صحة عامة

نزيف الأنف (الرعاف): أسباب نزيف الأنف وأعراض نزيف الأنف وعلاجه

حقائق حول نزيف الأنف

  • نزيف الأنف أو الرعاف حالة شائعة، ونادرًا ما تكون خطيرة.
  • يحدث عادة بسبب تهيج غشاء الأنف.
  • قد يكون بسبب تنظيفه من المخاط أو تعرضه لضربة معينة،
  • يكثر حدوثه في الأجواء الحارّة نتيجة تشقق الغشاء المخاطي.
  • ويكون غير مصحوب بألم ويمكن أن يحدث من إحدى فتحات الأنف أو كلتيهما.
  • ينصح المصاب بالانحناء للأمام مع الضغط على قصبة الأنف لمدة 5 دقائق لحين توقف النزيف.

نزيف الأنف أو ما يعرف بالرعاف هو نزيف مخيف بعض الشيء، وذلك لخروجه على الوجه مباشرة أمام المريض، لكنه نادرًا ما يكون خطيرًا.

أسباب الرعاف

يحصل نزيف الأنف عند الأطفال أكثر منه عند البالغين، وذلك بسبب تهيج غشاء الأنف الداخلي نتيجة تنظيف المخاط بالإصبع، أو بسبب ضربة مباشرة على الوجه كارتطام كرة بوجهه أثناء اللعب.

أما في حالة وجود نزيف بدون سبب، وبدون أي تحذير، ممكن أن يدل على مرض معين فينصح بمراجعة الطبيب.

يحصل النزيف غالبًا في الأجواء الحارة نوعًا ما، وذلك عند تواجد الأشخاص داخل المنزل، بسبب الهواء الجاف الحار الذي يؤدي إلى جفاف الغشاء المخاطي للأنف، ثم تشققه ونزول الدم من الشعيرات المبطنة له.

أعراض نزيف الأنف

يتعرض الأشخاص لنزيف الأنف مرة واحدة على الأقل في حياتهم، فيكون عبارة عن نزيف دموي يخرج من إحدى فتحات الأنف أو كلتيهما، مصحوبًا ببعض التجلطات الدموية أو المخاط أو حتى قطع من الغشاء المخاطي المهشم.

غالبًا ما يكون النزيف غير مؤلم، لكن في حالات التعرض لضربة في الأنف، سيكون مصحوبًا بألم الضربة وليس ألم النزيف.

علاج نزيف الأنف الأولي

ينصح المصاب بنزيف الأنف بالانحناء للأمام وليس للخلف كما يفعل البعض؛ لأن الانحناء للخلف سيزيد من احتمالية بلع الدم ونزوله عبر الحلق للجهاز الهضمي، وصولًا للمعدة، حيث يعمل على تهيج المعدة والتي قد تسبب الإحساس بالدوار والتقيؤ، ثم الضغط على بداية قصبة الأنف وهي الجزء الصلب من الأنف، مع الاستمرار بالضغط لمدة 5 دقائق على الأقل؛ لمنع عودة النزيف.

إذا لم يتوقف النزيف، ينصح بالتوجه إلى أقرب مركز صحي للقيام بالرعاية اللازمة.

المصدر

  • Rod Brouhard (2016) Bloody Nose Causes, Symptoms and Treatment, Available at: https://www.verywellhealth.com/bloody-nose-first-aid-1298305 (Accessed: 15th August 2019).
السابق
الغدد جارات الدرقية: تشريح الغدد جار درقية ووظيفتها والأمراض المتعلقة بها
التالي
سرطان الثدي: ماهيته، وأعراضه، وكيفية تشخيصه، وعلاجه

اترك تعليقاً