جسم الإنسان

البنكرياس : التشريح والوظائف والأمراض التي تؤثر على البنكرياس

حقائق عن البنكرياس

  • يعتبر البنكرياس أحد أعضاء الجهاز الهضمي في جسم الإنسان.
  • يتراوح طول البنكرياس من 12 إلى 15 سم وهو على شكل حرف J باللغة الإنجليزية.
  • يعد البنكرياس من الغدد القنوية والغدد الصماء.
  • يفرز البنكرياس هرموني الأنسولين والجلوكاجون المسؤولان عن تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • يفرز البنكرياس العديد من الإنزيمات التي تشارك في عملية الهضم.

ما هو البنكرياس؟

البنكرياس هو عبارة عن غدة طويلة مسطحة تقع عميقاً داخل البطن، ولأن البنكرياس لا يمكن رؤيته أو إحساسه خارجيًا في حياتنا اليومية؛ فإن أغلب الناس لا تعرف معلومات كافية عنه بقدر ما تعرف عن باقي أعضاء جسمها.

البنكرياس عموماً، هو أحد الأجزاء الحيوية في الجهاز الهضمي وهو مسؤول أيضًا عن التحكم الدقيق بمستوى السكر في الدم.

أين يقع البنكرياس؟

يقع البنكرياس عميقا داخل البطن، ويقع جزء منه ما بين المعدة والعمود الفقري، أما الجزء الآخر فيستقر في انثناء الاثنى عشر (الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة).

لتصور مكان البنكرياس قم بالتالي، المس إبهامك الأيمن بإصبع الخنصر الأيمن مع إبقاء الأصابع الثلاثة الباقية مضمومة ومستقيمة، ثم قم بوضع يدك في منتصف البطن مباشرة أسفل الضلوع السفلية بحيث تكون أصابعك متجهة للجهة اليسرى. بذلك تكوت يدك تمثل الشكل والمستوى التقريبين لمكان البنكرياس.

بسبب الموقع العميق للبنكرياس، فإن الأورام فيه نادراً ما تكون ملموسة (يمكن الإحساس بها عن طريق الضغط على البطن)، وهذا يفسر السبب في أن أغلب أعراض سرطان البنكرياس لا تظهر إلا بعد نمو الورم لحجم كبير بما يكفي لإعاقة عمل البنكرياس أو أي من الأعضاء المجاورة مثل المعدة أو الأمعاء أو المرارة أو الكبد.

أجزاء البنكرياس

ينقسم البنكرياس إلى خمسة أجزاء:

  •  الرأس: يعتبر الرأس الجزء الأوسع من البنكرياس، يتواجد الرأس في الجزء الأيمن من البطن، يستقر في انثناء الأمعاء.
  • الناتئ الشصي للبنكرياس: يعتبر الشصي جزءًا من الرأس والذي ينعقف للجزء الخلفي من البطن، ينعقف الشصي حول وعاءين دمويين مهمين هما الشريان المساريقي العلوي والوريد المساريقي العلوي.
  •  الرقبة: وهي الجزء الرفيع من الغدة والذي يقع ما بين الجسم والرأس.
  • الجسم: وهو الجزء الأوسط من البنكرياس والذي يقع بين الرقبة والذيل، يسير الشريان المساريقي العلوي والوريد المساريقي العلوي خلف هذا الجزء من البنكرياس.
  • الذيل: يعتبر الذيل الجزء الطرفي الرفيع من البنكرياس في الجهة اليسرى من البطن بالقرب من الطحال.

وظيفة البنكرياس

يتكون البنكرياس من مكونين وظيفيين:

كغدة قنوية:

الجزء الأكبر من البنكرياس هو عبارة عن غدة “قنوية” خارجية الإفراز تتكون من خلايا تفرز إنزيمات تساعد في عملية الهضم، هذه الخلايا الإفرازية تقوم بإفراز إنزيماتها في سلسلة متتابعة الكبر من الأنابيب والتي تتحد في النهاية مكونة قناة البنكرياس الرئيسية، تمتد قناة البنكرياس الرئيسية على طول البنكرياس وتصب محتوياتها في النهاية في الجزء الأول من الامعاء الدقيقة

كغدّة صمّاء:

تتمثّل الوظيفة الثانية للبنكرياس في العمل كغدة صماء، حيث يتكون من جزر صغيرة تسمى “جزر لانغر هانز”، هذه الخلايا الصماء لا تفرز مكوناتها في قنوات البنكرياس بل تقوم بإفراز هرمونات كالأنسولين والجلوكاجون في مجرى الدم مباشرة.

