الحديثة لآلام الطرف المبتور محاولة تغيير الإشارات من الدماغ أو الحبل الشوكي، كما هو الحال في أي نوع آخر من الآلام قد تكون بعض الأنشطة أو الظروف الخارجية تثير ألم الطرف المبتور مثل:

  • اللمس.
  • التبول أو الإمساك.
  • الذبحة الصدرية.
  • التدخين.
  • تغيرات في الضغط الجوي.
  • التعرض للبرد.

إذا لاحظت أي نشاط معين يحفز الألم أخبر به طبيبك، وتجنب هذه المحفزات على سبيل المثال، يمكنك منع الإمساك أو التوقف عن التدخين.

أعراض ألم الطرف المبتور

  • بغض النظر عن سبب الألم، يمكن أن يكون الألم حالة منهكة غالبا ما يوصف الألم بالحرق، الوخز، الطعن أو النبض كلمات وصفية تشير لألم الاعصاب.
  • قد يحدث الألم بصورة مستمرة أو يحدث نتيجة عوامل خارجية مثل: الإجهاد، تغير في درجة الحرارة أو تهييج الطرف المتبقي.

علاج ألم الطرف المبتور

علاج ألم الطرف المبتور فعال بإتباع نهج متعدد الجوانب، بالإضافة لاستخدام أنواع مختلفة من الأدوية مع علاجات غير دوائية هي الأكثر فعالية.

العلاج يتضمن أخذ أدوية مباشرة لقطع إشارات الألم في الدماغ أو الحبل الشوكي بالإضافة إلى العلاجات غير دوائية التي تعمل على تفسير دماغك لهذه الإشارات.

العلاجات الدوائية

هناك العديد من الفئات المختلفة للأدوية التي يمكن أن تقلل هذا الألم، تتضمن هذه الأدوية التالي:

  • أدوية مضارات الالتهاب غير السترويدية NSAIDs.
  • أدوية الألم المخدرة.
  • مضادات الإكتئاب.
  • حاصرات بيتا Beta blockers.
  • مرخيات العضلات.

بعض هذه الأدوية تعمل بشكل أفضل إذا ما تم تناولها مع أدوية أخرى وإذا تم إعطائها في أوقات معينة من اليوم، عادة ما تعطى مضادات الاكتئاب أفضل النتائج اذا أعطيت وقت النوم.

العلاج الطبيعي (غير دوائي)

العلاجات البديلة/التكميلية التي تفيد في الحد من ألم الطرف المبتور تشمل:

  • إزالة التحسس من خلال استخدام قطعة قماش وتحريكها مكان البتر.
  • زيادة الوعي من الطرف الحقيقي للطرف المبتور من خلال الوقوف والتحميل على الطرف المتبقي.
  • تمارين تقوية عضلات الطرف المتبقي.
  • تخفيز الأعصاب في الطرف المبتور بإستخدام جهاز التنس TENS.
  • العلاج بالإبر الصينية.
  • مساج خفيف للطرف المتبقي.
  • لف الطرف برباط ضاغط.

ماذا تحتاج لتتذكر؟

  • ألم الطرف المبتور شائع لمعظم الحالات بعد الجراحة، تتحسن الأعراض بمرور الوقت.
  • يمكن علاج الألم بحيث لا يطغى على حياتك.
  • الهدف من العلاج هو تقليل مستويات الألم للسماح لك بالعودة إلى حياتك الطبيعية.
  • التزم بالخطة العلاجية التي وضعها لك الطبيب.
  • تجنب قدر الإمكان الأشياء والأنشطة التي تحفز الألم.

المصادر

  • The Amputee Coalition () Managing Phantom Pain, Available at: https://www.amputee-coalition.org/limb-loss-resource-center/resources-for-pain-management/managing-phantom-pain/ (Accessed: 8th march 2019).

  • Erica Jacques (July 26, 2017) What Is Phantom Limb Pain?, Available at: https://www.verywellhealth.com/spotlight-on-phantom-pain-2564569 (Accessed: 8th march 2019).

  • Aaron A. Hanyu-Deutmeyer; Matthew Varacallo. (November 15, 2018.) Phantom Limb Pain, Available at: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK448188/ (Accessed: 8th march 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد

السابق
يرقان الوليد: تعريفه وأسبابه، علاجه ومضاعفاته
التالي
حساسية البنسلين: أعراضها وكيف يتم تفادي حساسية البنسلين

اترك تعليقاً