الأدوية والعقاقير

البيتاهيستين

ما هو البيتاهيستين؟

هو دواء يُسمى بنظير الهيستامين وهو يعمل عن طريق زيادة تأثير مادة تسمى الهستامين في الأذن الداخلية.

ويكمن تأثير مادة الهيستامين في الجهاز العصبي المركزي والعصبي الذاتي، لهذا تخفف الدوار وطنين الأذنين.

كما أن البيتاهيستين يعمل على تحسين الدورة الدموية في الأذن الداخلية؛ مما يقلل من الضغط فيها.

آلية عمل البيتاهيستين

يعمل البيتاهيستين في المقام الأول كمادة مشابهة للهيستامين(H1-agonist)، فيعمل على تحفيز مستقبلات H1 في الأذن الداخلية؛ مما يسبب توسع وزيادة نفاذية في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى انخفاض الضغط اللمفاوي. يساعد ذلك في تقليل أعراض الدوار واضطرابات التوازن.

ويعمل البيتاهيستين كمادة مضادة لمستقبلات الهيستامين (H3- antagonist)، مما يزيد من مستويات الناقلات العصبية مثل السيرتونين في جذع الدماغ، لذلك يساعد على استعادة التوازن السليم وانخفاض في أعراض الدوار.

أشهر الأسماء التجارية

  • ®Viraserc.
  • ®Betaserc.
  • ®ِAgiserc.
  • ®Betistine.
  • ®Btastine.
  • ®Betahistine Teva.

دواعي الاستخدام

يستخدم البيتاهيستين لعلاج متلازمة مينير (Meniere)، والتي قد تشمل أعراض الدوار، طنين الأذن، وفقدان السمع والغثيان.

الأعراض الجانبية

بشكل عام يعتبر البيتاهيستين آمن، ولكن مثل جميع الأدوية، يمكن أن يسبب أعراض جانبية، تتفاوت من شخص لآخر.

  • الأعراض الجانبية الأكثر شيوعاً

هذه الأعراض الجانبية تحدث في أكثر من 1 من كل 100 شخص. وعادةً ما تكون خفيفة وتتوقف مع الوقت.

تحدث إلى الصيدلي أو الطبيب إذا كانت الأعراض الجانبية تزعجك أو لا تزول.

تشمل الأعراض الجانبية ما يلي: –

  • الشعور بالمرض (الغثيان).
  • عسر الهضم (ارتجاع الحمض).
  • الانتفاخ أو ألم خفيف في المعدة.
  • الصداع.
  • في حالات نادرة، من الممكن أن يحدث لديك رد فعل تحسسي خطير (الحساسية المفرطة) بسبب البيتاهيستين.
  • الأعراض الجانبية الأقل شيوعاً

عند حدوث الأعراض التالية يجب الذهاب إلى الطبيب المختص: –

  • ظهور طفح جلدي مصاحب له حكة، أو احمرار، أو انتفاخ.
  • إذا شعرت بضيق في الصدر، أو الحلق.
  • إذا شعرت بصعوبة في التنفس أو الكلام، مع حدوث تصفير في الصدر عند التنفس.
  • ظهور تورم في الشفاه، اللسان، أو الحلق.
  • حدوث رد فعل تحسسي، يحتاج علاج فوري في المستشفى.

كيفية التعامل مع الأعراض الجانبية

في حالة الشعور بالغثيان، ينصح بتناول البيتاهستين مع أو بعد الوجبة أو وجبة خفيفة. وقد يساعدك أيضًا عدم تتناول طعامًا حارًا.

في حالة عسر الهضم، ينصح بتناول البيتاهيستين مع أو بعد الطعام. إذا كنت تتعرض لعسر الهضم المتكرر، اتصل بطبيبك في أقرب وقت ممكن. إذا كنت بحاجة إلى شيء لتخفيف الانزعاج، حاول تناول مضادات الحموضة، ولكن لا تتوالى عن الذهاب إلى الطبيب.

في حالة الصداع، تأكد من الراحة وشرب الكثير من السوائل. يمكنك أن تأخذ مسكن للألم اليومي مثل الباراسيتامول. تحدث إلى طبيبك إذا كان الصداع يستمر لفترة أطول من أسبوع أو كان شديدًا.

