أمراض الجهاز الهضمي

فشل الكبد: أسباب فشل الكبد وأعراضه ومضاعفاته وطرق علاج فشل الكبد.

حقائق سريعة عن فشل الكبد

  • يحدث فشل الكبد عندما تتضرر أجزاء كبيرة من الكبد ولا يمكن إصلاحها، فيصبح الكبد غير قادر على العمل بشكل صحيح.
  • في بعض الأحيان يتطور فشل الكبد ببطء على مدى سنوات عديدة، وهذا ما يسمى مرض الكبد المزمن.
  • يمكن أن يتطور فشل الكبد بسرعة خلال أيام قليلة فقط ويسمى بفشل الكبد الحاد.
  • هناك العديد من الأسباب لفشل الكبد الحاد، مثل تسمم الباراسيتامول والتهابات الكبد الفيروسية والكبد الدهني الحاد في الحمل أو في بعض الأمراض الوراثية النادرة.
  • تختلف أعراض فشل الكبد باختلاف المسبب له، فقد تبدأ بأعراض بسيطة كالغثيان والتعب والتقيؤ انتهاءً باصفرار للجلد ومشاكل في تخثر الدم وتضخم للطحال وتورم في الساقين.
  • يتم تشخيص فشل الكبد من خلال إجراء بعض فحوصات الدم كإنزيمات الكبد وإجراء صورة مقطعية للبطن، وبعض الأشخاص يحتاج لأخذ عينة من الكبد.
  • يعتمد علاج فشل الكبد على التقليل من الأعراض، والتقليل من نسبة الضرر من خلال التوقف عن تناول الكحوليات.
  • يعتبر زراعة الكبد هو الحل الأمثل في معظم الحالات.
  • يرافق فشل الكبد مضاعفات عديدة مثل، فشل كلوي حاد وفشل رئوي ومشاكل في تخثر الدم واعتلال الدماغ الكبدي.

يعتبر الكبد من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان التي لا يمكن الاستغناء عنها، لذلك أي خلل في وظائف الكبد يؤدي لحدوث مشاكل كبيرة في جسم الإنسان وهذا ما يحدث في فشل الكبد.

ويعرف فشل الكبد بأنه عدم قدرة الكبد على القيام بوظائفه الأساسية المعهودة، وتشمل هذه الوظائف:

  • إزالة المواد السامة من الجسم.
  • إنتاج المواد التي تساعد على تجلط الدم بالشكل الصحيح.
  • تخزين المواد -مثل، الحديد والجليكوجين (الذي يستخدم لتخزين الجلوكوز – للطاقة).
  • مساعدة جسمك على مكافحة العدوى.
  • إنتاج العصارة الصفراوية التي تمر في الأمعاء، والتي تعمل على تكسير الدهون وهضمها.

أسباب فشل الكبد الحاد

يحدث فشل الكبد بسبب تلف عدد كبير من خلايا الكبد وبالتالي يصبح غير قادر على القيام بوظائفه بكفاءة.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لفشل الكبد الحاد، ولكن في بعض الأحيان لا يوجد سبب معين، ومن أشهر الأسباب:

  • جرعة زائدة من الباراسيتامول: تكون الجرعة زائدة إما عن طريق تناول كمية كبيرة من الباراسيتامول أو عن طريق تناول جرعات أعلى من الجرعات الموصى بها على مدى بضعة أيام أو أكثر.
  • الأدوية: بعض الأدوية قد تؤدي إلى حدوث فشل الكبد خاصة عند عدم الالتزام بالوصفة الطبية ومن الأمثلة عليها بعض المضادات الحيوية والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS) وبعض الأدوية المستخدمة للصرع (مضادات الاختلاج).
  • المكملات العشبية: تم ربط بعض الأدوية العشبية والمكملات الغذائية بالتسبب في فشل الكبد.
  • المخدرات غير المشروعة: قد تتسبب أدوية مثل الكوكايين في بعض الأحيان في فشل الكبد.
  •  الالتهابات: قد تؤدي عدوى التهاب الكبد الفيروسي (على سبيل المثال، التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C) إلى فشل الكبد. ومن الفيروسات التي يمكن أن تسبب الفشل الكبدي الحاد أيضاً فيروس Epstein-Barr، الفيروس المضخم للخلايا وفيروس الهربس البسيط.
  • سرطان الكبد: السرطان الذي يبدأ إما في الكبد أو ينتشر إلى الكبد من أجزاء أخرى من الجسم قد يسبب فشل الكبد.
  • السموم: مثل بعض أنواع الفطر السام.
  • التهاب الكبد المناعي: ويحدث نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للجسم لخلايا الكبد، مسبباً التهاباً وتدميراً لخلايا الكبد.
  • أمراض الأوردة في الكبد: بعض الأمراض يمكن أن تسبب انسداد في أوردة الكبد مثل متلازمة “بودي كياري”، مما قد يؤدي إلى قصور حاد في الكبد.
  • أمراض التمثيل الغذائي: بعض الأمراض الأيضية النادرة قد تسبب فشل الكبد الحاد. وتشمل هذه الاصطباغ الدموي، نقص alpha-1 antitrypsin، مرض ويلسون، مرض حساسية الفركتوز، مرض جلاكتوزيا الدم و tyrosinaemia.
  • متلازمة راي: هو مرض نادر يؤثر أساسًا على الأطفال والشباب، يؤدي إلى إصابة في الدماغ بالإضافة لفشل في الكبد، وسببها غير معروف.

أسباب مرض الكبد المزمن

يتميز مرض الكبد المزمن بفشل تدريجي لوظائف الكبد ناتج عن زيادة في تليف الكبد، ومن أشهر الأسباب المؤدية له:

  • السمنة.
  • عدوى التهاب الكبد: ومن الأمثلة عليه، التهاب الكبد B والتهاب الكبد C.
  • تعاطي الكحول.

يمكن أن يحدث الفشل الكبدي الحاد في شخص يعاني بالفعل من مرض مزمن في الكبد عندما تصبح وظائف الكبد فجأة أسوأ بكثير، وهذا ما يسمى بفشل الكبد الحاد على اساس مزمن.

أعراض فشل الكبد

في المراحل المبكرة قد لا يسبب مرض الكبد المزمن أي أعراض. أو قد تصاحبه أعراض عامة مثل:

  • الشعور بالغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالتعب.
  • إسهال.

قد يسبب مرض الكبد المزمن الأكثر تقدما أو الفشل الكبدي الحاد أعراضًا خطيرة، منها:

  • اليرقان: بحيث يصبح لون البشرة ولون بياض العين مائلا إلى الاصفرار.
  • انتفاخ البطن الناتج عن تراكم السوائل وبعرف باستسقاء البطن.
  • تضخم الطحال.
  • ظهور عدة كدمات وحدوث نزيف بدون التعرض لأي مسبب.
  • الشعور بالجفاف الدائم.
  • احمرار راحتي اليد.
  • ملاحظة حركات غير طبيعية بطيئة في المعصم.
  • تورم الساقين

يمكن أن يسبب فشل الكبد أيضًا أعراضًا أخرى بسبب مضاعفات الفشل الكبدي. وتشمل هذه:

  • نزيف من الأمعاء: ويظهر على شكل دم في القيء أو وجود دم في البراز سواء كان لونه أحمر أو أسود.
  • مشاكل في التركيز والذاكرة بالإضافة للهلوسة وقد يدخل المريض في غيبوبة نتيجة اعتلال الدماغ الكبدي.

تشخيص فشل الكبد

بعد أن يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي والقيام بالفحص السريري سيقوم بطلب بعض الفحوصات التي سيقوم من خلالها بتشخيص فشل الكبد والتعرف على السبب المؤدي له.

