أمراض الجهاز الهضمي

الإمساك عند الرضع وبعض وسائل علاج الإمساك عند الرضع

الإمساك عند الرضع

الإمساك عند الرضع

الإمساك عند الرضع حالة لا يتمكن الرضيع فيها من إخراج البراز بانتظام، أو يكون إخراج البراز صعبًا، وفي بعض الأحيان يمكن أن يعاني الرضع من براز مائي متكرر والذي يمكن أن يكون إمساكًا أيضًا.

من الطبيعي عند الرضع أن تطول الفترة الزمنية الفاصلة بين كل إخراج للبراز والآخر، وقد يكون من الطبيعي أن يمر على الرضيع أيام أو حتى أكثر من أسبوع بدون أن يكون هناك تبرز؛ ولكن، قد يعاني الرضيع أيضًا من الإمساك الذي يحتاج إلى القليل من المساعدة.

ما طبيعة الإخراج عند الرضع

من الشائع أن تظهر بعض العلامات على الرضع عند إخراج البراز الاعتيادي كالتوتر أو احمرار الوجه، ويعتمد عدد مرات الإخراج على كمية الطعام التي يتناولها الرضيع، فقد تصل عدد مرات الإخراج في الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية إلى خمس مرات يوميًا، أو يقتصر الأمر على مرة واحدة فقط كل خمسة أيام، ويكون البراز لزجًا ولونه أصفر أو يحمل لون الخردل.

أما بالنسبة للأطفال الذين يعتمدون في رضاعتهم على الحليب الصناعي، فتتراوح عدد مرات التبرز بين مرة إلى مرتين في اليوم، ويكون البراز هنا أكثر صلابة ومائلًا إلى اللون الأخضر.

أسباب الإمساك عند الرضع

يعتبر عدم حصول الرضيع على كمية كافية من السوائل في نظامه الغذائي أحد أهم أسباب الإمساك عند الرضع، كما أنه من النادر جدًا إصابة الرضع الذي يعتمدون بشكل رئيسي على الرضاعة الطبيعية بالإمساك؛ حيث يكون أكثر شيوعًا في الأطفال المعتمدين على الرضاعة الصناعية أو الأطعمة الصلبة.

تستدعي شكوى الإمساك في الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أسابيع مراجعة الطبيب لمعرفة سبب الإمساك.

علامات الإمساك عند الرضع

بما أن الرضع -كما أسلفنا- تختلف الفترات بين أوقات إخراج البراز لديهم، وقد تطول في كثير من الأحيان، فقد يكون من الصعب معرفة إذا ما كانوا مصابين بالإمساك أم لا. هناك بعض العلامات التي يمكن أن تساعد في اكتشاف الإمساك عند الرضع، مثل:

  • البراز صلب وجاف أو متفتت، وهو أهم العلامات.
  • كمية قليلة جدًا من البراز الصلب.
  • براز يشبه الطين.
  • كريات صلبة من البراز.
  • فترات طويلة من الإجهاد أو البكاء أثناء محاولة التبرز.
  • خطوط الدم الحمراء في البراز.
  • فقدان الشهية.
  • الانتفاخ والغازات.
من الضروري الانتباه إلى أن علامات الإمساك لدى الرضع تختلف باختلاف أعمارهم ونظامهم الغذائي.

يجب أن تكون حركة الأمعاء طبيعية وسهلة قبل أن يبدأ الطفل في تناول الطعام الصلب، حيث أن البراز الصلب قبل بدء الطعام الصلب هو أوضح مؤشر على الإمساك عند الرضع.

علاج الامساك عند الرضع

إن أول ما يجب أن تنتبه له الأم في البداية عند معالجة الإمساك عند الرضع أن تتجنب إعطاء الرضيع أي أدوية للإمساك بدون وصفة طبية.

إذا كان الرضيع يعتمد على الرضاعة الطبيعية

قد تحتاجين إلى إطعام الطفل أكثر من مرة، كما أن عليك مراجعة الطبيب أو أخصائي التغذية للحصول على الاستشارة.

إذا كان الرضيع يعتمد على الحليب الصناعي

في هذه الحالة، عليك أن تنتبهي للأمور التالية:

  • قد تكون تركيبة الحليب الصناعي غير متوازنة صحيًا، كأن لا تحتوي على كمية كافية من الماء.
  • تحققي مرة أخرى من اتباع الإرشادات الموجودة على علبة الحليب بشكل صحيح.
  • تأكدي من أنك تستخدمين الملعقة المتوفرة مع علبة الحليب، فيمكن أن تحتوي الماركات المختلفة على ملاعق مختلفة الحجم.
  • تأكدي من إضافة الماء إلى الزجاجة أولاً ثم الحليب؛ فإذا أضفت الحليب أولاً فإنك ستضيفين القليل جدًا من الماء إلى الزجاجة.

إذا كان الطفل يتناول الأطعمة الصلبة (من سن 6 أشهر)

من الأمور التي يمكنك محاولتها في هذه الحالة:

  • أعطِ الطفل كميات إضافية من الماء بين الوجبات العادية أو عصير الفاكهة المخفف (جزء واحد من العصير إلى 3 أجزاء من الماء).
  • حاولي ادخال حصص إضافية من الفاكهة والخضروات المهروسة إلى طعام الطفل، والتي يمكن أن تشمل البرقوق المطبوخ أو المشمش المطبوخ أو الخضروات المطهية على البخار.

طرق علاج أخرى

  • حركي ساقي طفلك برفق بشكل مشابه لحركة قيادة الدراجات، فقد يساعد ذلك في تحفيز أمعائه للحركة.
  • دلكي بطن طفلك بلطف.
  • يمكن أن يساعد الحمام الدافئ العضلات على الاسترخاء.

متى يتطلب علاج الإمساك عند الرضع مراجعة الطبيب؟

إذا كان الرضيع مصابًا بالإمساك فقد يوصي طبيب الأطفال باستخدام العلاجات المنزلية كعلاج أولي للإمساك؛ ولكن في حالات نادرة جدًا يمكن أن يكون الإمساك علامةً لمشكلة صحية كامنة، والتي تستدعي استشارة طبية، منها:

  • عدم حدوث إخراج للبراز ليومين أو ثلاثة في الرضع الذين تقل أعمارهم عن 8 أسابيع، أو أن الرضيع يكتسب وزنًا بشكل بطيء جدًا.
  • فترة من معاناة الطفل مع الإمساك من دون أي سبب واضح، أو أنه يعاني من التوتر الشديد، أو وجود دم في البراز أو علامة أخرى من علامات المرض.

المصادر

  • Trajanovska, M., Goldfeld, S., King, S., Gibb, S. (2017) Constipation, Available at: https://raisingchildren.net.au/babies/health-daily-care/poos-wees-nappies/constipation (Accessed: 27th March 2020).
  • Pregnancy Birth and Baby (2018) Constipation in babies, Available at: https://www.pregnancybirthbaby.org.au/constipation-in-babies (Accessed: 27th March 2020).
  • Fletcher, J. (2019) The best home remedies for baby constipation, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/324543 (Accessed: 27th March 2020).
السابق
علاج الإمساك..ما هي أشهر الطرق التي يتم بها علاج الإمساك
التالي
الالتهاب السبحي: التهاب الحلق السبحي لدى الأطفال والعدوى الناتجة عن الميكروب السبحي

اترك تعليقاً