الفحوصات المخبرية

تحليل ألفا فيتو بروتين في الدم، ماهي أهميته ولماذا يطلب فحصه؟

ألفا فيتوبروتين

يمكن تعريف دلالات الأورام على أنها مواد كيمائية حيوية قابلة للقياس مرتبطة بالأورام الخبيثة، ويتم إنتاج هذه العلامات إما عن طريق الخلايا السرطانية المنشقة من الورم أو عن طريق الجسم استجابةً لوجود الخلايا السرطانية، عادةً ما يتم إطلاق هذه المواد في الدورة الدموية مما يمكننا من قياسها في الدم وما يجدر الإشارة إليه أن فحص هذه المواد لا يعتبر الطريقة الأولية لتشخيص السرطان بل يمكن استخدامها لدعم التشخيص، لتعرف المزيد عن فحص هذه المواد التي يعد فحص الألفا فيتوبروتين أحدها يمكنك متابعة قراءة هذا المقال.

ما هو تحليل ألفا فيتو بروتين؟

هو عبارة عن العديد من البروتينات أحادية السلسة، وهو مشابه في الحجم والبنية للألبومين البشري كما ويحتوى على بروتين سكري يتكون من 591 من الحموض الأمينية بالإضافة إلى كربوهيدرات شاردة.

أما تحليل ألفا فيتوبروتين فهو التحليل الذي يكشف عن نسبة البروتين المعروف بألفا فيتو بروتين في الدم ويتم تصنيع هذا البروتين في الجنين من قبل خلايا الكبد والحويصلة السرية المعروفة بالكيس المحي ( بالإنجليزية:yolk sac )، ويمثل ألفا فيتوبروتين البروتين الرئيسي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عمر الجنين ولكنه في الوضع الطبيعي الصحي يجب أن تكون نسبته في البالغين قليلة جدًا وارتفاعه يعتبر مؤشر لوجود بعض الاضطرابات الصحية.

ما هي استخدامات تحليل ألفا فيتو بروتين؟

يُستخدم اختبار بروتين الألفا فيتو بروتين كعلامة على وجود ورم للمساعدة فى الكشف عن وتشخيص سرطانات الكبد والخصيتين والمبيضين، على الرغم من أنه غالبًا ما يطلب إجراء الاختبار لمراقبة الأشخاص ممن لديهم أمراض كبد مزمنة مثل مرض تليف الكبد ومرض الالتهاب الكبدي المزمن بفيروس B أو بفيروس C، ذلك لأن هؤلاء الناس يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد، إلا أن معظم الإرشادات الحالية لا توصى بهذا الاستخدام في تشخيص المرض وهناك دواعي معينة يتم عندها اللجوء له مثل:
  • قد يطلب الطبيب المعالج إجراء اختبار بروتين AFP بالترافُق مع إجراء فحوصات تصويرية بغرض محاولة الكشف عن سرطان الكبد عندما يكون فى مراحله الأولى الأكثر قابلية للعلاج.
  • إذا تم تشخيص الفرد على أنه مُصاب بسرطان الكبد أو بأحد أنواع السرطانات الأخرى المرتبطة بإنتاج بروتين ( AFP )، فقد يُطلب إجراءه على فترات متباعدة  للمساعدة في مُراقبة مدى استجابة الشخص للعلاج و مُراقبة مدى إمكانية عَودة السرطان بعد شفائه.
  • يعتبر تحليل AFP أحد الفحوصات التي قد تطلب في الثلث الثاني من الحمل للكشف عن وجود اضطرابات وتشوهات جينية.

