صحة الأسنان

معجون الاسنان مكوناته وأنواعه

قد يكون عدد الخيارات لديك عند شراء أنبوب من معجون الاسنان هائلاً، هل يجب أن تشتري معجون اسنان لمكافحة الجير؟ أم معجون يحتوي على الفلورايد؟ أم الاثنين؟ عندما يتعلق الأمر باختيار أفضل معجون أسنان، فمن المهم التفكير في احتياجاتك الخاصة لصحة الفم.

يتوفر معجون الاسنان، في شكل معجون أو جل أو مسحوق، وعلى الرغم من وجود العديد من الأنواع، إلا أنّ هناك بعض المكونات الشائعة المشتركة.

مكونات معجون الاسنان

يتكون معجون الأسنان عادة من مكونات نشطة وغير نشطة، المكونات النشطة تساعد في تحسين صحة الفم، على سبيل المثال الفلورايد فهو يساعد في منع تسوس الأسنان عن طريق تقوية ميناء الأسنان، وقد تتضمن المكونات النشطة ما يأتي:

  • عوامل مضادات التسوس

تستخدم المركبات المحتوية على الفلورايد في شكل مونوفلوروفوسفات الصوديوم، فلوريد الصوديوم، والفلوريد القصديري كعوامل مضادة للتسوس في معجون الأسنان. يقوي الفلوريد الأسنان للمساعدة في منع تسوس الأسنان ويُعيد تمعدن ميناء الأسنان في المراحل المبكرة من تسوس الأسنان، يجب أن تحتوي جميع معاجين الأسنان المقبولة من الجمعية الأميركية لطب الأسنان على الفلورايد.

  • عوامل إزالة الحساسية

قد يحتوي معجون الاسنان على مكونات نشطة تقلل من عدم الراحة الفموية بسبب فرط الحساسية، نترات البوتاسيوم والفلوريد القصديري هما العاملان الأكثر شيوعًا لهذا الاستخدام.

  • العوامل المضادة للميكروبات

يساعد الفلورايد القصديري في تقليل التهاب اللثة، كما وتساعد البيروفوسفاتات وسيترات الزنك على تقليل تراكم الجير.

  • مكونات أخرى

    • عوامل كاشطة

السيليكا المعدلة أو الإنزيمات تساعد على تنظيف الأسنان، ويمكن أن تساعد في تبييض الأسنان عن طريق إزالة البقع السطحية. ومن الأمثلة على ذلك كربونات الكالسيوم، وجل السيليكا المجفف، وأكاسيد الألومنيوم، وكربونات المغنيسيوم، وأملاح الفوسفات، والسليكا.

    • المنظفات

تقوم بعمل رغوة تساعد على زيادة ذوبان الترسبات أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة، مثل كبريتات لوريل الصوديوم.

    • عوامل الطعم

غالبًا ما يتم إضافة المحليات الاصطناعية، بما في ذلك السكرين، إلى معجون الاسنان ليعطيه طعمًا أفضل. في حين أن العديد من الناس يساوي نكهة معجون الأسنان مع النعناع، لكنه متاح في مجموعة متنوعة من النكهات، بما في ذلك القرفة، والليمون، وحتى العلكة.

    • المرطّبات

مثل الجلسرين والبروبيلين غليكول والسوربيتول؛ للمساعدة في منع فقدان الماء في معجون الأسنان.

    • عوامل السماكة أو الموثّقات

لتحقيق الاستقرار في صيغة معجون الأسنان، وهي تشمل الغرويات المعدنية وغرويات الأعشاب البحرية أو السليلوز الاصطناعي.

    • البيروكسيد

بيروكسيد الهيدروجين والكرباميد للمساعدة في الحد من التصبّغات الداخلية للأسنان.

حساسيّة معجون الاسنان

يمكن أن يحتوي معجون الأسنان على مكونات قد تسبب تهيجًا أو ردود فعل تحسسية في حالات نادرة. الزيوت الأساسية، بما في ذلك النعناع والقرفة، هي المصدر الأكثر شيوعًا لالتهاب الجلد التّماسي، التهاب الفم، أو التهاب الشفاه. قد لا تكون هذه المكونات مذكورة صراحة على التعبئة والتغليف، بدلًا من ذلك يتم سردها على أنها نكهات غير محددة. وتشمل المكونات الهيكلية أو النشطة الشائعة الأخرى التي تم الإبلاغ عنها كمثيرات للحساسية ما يلي:
  • حمض الستريك (غالبًا ما يتم إدراجه على أنه سيترات الزنك أو البوتاسيوم).
  • التريكلوسان.
  • كبريتات لوريل الصوديوم.
  • البروبيلين غليكول.
  • الكوكايدوبروبل بيتاين.
  • البارابين.
  • البيروفوسفات.
وتشمل أعراض التهاب الجلد التلامسي الناجم عن مسببات حساسية معجون الأسنان ما يلي:
  • الاحمرار
  • الوذمة
  • تقشُّر وتقرُّح في الغشاء المخاطي للفم واللثة و/أو اللسان.

