جسم الإنسان

القلب: موقعه، حجمه، صمامات القلب وأمراض القلب

حقائق عن القلب

  • ينقبض القلب بمعدل 75 انقباضة في الدقيقة، أي ما يعادل حوالي 108000 مرة في اليوم و3 بليون مرة طوال حياة الإنسان -إذا كان متوسط عمر الفرد 75 سنة!
  • يضخ القلب 70 مل من الدم في كل انقباض أي ما يعادل 5.25 لتر في الدقيقة = 14000 لتر في اليوم.
  • الخلايا العضلية القلبية غير قابلة للتجديد، وإن ما يُفقد منها جراء نقص التروية الدموية يتم استبداله بنسيج ليفي.

يضخ القلب الدم في نظام مغلق من الأوعية الدموية، بحيث تقوم تلك الأوعية بنقل الدم إلى جميع أنحاء الجسم.

موقع القلب

يقع القلب في التجويف الصدري متوسطًا الرئتين في المساحة التي تعرف بالمنصِف (mediastinum)، ويحيط به ويفصله عن الأعضاء الأخرى المجاورة غشاء خشن يعرف بالتَامور.

يقع السطح الخلفي من القلب بجانب الفقرات العظمية، أما السطح الأمامي فيقع خلف عظمة القص والغضاريف الضلعيَة. تتصل الأوردة الكبرى (الوريدان الأجوفان العلوي والسفلي) والشرايين الكبرى (الشريان الأورطي والجذع الرئوي) بالسطح العلوي للقلب، والذي يعرف بالقاعدة والتي تتواجد على مستوى الغضروف الضلعي الثالث، أما القمة فهي في الجزء السفلي من القلب على يسار عظمة القص بين الضلع الرابع والخامس بالقرب من مكان ارتباطهما بالغضاريف الضلعية. والجدير بالذكر أنّ معرفة موقع القلب بدقة ضروري لفحصه بواسطة السماعة الطبية.

حجم القلب وشكله

يتخذ القلب شكل كوز الصنوبر بحجم يماثل حجم قبضة اليد، كما يختلف وزن القلب بين الجنسين قليلًا، فوزن قلب المرأة يتراوح بين 250 و300 جرام، أما وزن قلب الرجل فيبلغ حوالي 300 إلى 350 جرام تقريبًا، ويلاحَظ أن حجم قلب الرياضي أكبر لحاجته لضخ كمية أكبر من الدم لتغطية احتياجات جسمه الرياضي. ويجدر بنا الإشارة هنا إلى أن تضخّم القلب ليس فقط صفة للرياضيين إنّما قد يكون ناجمًا عن أمراض عدة مثل تضخم عضلة القلب الإعتلالي (Hypertrophic cardiomyopathy).

غرف القلب

يتكون القلب من أربع غرف أذين وبطين في كل من الجهة اليمنى واليسرى، فالغرفتان العلويتان أو الأذينان اللذان يستقبلان الدم ويضخانه للغرفتين السفليتين أي البطينين، ويشكل هذان البطينان المضخات الأساسية في القلب حيث يضخان الدم للرئتين أو لبقية الجسم.

الأذين الأيمن

يقوم الأذين الأيمن باستقبال الدم العائد من أوردة الدورة الدموية الكبرى، مثل الوريدان الأجوفان العلوي والسفلي، والوريد التاجي الكبير ” الجيب التاجي” الموجود في الأذين الأيمن، والذي يستقبل الدم الراجع من عضلة القلب، أما الوريد الأجوف العلوي فيستقبل الدم الراجع من الأجزاء العلوية للجسم الواقعة فوق الحجاب الحاجز كالرأس والرقبة، الأطراف العلوية والمنطقة الصدرية. أما بالنسبة للوريد الأجوف السفلي فإنه يستقبل الدم الراجع من الأجزاء السفلية كالأطراف السفلية، ومنطقتي البطن والحوض، بينما يقع الجيب التاجي فوق وعلى يسار فتحة الوريد الأجوف السفلي حيث يتميز هذا الجيب بجدار رقيق ويستقبل الدم الراجع من الأوردة التاجية المغذية لعضلة القلب. ومن الداخل فإن سطح هذا الأذين أملس باستثناء الحفرة البيضاوية يسارًا والجهة الأمامية التي تحتوي على تعرجات متوازية تدعى “العضلات المِمْشَطية”، ومن الجدير ذكره أن أذينتي القلب اليمنى واليسرى تحتويان على هذه التعرجات، بينما يخلو الأذين الأيسر منها. يتصل الأذين الأيمن بالبطين الأيمن بواسطة صمام يدعى الصمام ثلاثي الشرفات.

البطين الأيمن

يستقبل البطين الأيمن للقلب الدم القادم من الأذين الأيمن عبر الصمام ثلاثي الشرفات، وتتصل كل شرفة بطاق (حبل) من النسيج الضام تدعى ب “الحبال الوترية” حيث تتكون هذه الحبال من حوالي 80% كولاجين و 20% ألياف مرنة، والتي تربط كل شرفة بالعضلة الحليمية الممتدة من السطح السفلي للبطين حيث يحتوي البطين الأيمن على ثلاث منها: أمامية، خلفية وحاجزية. عندما ينقبض البطين فإن الدم وكأي سائل آخر في الجسم ينتقل من الضغط الأعلى إلى الأقل أي الى الجذع الرئوي، ولمنع ارتجاعه إلى الأذين فإن العضلات الحليمية تنقبض مؤدية إلى شد الحبال الوترية التي بدورها تمنع شرفات الصمام من التحرك إلى داخل الأذين والسماح للدم بالارتجاع أثناء انقباض البطينين.

