جراحة التجميل

إعادة بناء الثدي، ما المقصود بها ومتى يتم اللجوء إليها؟

حقائق حول عمليات إعادة بناء الثدي

  • عملية إعادة بناء الثدي تتم من خلال مجموعة من الجراحات التجميلية، والتي تحاول إعادة الثدي إلى الشكل والمظهر والحجم الطبيعي بعد عمليات استئصاله لأسبابٍ مختلفة.
  • اتباع تعليمات الطبيب الخاص بك هو المفتاح لنجاح الجراحة.

ما هي عملية إعادة بناء الثدي؟

عملية إعادة بناء الثدي أو ما يعرف بالإنجليزية باسم breast reconstruction تتم من خلال مجموعة من الجراحات التجميلية والتي تحاول إعادة الثدي إلى الشكل والمظهر والحجم الطبيعي بعد عمليات استئصال الثدي لسبب أو لآخر.

الهدف من عمليات إعادة بناء الثدي

استعادة أحد الثديين أو كليهما إلى ما يُقارب الشكل الطبيعي في المظهر والتناظر والحجم بعد استئصال الثدي أو الورم أو بسبب التشوهات الخلقية.

أنواع عمليات إعادة بناء الثدي

  • بناء الثدي عن طريق وضع مادة داخلية؛ وعادة ما تكون مادة السيلكون.
  • بناء الثدي عن طريق استخدام نسيج من الشخص نفسه من أماكن مختلفة من الجسم.

متى يفضل القيام بعمليات إعادة بناء الثدي؟

  • إذا كنتِ قادرة على التعامل بشكل جيد مع تشخيص حالتك المرضية وعلاجها.
  • ليس لديكِ حالات طبية إضافية أو أمراض أخرى قد تضعف الشفاء من الجراحات.
  • لديكِ نظرة إيجابية وأهداف واقعية لاستعادة صورة الثدي الطبيعية.

 ولكن يجب التنويه على أنه

  • لن يكون للثدي المُعاد تكوينه نفس إحساس الثدي الطبيعي.
  • ويمكن بقاء ندبة جرح العملية سواء في الثدي أو في مكان اخر بالجسم إذا تم استخدام نسيج من نفس جسم المريض.

إجراءات عملية إعادة بناء الثدي

كأي عملية هناك إجراءات ينبغي اتباعها قبل وأثناء وبعد العملية:

 يقوم الطبيب الجراح بعدة إجراءات، ومنها:

  • يقوم بتقييم حالتك الصحية العامة وأية ظروف صحية أو عوامل خطر موجودة مثل الحساسية لبعض أنواع التخدير.
  • فحص الثديين وأخذ قياسات لحجمهما وشكلهما وجودة البشرة ووضع الحلمات.
  • مناقشة الخيارات المحتملة للعملية فيما إذا كان من الممكن إعادة البناء بوضع سيلكون أو استخدام نسيج من نفس الجسم.
  • مناقشة النتائج المحتملة لعمية إعادة بناء الثدي وأي مخاطر أو مضاعفات محتملة.
  • توقيع استمارة الموافقة على العملية.

من الطبيعي أن تشعر ببعض القلق، سواء كان ذلك مثيرًا لمظهرك الجديد المتوقع أو القليل من الإجهاد والتعب قبل الجراحة.

قرار إجراء علمية إعادة بناء الثدي لا يغير من خطر تكرار سرطان الثدي!

مخاطر عملية إعادة بناء الثدي

  • النزيف
  • التهاب الجرح وضعف الشفاء
  • مخاطر التخدير
  • تشمل جراحة أخذ نسيج من موقع متبرع في جسم الإنسان خطر فقدان جزئي أو كامل للجلد وفقدان الإحساس في كل من الجهة المانحة والثدي المُعاد تركيبه.