ومن الفحوصات التي سيطلبها الطبيب:

  •  اختبارات الدم: وتشمل فحص انزيمات الكبد واختبارات وظائف الكبد كنسبة البليروبين في الدم.
  • صورة للكبد: سيقوم الطبيب بطلب صورة للبطن سواء كانت صورة مقطعية(CT) أو صورة رنين مغناطيسي
  • يحتاج بعض الأشخاص المصابين بفشل الكبد إلى أخذ خزعة من الكبد للمساعدة في معرفة سبب فشل الكبد.

علاج فشل الكبد

تهدف الإجراءات التي يتم اتخاذها في عملية علاج فشل الكبد إلى التقليل من استمرارية تدمير خلايا الكبد والحد من آثار فشل الكبد قدر الإمكان، ومن هذه الإجراءات:

  • تجنب شرب الكحوليات وتعاطيها
  • تجب أي دواء ممكن أي يسبب فشل في الكبد أو لديه أعراض جانبية تؤثر على الكبد.
  • استخدام بعض الأدوية التي تحد من آثار الفشل الكبدي على الجسم ومن الأمثلة عليها:
  1. أدوية مثبطات مضخة البروتون لعلاج حموضة المعدة.
  2. استخدام أنبوب للتغذية عبر الأنف للمساعدة في تناول الطعام.
  3. التقليل من الضغط داخل الدماغ الناتج عن تجمع السوائل داخل من خلال استخدام دواء المانيتول.
  4. علاج مشكلة تخثر الدم لمنع النزيف الشديد من خلال نقل بلازما في بعض الأحيان.
  • علاج التهاب الكبد الفيروسي في حال الإصابة به.
  • استخدام الأدوية المضادة للتسمم مثل الأستيل سيستايين لمرضى أصحاب الجرعة الزائدة من الباراسيتمول
  • زراعة الكبد

عملية زرع الكبد:

قد يكون زرع الكبد منقذاً للحياة إذا توفرت طعوم كبدية مانحة مناسبة. وقد تم تطوير العديد من أجهزة الكبد الاصطناعية، وقد تقوم بتوصيل هذه الفجوة إلى أن يصبح الكبد متاحًا لعملية الزرع أو إلى أن يتعافى الكبد.

ما هي مضاعفات الفشل الكبدي؟

قد يتسبب فشل الكبد في مضاعفات مختلفة، والتي غالبا ما تكون خطيرة للغاية وتحتاج إلى عناية طبية عاجلة.

تشمل مضاعفات فشل الكبد ما يلي:

  • انخفاض الحماية ضد العدوى.
  • تراكم السوائل في دماغك (وذمة دماغية).
  • دوالي المرئ: وهي عبارة عن توسع الأوردة في المريء المؤدية إلى المعدة، مما قد يسبب حدوث نزيف حاد وهذا يمكن أن يهدد الحياة.
  • نزيف من أجزاء أخرى من الأمعاء.
  • فشل كلوي حاد.
  • فشل في الجهاز التنفسي مع تكون وذمة رئوية.

المصادر

Colin Tidy, Adrian Bonsall (1 Aug 2017) Liver Failure, Available at: https://patient.info/health/abnormal-liver-function-tests-leaflet/liver-failure?fbclid=IwAR24kHqAm-LDZiRAqDUhXT0mrqCw5XVXZcdH4SgUEUBriAF3_hv7M8yFCw8 (Accessed: 30 January 2019).

Gagan K Sood, MD; Chief Editor: BS Anand, MD ( Jun 13, 2017 ) Acute Liver Failure, Available at: https://emedicine.medscape.com/article/177354-overview (Accessed: 30 January 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبوجراد

السابق
رعشة اليدين الأساسية: ماهيتها، أسبابها وطرق علاج رعشة اليدين
التالي
عمليات ترقيع الجلد، ما هي عميات ترقيع الجلد؟ ولماذا نلجأ إليها؟

اترك تعليقاً