التداخلات الدوائية

قد يحدث تداخلات بين بعض الأدوية والبيتاهيستين؛ مما يزيد من فرصة تفاقم الأعراض الجانبية:

أخبر الصيدلي أو الطبيب إذا كنت تتناول:

  • الأدوية المثبطة للمونو أمينو أوكسيديز(MAOI)، حيث تستخدم لعلاج الاكتئاب أو مرض باركنسون.
  • مضادات الهيستامين المستخدمة لعلاج الحساسية.
  • العلاجات العشبية والمكملات الغذائية؛ حيث هناك القليل من المعلومات عن الآثار المترتبة عند تناولهم معا.

الشكل الصيدلاني وتركيزه

يوجد البيتاهيستين على هيئة حبوب فقط، تؤخذ عن طريق الفم.

يوجد بتركيز8 مجم، و16مجم.

الجرعة العلاجية

الجرعة الدوائية للبالغين: تكون الجرعة البدائية من 8 إلى 16 ملغرام، تتوزع على ثلاث مرات يومياً، وتؤخذ مع وجبات الطعام.

ثم تصبح الجرعة ما بين 24-48 ملغ يومياً. يجب ألا تتجاوز الجرعة اليومية 48 ملغ.

يمكن تعديل الجرعة لتناسب احتياجات المريض، وفي بعض الأحيان يمكن ملاحظة التحسن فقط بعد أسبوعين من العلاج.

الجرعة الدوائية للأطفال: لا ينصح باستخدام أقراص البيتاهيستين في الأطفال والمراهقين دون سن 18 بسبب نقص المعلومات حول السلامة والفعالية.

في حالة الجرعة الدوائية الزائدة

تناول الكثير من البيتاهيستين يمكن أن تجعلك تشعر بالمرض أو النعاس، أو تعطيك ألم في المعدة.

عليك بمراجعة الطبيب فوراً.

محاذير استخدام البيتاهيستين

يجب الحذر في علاج المرضى الذين يعانون من القرحة الهضمية أو عانوا منها سابقاً، وذلك بسبب حدوث حالات عسر الهضم في بعض الأحيان واجهت بعض المرضى عند استخدامه.

يجب الحذر في وصفه للمرضى الذين يعانون من الطفح الجلدي أو التهاب الأنف التحسسي، بسبب إمكانية تفاقم هذه الأعراض.

يجب الحذر في المرضى الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الحاد.

يمنع استخدامه في حالة ارتفاع ضغط الدم بسبب ورم الغدة الكظرية.

المرضى الذين يعانون من مشاكل وراثية ناجمة من عدم تحمل الجالاكتوز، أو سوء امتصاص الجلوكوز والجالاكتوز لا ينبغي أن يأخذوا هذا الدواء.

يمنع تناوله في حالة كان هناك رد فعل تحسسي للبيتاهيستين أو أي أدوية أخرى في الماضي.

استخدام البيتاهيستين للحامل والمرضع

لا توجد بيانات كافية عن استخدامه لدى النساء الحوامل.

ولا تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات، وإن كانت غير كافية، إلى ظهور أي أعراض ضارة مباشرة أو غير مباشرة فيما يتعلق بالصحة الإنجابية عند تناوله. كإجراء وقائي، من الأفضل تجنب استخدام البيتاهيستين أثناء الحمل دون وصفة طبية.

بالنسبة للرضاعة: من غير المعروف ما إذا كان يفرز البيتاهيستين في حليب الثدي في البشر. ولكن تم تأكيد افرازه في حليب الفئران. وكانت النتيجة محتوية على جرعات عالية جدًّا. لهذا يجب الموازنة بين أهمية تناول الأم للدواء وفوائد الرضاعة الطبيعية والمخاطر المحتملة على الطفل.

يجب اخبار الطبيب في حالة: كنتي حامل، أو تخططي للحمل، أو مرضعة.

المراجع

 

 

 

السابق
جرثومة المعدة: كل ما تود معرفته عن جرثومة المعدة وكيف يمكن علاجها
التالي
الأملوديبين

اترك تعليقاً