الفحوصات المخبرية

فحص فايروس حمى الضنك ودلالات الفحص

Dengue fever

حمى الضنك

تُعتبر عدوى فيروسية يتم انتقالها عبر البعوض، علمًا بأن الفايروس لا يتم انتقاله من شخص لآخر، ومن المشهور أن البعوض تقوم بحمل الفايروس في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية.

وعلى الرغم من أنه لا يوجد علاج لحمى الضنك أو حمى الضنك النزفية لكن هناك بعض العلاجات تساعد في تخفيف الأعراض.

فحص فايروس حمى الضنك

يُطلب الفحص للكشف عن المرضى المصابين وغالباً المرضى الذين لديهم أعراض مرضية وحديثًا تم سفرهم لبلدان مشهورة بانتشار حمى الضنك عن طريق البحث عن وجود الفايروس في الدم.

حيث يتم إجراء الفحص من خلال سحب عينة دم ولا يتطلب ذلك أي إجراءات مسبقة.

أعراض الإصابة بحمى الضنك

لا يظهر لدى معظم المرضى أي أعراض أو ربما تكون خفيفة مثل أعراض الأنفلونزا العادية مثل الحمى والقشعريرة والصداع، وهذه الأعراض تبقى عادةً لأسبوع أو أكثر، عادةً ما تظهر الأعراض بعد 4 -7 أيام من قرصة البعوضة المصابة والتي تشمل ما يلي:

  • حمى شديدة ومفاجئة.
  • انتفاخ الغدد.
  • طفح جلدي.
  • صداع شديد وألم حاد خلف العين.
  • ألم في المفاصل والعضلات.
  • غثيان وتقيؤ.
  • تعب وإرهاق عام.

وفي بعض الأحيان حمى الضنك قد تتطور لمرض أكثر خطورة يُسمى حمى الضنك النزفية والتي من الممكن أن تكون قاتلة والتي تشمل:

  • مغص حاد في منطقة البطن.
  • تقيؤ.
  • نزف الشفاه والأنف والجلد.
  • وجود دم في البول والبراز.
  • صعوبة في التنفس.
  • برودة الجلد.
  • الأرق.

دلالات نتائج الفحص

إذا كانت النتيجة موجبة فهذا يعني أنك مصاب بفايروس حمى الضنك، أما إذا كانت النتيجة سلبية فهذا يعني أنك غير مصاب أو ربما تم فحص العينة مبكرًا قبل ظهور الفايروس بالدم، فإذا كنت تشك بأنك قد تعرضت للإصابة بالفايروس فأخبر الطبيب بذلك لإجراء الفحص مرة أخرى.

لا يوجد علاج لحمى الضنك ولكن عليك أخذ الراحة وشرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف وقد يصرف لك الطبيب بعض مسكنات الألم للتخفيف من الألم وحمى الجسم، ولا يُنصح بأخذ الأسبرين والإيبوبروفين لأنهما قد يؤديان إلى تفاقم النزيف.

وإذا كنت تعاني من حمى الضنك النزفية فيتم علاجها من خلال تعويض السوائل عبر الوريد ونقل دم إذا تم فقد الكثير من الدم و متابعة ضغط الدم.

إذا كنت ستسافر إلى منطقة تنتشر فيها حمى الضنك، فيمكنك اتخاذ خطوات لتقليل خطر إصابتك بالفيروس وتشمل التالي:

  • وضع مادة طاردة للحشرات تحتوي على مادة DEET على جلدك وملابسك.
  • ارتداء قمصان وبناطيل ذات أكمام طويلة.
  • النوم تحت ناموسية صائدة للحشرات.

المصادر

  • Centers for Disease Control and Prevention (2020) What is dengue?, Available at: https://www.cdc.gov/dengue/ (Accessed: 20/07/2020).
  • UF Health the University of Florida Academic Health Center (2020) Dengue fever, Available at: https://ufhealth.org/dengue-fever (Accessed: 20/07/2020).
السابق
كيف يتم التحول من العلاج الشخصي إلى العلاج عبر الإنترنت في ظل أزمة فيروس كورونا
التالي
هل يمكن أن تساعد الرعاية الصحية عن بعد في تسوية منحنى فيروس كورونا؟

اترك تعليقاً