يبطن جدار البطين الأيمن بتعرجات من العضلة القلبية مغطاة بالشغاف (endocardium) تدعى بالترابيق اللحمية القلبية، أما الشريط المعدل فهو تركيب آخر مماثل لتلك الترابيق لكن يتميز بدوره المهم في توصيل الإشارة القلبية في القلب.

الأذين الأيسر

يقوم الأذين الأيسر باستقبال الدم المؤكسج الراجع من الرئتين عن طريق الأوردة الرئوية الأربعة، ويتصل بالبطين الأيسر عن طريق الصمام الميترالي او الصمام ذي الشرفتين.

البطين الأيسر

رغم أن البطينين سيضخان نفس كمية الدم إلا أن البطين الأيسر يتميز بطبقة عضلية سميكة، كما يحتوي على الترابيق اللحمية لكن دون وجود الشريط المعدل، ويوجد عضلتين حليميتين: أمامية وخلفية ترتبط بالحبال الوترية.

ويعد هذا البطين أعظم مضخة مقارنة بباقي غرف القلب، حيث يضخ الدم للشريان الأورطي عبر الصمام الهلالي.

طبقات القلب

يتكون جدار القلب من 3 طبقات: النِخاب، عضل القلب والشغاف مرتبة من الخارج الى الداخل، وتعد الطبقة الخارجية (النخاب )هي الطبقة الداخلية لغشاء التامور الذي يحيط بالقلب، أما الطبقة المتوسطة (عضل القلب) فتتكون بشكل أساسي من خلايا عضلية قلبية و ألياف الكولاجين بالإضافة إلى أوعية دموية وألياف عصبية لتغذية القلب. وبالنسبة للطبقة الداخلية (الشغاف) فهي تتصل بالطبقة الوسطى بواسطة طبقة رقيقة من النسيج الضام، يتكون الشغاف من نسيج طلائي حرشفي بسيط يدعى البطانة (endothelium) والتي تبطن أيضا الأوعية الدموية.

صمامات القلب

  • الصمام ثلاثي الشرفات: بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن.
  • الصمام الرئوي: يوجد عند مخرج الجذع الرئوي من البطين الأيمن، ويتكون من 3 شرفات صغيرة مكونة من بطانة القلب مدعمة بنسيج ضام، أما وظيفته فهو يعمل على منع ارتجاع الدم إلى البطين الأيمن عند ارتخائه، وعلى عكس الصمامين ثنائي وثلاثي الشرفات فهو لا يحتوي على العضلات الحليمية او الحبال الوترية.
  • الصمام الميترالي او ثنائي الشرفات: بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر.
  • الصمام الأورطي: الذي يمنع ارتجاع الدم من الشريان الأورطي الى البطين الأيسر، ويتكون من ثلاث شرفات.

التوصيل الكهربائي القلبي

كيف ينقبض القلب؟

للإجابة عن هذا السؤال فإنه من الضروري فهم كيفية انتقال الإشارة الكهربائية في القلب، فجهاز التوصيل في القلب يتكون من مجموعة من العقد والخلايا المتخصصة في عملية التوصيل وهي كالآتي:

  • العقدة الجيبية الأذينية.
  • العقدة الأذينية البطينية.
  • ألياف بيركنجي.

والآن لنتحدّث عن كيفية انتقال الإشارة في القلب وحدوث انقباض القلب:

  1. يتولد جهد الفعل في العقدة الجيبية الأذينية.
  2. ثم ينتقل هذا الجهد عبر الأذيينين مسببًا انقباضهما.
  3. بعد ذلك يصل الجهد إلى العقدة الأذينية البطينية حيث يتم تأخير الإشارة قليلًا.
  4. و من هناك ينتقل إلى حزمة هِس التي تقع على الحاجز بين البطينين، ثم إلى ألياف بيركنجي التي تنقل الجهد الى كافة أنحاء البطينين مسببة الانقباض.

أمراض القلب

هي مجموعة الاعتلالات التي تؤثر على تركيب أو وظيفة القلب، مثل:

  • تضيق الشرايين التاجية.
  • النوبة القلبية.
  • اضطراب النَظْم.
  • فشل عضلة القلب.
  • اعتلالات الصمامات القلبية.
  • اعتلال عضلة القلب.
  • اعتلالات الشريان الأورطي ومتلازمة مارفان.

المصادر

  • Lumen () Heart Anatomy, Available at: https://courses.lumenlearning.com/nemcc-ap/chapter/heart-anatomy/ (Accessed: 12th February 2019).
  • Sophie White (December 22, 2017 ) THE CONDUCTING SYSTEM OF THE HEART, Available at: https://teachmeanatomy.info/thorax/organs/heart/conducting-system/(Accessed: 12th February 2019).
  • WebMed (2019) Heart and Cardiovascular Diseases, Available at: https://www.webmd.com/heart-disease/guide/diseases-cardiovascular#1 (Accessed: 12th February 2019).
السابق
أمراض تضيُّق الشرايين التاجية، ما هي وما أسبابها وكيفية علاجها
التالي
التهاب الجروح: أعراض التهاب الجرح، أسبابه ومضاعفاته

اترك تعليقاً