إنّ نمو ورم في البنكرياس سيؤدي الى حدوث خلل في هاتين الوظيفتين المهمتين. قد يعيق الورم عمل الخلايا الإفرازية في البنكرياس، ما يؤدي لحدوث التهاب في البنكرياس مع ألم ناتج عن الإفراز غير الطبيعي للإنزيمات من البنكرياس، والتي تؤثر على البنكرياس نفسه بدلا من التأثير على الأمعاء، ومن الممكن أن يؤدي ذلك لحدوث مشاكل في الهضم مثل الإسهال بسبب الهضم غير المكتمل للطعام، وفي حال قام الورم بتدمير عمل الخلايا الصماء في البنكرياس قد يؤدي ذلك لإصابة المريض بمرض السكري (ارتفاع نسبة السكر في الدم).

ما هي العصارة الصفراء؟

  • العصارة الصفراء هي سائل أخضر مصفر يساعد في هضم الدهون الموجودة في الطعام، يتم إنتاجها في خلايا الكبد. تفرز العصارة الصفراء عبر قنوات تمر عبر البنكرياس (رأس البنكرياس على وجه التحديد) وتتحدّ مع قنواته لتصل في نهايتها إلى الأمعاء.
  • إن أورام البنكرياس قد تؤدي إلى إعاقة مرور العصارة الصفراء القادمة من الكبد، مما يسبب ارتجاع العصارة إلى الكبد مسببّا اليرقان.

إفرازات البنكرياس

بدلًا من حمل العصارة الصفراء، فإن قناة البنكرياس تحمل إفرازات البنكرياس التي تحتوي على الإنزيمات الهاضمة، قناة البنكرياس الرئيسية يبلغ قطرها طبيعيًا حوالي 1/16 إنش ولها العديد من الفروع الجانبية، وتتحد قناة البنكرياس الرئيسية مع قناة العصارة الصفراء عند رأس البنكرياس لتكون “أمبولة فاتر” (توسع في قطر القناة قبل دخولها في الأمعاء).

يمكن أن يتم إعاقة مرور هذه الإفرازات بسبب ورم أو حتى بسبب جراحة في البنكرياس.

كيف يساهم البنكرياس في تنظيم مستوى السكر في الدم

يحتوي البنكرياس على مجموعات من الخلايا التي تعمل كغدة صماء تسمى جزر لانجرهانس نسبة إلى مكتشفها العالم بول لانجرهانس، تقوم هذه الخلايا بإفراز الأنسولين، الجلوكاجون، وهرمونات أخرى يتم إفرازها مباشرة في الدم، ومن هنا جاءت تسمية “صماء”، هذه الهرمونات تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم.

عندما ترتفع نسبة السكر في الدم، كما يحدث بعد تناول الطعام، يتم إفراز الأنسولين من جزر لانجرهانس الذي يعمل على خفض مستوى السكر في الدم من خلال:

  • مساعدة خلايا الجسم على امتصاص السكر من الدم.
  •  السماح للكبد والعضلات بتخزين السكر.
  •  وقف تصنيع السكر بواسطة الكبد.

عند انخفاض مستوى السكر في الدم، يقوم البنكرياس بإفراز هرمون الجلوكاجون، الذي يقوم بعمل معاكس تمامًا للأنسولين حيث أنه:

  • يحفز الكبد على إفراز السكر المُخزن.
  • يزيد تحويل البروتين إلى سكر والذي يمكن استخدامه كمصدر للطاقة في الجسم.

دور البنكرياس في عملية الهضم

إنّ حوالي 90% من البنكرياس مخصص لإفراز الإنزيمات الهاضمة من خلال خلايا أسينر (acinar cells). تساعد هذه الإنزيمات الهاضمة على تكسير البروتينات والكربوهيدرات والدهون لأحجامٍ أصغر مما يساعد الأمعاء على استكمال عملية الهضم، كما تقوم خلايا أسينر بعمل عصارة خاصة تسمى عصارة البنكرياس تقوم بتوفير الوسط الملائم لعمل الإنزيمات المُفرزة، وتتضمن هذه الإنزيمات الهاضمة:

  1. بروتياز البنكرياس (مثل التريبسين والكيموتريبسين)، التي تساعد في هضم البروتينات.
  2. أميلاز البنكرياس، الذي يساعد في هضم الكربوهيدرات (السكر).
  3. ليباز البنكرياس، الذي يساعد في هضم الدهون.

يتم التحكم بإفراز إنزيمات البنكرياس من خلال الجهاز العصبي والهرمونات، فعندما يشعر الجسم بوصول الطعام إلى المعدة، يتم إرسال إشارات كهربائية عبر الجاهز العصبي إلى خلايا أسينر في البنكرياس التي تستجيب بزيادة إفراز الإنزيمات وإضافتها إلى عصارة البنكرياس. والتي تمر بدورها عبر قناة البنكرياس وصولًا إلى الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة حيث تصبح الإنزيمات فعالة لتقوم بعملها في هضم الطعام.