أنواع معاجين الأسنان

  • معجون أسنان الفلورايد

أهم عنصر للبحث عنه عند اختيار معجون الأسنان هو الفلورايد. الفلورايد هو معدن متواجد طبيعيًا، وقد كان استخدامه أساسيًا في الانخفاض الكبير في تسوس الأسنان على مدى السنوات الخمسين الماضية. تتغذى البكتيريا الموجودة في الفم على السكريات والنشويات التي تبقى على أسنانك بعد تناول الطعام. يساعد الفلورايد على حماية أسنانك من الحمض الذي يتم إطلاقه عند حدوث ذلك. وهو يفعل ذلك بطريقتين. أولاً، يجعل الفلورايد مينا الأسنان أقوى وأقل عرضة لتلف الحمض. ثانياً، يمكن أن يعكس المراحل المبكرة من الضرر الحمضي عن طريق إعادة تمعدن المناطق التي بدأت تتحلل. استخدام معجون أسنان الفلورايد هو وسيلة هامة لضمان أن أسنانك تجني فوائد هذا المعدن الصديق للأسنان.
[box type=”info” align=”” class=”” width=””]لا تعتقد أنه يمكنك تخطي الفلورايد إذا كنت تعيش في منطقة حيث يتم إضافة فلورايد للماء. وقد أظهرت الدراسات أن استخدام معجون أسنان الفلورايد يساعد على زيادة تركيزه في الأسنان، حتى في المناطق التي تمتلك تركيزًا عاليًا في مياهها.[/box]
  • معجون الأسنان للسيطرة على الجير

 هناك العديد من معاجين الأسنان للتحكم في الجير، ومعظمها يحتوي على الفلورايد. كل شخص لديه طبقة من الترسبات المحتوية على بكتيريا على أسنانه، إذا لم تتم إزالتها على الفور مع نظافة الفم السليمة، فإنها تتصلّب مكونة الجير أو الكلس. يمكن أن تتراكم هذه الطبقة التي يصعب إزالتها على أسنانك وتحت اللثة، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى أمراض اللثة. هناك مجموعة متنوعة من المكونات المستخدمة في معجون الأسنان للمساعدة في منع تراكم الجير على الأسنان، وكثيرًا ما تضاف المركبات الكيميائية، بما في ذلك البيروفوسفاتات وسيترات الزنك، وقد ثبت فعاليتها. بالإضافة إلى ذلك، بعض الأنواع تحتوي على مضاد حيوي يسمى التريكلوسان، الذي يقتل بعض البكتيريا في الفم.
  • معجون الأسنان الحساسة

 الأشخاص الذين لديهم أسنان تتهيج بسهولة – على سبيل المثال من الطعام الساخن أو البارد- هناك نوع متاح خصيصًا للأسنان الحساسة، عادة ما يحتوي على نترات البوتاسيوم أو كلوريد السترونتيوم. هذه المركبات الكيميائية، التي يمكن أن تستغرق ما يصل إلى أربعة أسابيع لإعطاء الفعاليّة المرجوّة، تقوم بالحدّ من حساسية الأسنان عن طريق حجب المسارات التي تتصل بالأعصاب في الأسنان.
  •  معجون تبييض الأسنان

 لمساعدة الناس للحصول على بياض لؤلؤي، يوجد العديد من معاجين تبييض الأسنان للاستخدام اليومي، يُفضل استشارة طبيب الأسنان عند التفكير في اختيار معجون تبييض؛ للتأكد من أنّ المنتج حاصل على موافقة الجمعية الأميركية لطب الأسنان. لا يحتوي المعجون عادة على المبيضات، بدلًا من ذلك، يحتوي على جزيئات جلخ أو مواد كيميائية تقوم بتلميع الأسنان بشكل فعال، أو يساعد في إزالة التصبغات الموجودة على سطح الأسنان من خلال ارتباطه بها.
[box type=”note” align=”” class=”” width=””]على الرغم من أنك قد تشعر بالقلق من أنّ كشط معجون تبييض الأسنان يمكن أن يضر بأسنانك، تشير الدراسات إلى أنّه ليس أكثر حدّة من هذه الناحية على ميناء الأسنان من الأنواع أخرى.[/box]

المصادر

السابق
زيادة معدل الحرق في الجسم، هل هو ممكن أم هو حلمٌ بعيد المنال؟!
التالي
علاج الصداع النصفي

اترك تعليقاً