المضادات الحيوية

الدوفاستون: دواعي الاستخدام، أهم التحذيرات، والأعراض الجانبية الأكثر شيوعاً

الدوفاستون

الدوفاستون

الاسم العالمي المشهور “الدوفاستون” المحتوي على المادة الفعالة (الديدروجيستيرون) الذي يُعطى عن طريق الفم، وهو عبارة عن بروجيستيرون صناعي، له نفس تأثير هرمون البروجيسترون الأُنثوي الضروري لتدعيم بطانة الرحم. يتميز الديدروجيستيرون بعدم تأثيره على عملية التبويض، ولا على إفرازات الرحم، ولا يُسبب نمو في الشعر ولا حب الشباب؛ لعدم احتوائه على خواص إستروجينية.

دواعي استخدام الدوفاستون

يستخدم الديدروجيستيرون لعلاج الحالات الآتية:

  • لعلاج عسر الطمث: حيث يعمل على تقليل الألم والتقلصات المصاحبة للدورة الشهرية.
  • يستخدم في حالة غياب الدورة الشهرية أثناء استخدام المنتجات المحتوية على الإستروجين.
  • لعلاج بطانة الرحم المهاجرة: وهي حالة يحدث فيها أعراض تتمثل بآلام في البطن ودورة شهرية غير منتظمة.
  • في حالة انقطاع الطمث: وهنا يعالج الأسباب الثانوية لانقطاع الطمث التي ليس لها علاقة بوجود حمل، أو الدخول بسن اليأس.
  • في حالة التغييرات الغير طبيعية والغير منتظمة في الدورة الشهرية.
  • في حالة النزيف الغير طبيعي من الرحم بدون وجود أعراض مرضية.
  • يستخدم لعلاج متلازمة ما قبل الطمث؛ حيث تتميز بوجود أعراض تتمثل في تقلب المزاج، الشعور بحرارة داخلية، الإجهاد.
  • يستخدم في حالة الحمل المهدد بالإجهاض؛ حيث يحدث نزيف من الرحم في الأسبوع العشرين من الحمل وأقل.
  • يستخدم لعلاج حالات الإجهاض المتكررة.
  • لعلاج بعض حالات عدم الخصوبة نتيجة لنقص البروجيستيرون.
  • يستخدم كعلاج هرموني تعويضي مضافاً له الأستروجين لدى النساء المصابين بانقطاع الطمث إما بسبب طبيعي كالدخول بسن اليأس أو بسبب عملية جراحية.

محاذير استخدام الدوفاستون

  • لا يستخدم في حالة الحساسية من مادة الديدروجيستيرون، أو لأحد المكونات الأخرى المضافة له.
  • في حالة النزيف المهبلي الغير معروف أسبابه.
  • يُستخدم بحذر في مرضى الكبد؛ حيث يتم ضبط الجرعة بناءً على وظائف الكبد.

أهم الأعراض الجانبية عند استخدام الديدروجيستيرون

  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • آلام في البطن.
  • جفاف الفم.
  • سوء الهضم.
  • الشعور بالانتفاخ وإسهال.
  • الشعور بالإحباط.
  • تقلب المزاج.
  • الأرق.

الجرعة الدوائية لدواء الدوفاستون

  • لتنظيم الدورة الشهرية: يتم وصف 10مجم من الديدروجيستيرون حبة واحدة يومياً ابتداءً من اليوم 11 من الدورة الشهرية إلى اليوم 25 من نفس الدورة.
  • لعلاج التهابات الرحم: يتم وصف حبة إلى ثلاث حبات في اليوم ابتداءً من اليوم الخامس إلى اليوم 25 من الدورة الشهرية.
  • في حالة عسر الطمث: تُؤخذ حبة إلى حبتين ابتداءً من اليوم الخامس إلى اليوم 25 من الدورة الشهرية.
  • في حالة نقص الخصوبة: بناءً على نتائج التحاليل الطبية يتم تحديد الجرعة وتكون غالباً حبة يومياً من اليوم 14 إلى اليوم 25 من الدورة الشهرية.
  • في حالة الحمل المهدد بالإجهاض: تكون الجرعة في البداية 4 حبات مرة واحدة ثم تضبط إلى حبة كل 8 ساعات. أما في حالات الإجهاض المعتادة فيتم أخذ حبة من بداية الحمل إلى غاية الأسبوع العشرين من الحمل.
  • في حالة متلازمة ما قبل الطمث: تكون الجرعة حبة ابتداءً من اليوم 11 إلى اليوم 26 من الدورة الشهرية.

ومن الجدير ذكره أن العلاج قد يستمر في بعض الحالات ست شهور.

يجب وقف استخدام الدوفاستون عند حدوث: صداع نصفي شديد، ارتفاع في ضغط الدم، جلطات دموية وريدية.

الديدروجيستيرون والحمل

الدراسات التي أُجريت إلى يومنا هذا لم تثبت أن هناك خطر عند استخدام الحامل لهذا العقار؛ حيث يتم استخدامه من قبل عديد من النساء الحوامل نظراً للفائدة الأكبر المرجوة منه.

الديدروجيستيرون والرضاعة

لا توجد إثباتات على إفراز الديدروجيستيرون في حليب الأم، ولا توجد أدلة على إحداث أضرار للطفل، ولكن يفضل عدم استخدامه.

أشهر الأسماء التجارية

  • Duphaston

المصادر

السابق
فوائد الميرمية والآثار الجانبية التي قد تحدث عند الإفراط في استخدامها
التالي
صحة الدماغ: 10 استراجيات لتحسين صحتك الإدراكية ومحاربة شيخوخة الدماغ

اترك تعليقاً