لماذا أحتاج إلى اختبار ألفا فيتو بروتين؟

  1. تأكيد أو استبعاد تشخيص سرطان الكبد، سرطان المبيض أو الخصيتين.
  2. إذا كنت تعالج حاليًا من أحد هذه السرطانات أو حتى قد انتهيت من العلاج مؤخرًا يمكن أن يساعد الاختبار في معرفة إذا كان السرطان نشطًا وقد يشير إلى عودته مرة أخرى بعد العلاج.
  3. قد تحتاج لإجرائه إذا كنت مريضًا بأحد أمراض الكبد الغير سرطانية حيث أن هناك بعض أمراض الكبد كتليف الكبد أو التهاب الكبد تحمل خطر الإصابة مستقبلًا بسرطان الكبد.

ماذا تعني نتائج الفحص؟

قبل تفسير مدلول النتيجة يجب تحديد:
1- تحديد إذا ما كان الشخص الذي أجرى التحليل رجل ام امرأة.
2- التحليل لغرض لدلات الأورام ام لمتابعة صحة الجنين للمرأة الحامل.
3- التحليل اذا كان لامرأة فهل هي حامل ام غير حامل.
4- اذا كانت السيدة حامل، يجب تحديد عمر الحمل.

إذا كانت السيدة حامل

  • يستخدم هذا التحليل ضمن مجموعة من التحاليل الأخرى تستخدم لمتابعة سلامة الجنين للمرأة الحامل.
  •  إذا كانت مستويات الألفا فيتو بروتين أعلى من المستويات الطبيعية فإن ذلك يعني أن طفلك قد يعاني من عيوب خلقية في الأنبوب العصبي مثل تشقق العمود الفقري وهي حالة لا تغلق فيها عظام العمود الفقري حول النخاع الشوكي.
  • إذا كانت مستويات الألفا فيتو بروتين أقل من المستويات الطبيعية فإن ذلك يعني أن لدى طفلك اضطراب وراثي مثل متلازمة داون.
  • في حال كانت مستويات الألفا فيتو بروتين ليست ضمن المستويات الطبيعية فهذا لا يعني بالضرورة وجود مشكلة لدى طفلك، ربما يعني أنك حامل بأكثر من طفل أو حساب مدة الحمل خاطئة لديكِ.
  • من الممكن أن تكون نتيجة التحليل إيجابية خاطئة وهذا يعني أن النتائج إيجابية ولكن طفلك يتمتع بصحة جيدة.
  • إذا كانت مستويات الألفا فيتو بروتين أعلى أو أقل من المستويات الطبيعية؛ فإنه من المحتمل أن تحتاج لاختبارات أخرى للمساعدة في التشخيص.

إذا كان التحليل لرجل أو سيدة غير حامل

في حال كانت نتيجة التحليل مرتفعة فإن ذلك قد يشير للإصابة بأحد أنواع السرطان مثل: سرطان الكبد، سرطان الخصية، سرطان المبايض أو سرطان الخلايا الليمفاوية.

النسبة الطبيعية لتحليل ألفا فيتو بروتين

يتكون بروتين ألفا فيتو بروتين داخل الأجنة في الكبد والكيس المحي ويتراوح المعدل الطبيعي له كالآتي:

1-تمثل النسبة الطبيعية 10:150 نانوجرام/مل عند المرأة الحامل من الأسبوع الخامس عشر إلى الأسبوع العشرين من الحمل.

2- تمثل النسبة الطبيعية 0:40 نانوجرام/مل عند الذكور والنساء غير الحوامل.

ملاحظات مهمة لتحليل ألفا فيتيوبروتين: ارتفاع مستويات “AFP” لا يعنى دائما وجود السرطان، كما أن المستويات الطبيعية للاختبار لا تستبعد دائما السرطان.
لا يتم عادة استخدام “AFP” في حد ذاته للكشف عن السرطان أو تشخيصه، لكن يمكن أن يساعد في تشخيص المرض وتأكيده عند استخدامه مع اختبارات أخرى.

المراجع:

السابق
عدسات الاحلام فحوصاتها والآثار الجانبية لعدسات الاحلام
التالي
نبات الشيح: ما هي نبتة الشيح وفوائدها

اترك تعليقاً