التحضير لجراحة إعادة بناء الثدي

يُمكن أن يطلب منك الطبيب:

  • عمل فحص كامل لخلايا الدم، وأحيانا وظائف الكِلى والكبد.
  • تناول بعض الأدوية أو ضبط أدويتك الحالية
  • التوقف عن التدخين
  • تجنب تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات لأنها يمكن أن تزيد من النزيف أثناء وبعد العملية.

عادة ما يتم إجراء جراحة إعادة بناء الثدي في محيط المستشفى، وقد تشمل الإقامة القصيرة في المستشفى ومن المرجح أن تستخدم التخدير العام. يمكن إجراء بعض إجراءات المتابعة في العيادة الخارجية ويمكن استخدام التخدير الموضعي مع التخدير.

إجراءات عملية إعادة بناء الثدي يتضمن الخطوات التالية

1 – التخدير

وتشمل الخيارات تخدير في الوريد والتخدير العام.

2 – التحضير لاستخدام نسيج من مكان آخر في الجسم لاستخدامه في إعادة بناء الثدي

في بعض الأحيان، سيؤدي استئصال الثدي أو العلاج الإشعاعي إلى ترك بعض الأنسجة على جدار الصدر لتغطية ودعم عملية زراعة الثدي، في هذه الحالات، يتطلب إعادة بناء الثدي عادةً إما تقنية استخدام نسيج من نفس الجسم أو بوضع نسيج خارجي ” السيلكون كما تحدثنا سابقاً”.

بعد جراحة إعادة بناء الثدي، يتم وضع الشاش أو الضمادات على الجروح التي صُنعت خلال العملية.

استخدام ضمادات مرنة أو حمالة الصدر ستقلل من التورم وتحسن شفاء الثدي المعاد تكوينه. قد يتم وضع أنبوب صغير رقيق تحت الجلد لتصريف أي فائض من الدم أو السائل.

سيستمر الشفاء لعدة أسابيع بينما يقل فيها التورم ويتحسن شكل الثدي وموضعه.

بعد العملية الجراحية

  • بمرور الوقت، قد يعود بعض الإحساس بجلد الثدي، وسوف تتحسن الندوب، على الرغم من أنها لن تختفي تمامًا.
  • هناك مقايضات، لكن معظم النساء يشعرن بأنهن صغيرات بالمقارنة مع التحسن الكبير في نوعية حياتهن والقدرة على المظهر والشعور بالكمال.
  • المراقبة الدقيقة لصحة الثدي من خلال الفحص الذاتي وغيرها من تقنيات التشخيص أمر ضروري لصحتك على المدى الطويل.

عندما تذهب الى المنزل

  • إذا شعرت بضيق في التنفس أو آلام في الصدر أو ضربات قلب غير معتادة، فاطلب العناية الطبية على الفور. في حالة حدوث أي من هذه المضاعفات، قد تحتاج إلى دخول المستشفى والعلاج الإضافي.
  • ممارسة الطب والجراحة ليست علم دقيق. وعلى الرغم من أن النتائج المتوقعة جيدة، لكن ليس هناك ما يضمن عدم حدوث المضاعفات في بعض الحالات.
  • قد لا يمكن تحقيق النتائج المثالية من خلال إجراء جراحي واحد، وقد يكون من الضروري اتخاذ إجراءات إضافية.

اتباع تعليمات الطبيب الخاص بك هو المفتاح لنجاح الجراحة، ومن المهم أيضًا ألا تخضع الندب الجراحية للقوة المفرطة أو الكشط أو الحركة أثناء وقت الشفاء.

المصادر

  • AMERICAN SOCIETY OF PLASTIC SURGEONS (2019) Breast Reconstruction, Available at: https://www.plasticsurgery.org/reconstructive-procedures/breast-reconstruction (Accessed: 2/2/2019).

مراجعة وتدقيق لغوي: سائد عودة.

السابق
الأذن: أجزاء الأذن ووظيفتها
التالي
الورم الأرومي الدبقي متعدد الأشكال، ورم الدماغ الخبيث

اترك تعليقاً