جراحة عامة

الناسور العصعصي: التعريف، الأسباب، ونصائح للوقاية منه

الناسور العصعصي

الناسور العصعصي

الناسور العصعصي هو قناة أو فتحة صغيرة في الجلد في منطقة أسفل الظهر عند افتراق الأرداف، وهو مرض من مجموعة أمراض تصيب المنطقة حيث تختلف شدته من كونه مجرد حويصلة شعر أو فتحة دون أي عرض مصاحب، إلى تجمع صديدي والتهابات شديدة مصحوبة بإفرازات مختلفة، سواء أكانت مجرد صديد أو دماء.

غالبًا ما يصيب الناسور العصعصي الرجال ما بين فترة البلوغ إلى سن الأربعين، خصوصًا أصحاب الوزن الزائد.

تختلف أعراض الناسور تبعًا لشدته، فقد يكون بدون أي عرض يذكر، أو ربما يكون مصحوبًا بألم وإفرازات وروائح سيئة، وحرارة عامة.

يعالج الناسور العصعصي بعد تقييم الطبيب له بعدة طرق، منها: العلاج التحفظي، العلاج بالحقن، العمليات الصغرى أو العمليات الجراحية.

لماذا سمي الناسور العصعصي بهذا الاسم؟

تطلق لفظة الناسور على الفتحة الواصلة بين مكانين ليس من المعتاد أن يكون بينهما اتصال بتلك الطريقة، حيث يمكن أن يصل بين أمعاء مع بعضها، أو مع أي عضو آخر كالمثانة، أو أن يصل مع الجلد كما في هذا المرض.

أما لفظ العصعصي لوجوده في منطقة أسفل الظهر حيث توجد عظمة العصعص وهي عظمة مثلثة الشكل تتكون من 3-4 عظمات فقرية بدائية ملتحمة أثناء فترة تكوين الجنين.

أسباب الإصابة

يعتبر السبب الرئيس غير معروف، ولكن يمكن القول بأنه نتيجة عدة مسببات مجتمعة، منها:

  • تغير الهرمونات خصوصًا في فترة البلوغ.
  • نمو الشعر وسقوطه وتجمعه في تلك المنطقة.
  • ضعف الجلد.
  • كما ويعتبر الجلوس لفترات طويلة أو احتكاك الملابس الضيقة أحد الأسباب المتوقعة.

تبعًا لإحدى النظريات الأكثر قبولًا، يحدث الناسور عندما تكون بصيلة إحدى الشعرات واسعة كفاية لأن تبقى الشعرة بداخلها، أو تدخل بها بعد خروجها نتيجة قوة من الخارج، كالجلوس لفترات طويلة، أو نتيجة كثافة الشعر في تلك المنطقة، والتي تتسبب في التهاب المكان حيث يعتبرها الجهاز المناعي كجسم غريب، ويبدأ بتكوين ردود تجاهها كتكوين حويصلة أو حدوث التهاب مصحوب.

كيفية الوقاية من الناسور العصعصي

يمكنك الوقاية من المرض بالتزامك بالتالي:

  • الحفاظ على نظافة المنطقة وذلك بغسلها يوميًا بالماء والصابون مع التأكد من إزالة الصابون بعد الانتهاء.
  • الحفاظ على المنطقة جافة قدر المستطاع.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة.

للمزيد حول أعراض الناسور العصعصي، وطرق علاجه طالع مقالنا من هنا.

المصادر

  • Corinna Underwood (September 7, 2017) Pilonidal Sinus, Available at: https://www.healthline.com/health/pilonidal-cyst#prevention (Accessed: 7th February 2020).
  • Pilonidal Support Alliance (2020) What Is a Pilonidal Cyst?, Available at: https://www.pilonidal.org/what-is-pilonidal-disease/ (Accessed: 7th February 2020).
  • NHS (6 December 2017) Pilonidal sinus, Available at: https://www.nhs.uk/conditions/pilonidal-sinus/ (Accessed: 7th February 2020).
  • Alex Koyfman, MD ( May 20, 2019 ) Pilonidal Cyst and Sinus, Available at: https://emedicine.medscape.com/article/788127-overview (Accessed: 7th February 2020).
السابق
تقوية المناعة وأهم الطرق الواجب إتباعها لتقوية جهاز المناعة لديك
التالي
مرضى السكري والصيام: كيف يمكن إدارة الصيام عند مرضى السكري من النوع الثاني

اترك تعليقاً