تصنع الإنزيمات في البنكرياس بصورة غير فعالة وتتحول إلى صورة فعالة بمجرد الخروج من البنكرياس.

الأمراض التي تصيب البنكرياس

  • سرطان البنكرياس.
  • مرض السكري (النوع الأول).
  • التهاب البنكرياس الحاد.
  • التهاب البنكرياس المزمن.

فحص وظائف البنكرياس

يتم تقييم عمل البنكرياس من خلال العديد من الفحوصات منها:

1- فحص تأثير السكريتين على وظائف البنكرياس

تفرز الأمعاء الدقيقة هرمون السكريتين في وجود الطعام المهضوم جزئيُا. ليقوم بدوره بتحفيز البنكرياس على إفراز البيكربونات. تقوم البيكربونات بمعادلة الحموضة الناتجة عن إفرازات المعدة، وبالتالي تسمح للإنزيمات الهاضمة بالقيام بوظيفتها. في حال عدم كفاءة خلايا البنكرياس فإنها لن تستجيب بشكل طبيعي لهذا الهرمون.

2- فحص الإيلاستاز في البراز

يقيس هذا الفحص إنزيم الإيلاستاز الذي يفرز في عصارة البنكرياس. يقوم الإيلاستاز بهضم وتكسير عدة أنواع من البروتين. يتم فحص عينة البراز من المريض للكشف عن وجود الإيلاستاز فيه.

3- التصوير بالأشعة المقطعية بوجود صبغة تباين

يساعد هذا الفحص على استثناء العديد من الأشياء المسببة لآلام البطن، كما يساعد في الإقرار بوجود التهاب (انتفاخ)، ندبة، سوائل، في أو حول البنكرياس.

4- التصوير بالموجات فوق الصوتية للبطن

يساعد هذا الفحص على تحديد وجود حصوات في المرارة أو وجود تجمع للسوائل ناتج عن التهاب في البطن (ما يعرف بالاستسقاء (ascites)). كما يمكن أن يظهر وجود تضخم في قناة العصارة الصفراء العامة أو وجود دمل أو تكيس.

5- فحص البنكرياس و المرارة بالمنظار العكسي

خلال هذا الفحص يتم ادخال أنبوب عبر الفم إلى المعدة وصولا إلى الأمعاء، حيث يتم ادخال قسطرة صغيرة عبر الأبوب لتدخل إلى البنكرياس وقناة العصارة الصفراء، ثم يتم حقن صبغة خاصة ليتمكن الاطباء من رؤية قناة العصارة الصفراء وقناة البنكرياس عبر أشعة اكس.

6- فحص بالموجات فوق الصوتية عبر المنظار

خلال هذا الفحص يتم إدخال مسبار متصل بمنظار ضوئي عبر الفم إلى المعدة، حيث تقوم الموجات الصوتية الصادرة عن المسبار بإظهار صور لأعضاء ومكونات البطن. يساعد هذا الفحص على الكشف عن وجود حصوات في المرارة، كما يساعد في تشخيص التهاب البنكرياس الحاد في حالة عدم إمكانية إجراء فحص البنكرياس والمرارة بالمنظار العكسي.

7- فحص البنكرياس و المرارة بالرنين المغناطيسي

يستعمل هذا النوع من التصوير بالرنين المغناطيسي في فحص قناة العصارة وقناة البنكرياس. حيث يقدم صورة جيدة جدًا عن البنكرياس دون استخدام الأشعة. (يعتبر هذا النوع من الفحوصات تصويرياً وليس فحصاً لوظائف البنكرياس)

المراجع

  • Johns Hopkins Medicine (2018) The Pancreas, Available at: http://pathology.jhu.edu/pc/BasicOverview1.php?area=ba (Accessed: 6 February 2019).
  • Vinay Kumar Kapoor, MBBS, MS, FRCS, FAMS (Dec 07, 2017) Pancreas Anatomy, Available at: https://emedicine.medscape.com/article/1948885-overview (Accessed: 9th February 2019).
  • © IQWiG (Institute for Quality and Efficiency in Health Care) (September 6, 2018) How does the pancreas work?, Available at: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279306/(Accessed: 9th February 2019).
  • Dr Roger Henderson () What does the pancreas do?, Available at: https://patient.info/news-and-features/what-does-the-pancreas-do (Accessed: 9th February 2019).
  • Cleveland Clinic (2019) Pancreas Function Tests, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/articles/12029-pancreas-function-tests (Accessed: 9th February 2019).
السابق
خزعة نخاع العظم: ما هي، ولماذا يتم إجرائها، وكيف يتم ذلك
التالي
الزائدة الدودية: موقعها وكل ما تحتاج أن تعرفه عن الزائدة الدودية

اترك تعليقاً