أمراض الغدد والسكري

مرضى السكري والصيام، كيف يمكن أن يستعد مرضى السكري لشهر رمضان

مرضى السكري والصيام

مع اقتراب شهر رمضان المبارك، وكما هو معلوم أن الصيام يعتبر ركن من أركان الإسلام الخمسة وأن الصيام فرض على المسلمين في شتى أنحاء العالم ما لم يكن هناك مانع صحي يجعله خطرا على صحتنا، لكن كيف يمكن أن يتعامل مرضى السكري مع الصيام، وهل يعتبر الصيام خطرا عليهم، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

نبذة عامة

يوجد حول العالم ما يزيد عن 150 مليون مسلم مصابين بمرض السكري سواء من نوعه الأول أو الثاني.

في دراسة عامة تم إجراؤها في عام 2010 على مرضى السكري من النوع الثاني، وجدت هذه الدراسة أن أكثر من 94% من هؤلاء المرضى استطاعوا صيام ما يزيد عن 15 يوم بينما استطاع ثلثي هؤلاء المرضى صيام شهر رمضان بالكامل.

هذه الدارسة تبين أن على الرغم من صعوبة الصيام على مرضى السكري إلا أن جزء كبير منهم قادرين على الصيام دون أن يسببوا لأنفسهم أي ضرر حال التزامهم بتعليمات طبيبهم المعالج للتعرف على فوائد الصيام تابع مقالنا من هنا.

موقف الإسلام من مرضى السكري

أعطى الدين الإسلامي الكثير من الرخص من أجل التيسير على الناس خاصة المرضى منهم، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “عليكم برخصة الله الذي رخّص لكم”، وقال عليه الصلاة والسلام في حديث آخر “إن خير دينكم أيسره”.

كما أعطى القرءان الكريم رخصة الإفطار لعدد من الأشخاص، فقال الله تعالى “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.

فمعنى الآية السابقة أن من كان به مرض في بدنه يجعل الصيام شاق عليه، أو يؤذيه أو كان مسافر في حال سفره فله أن يفطر، ثم يقضي ما أفطر بعد ذلك من الأيام، تصديقا لقوله “يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ” أي أن الله عز وجل إنما رخص لكم الفطر في حال المرض والسفر مع وجوبه في حق المقيم الصحيح تيسيرا عليكم ورحمة بكم.

لذا كان واجب علينا أن نتجنب أن نصيب أنفسنا بالمشقة لذا يجب علينا معرفة التفاصيل التي تلزم مريض السكري بما يتعلق بشهر رمضان واتباع نصائح الطبيب المختص.

مضاعفات الصيام على مرضى السكري

الامتناع عن الطعام والشراب لمعظم اليوم يترتب عليه مخاطر عدة بعضها قد يكون خطير على المرضى المصابين بالسكري ومن هذه المخاطر:

  • نقص السكر في الدم.
  • ارتفاع السكر في الدم مثل الحماض الكيتوني السكري.
  • الإصابة بالجفاف.

كيف يمكن تحديد مدى قدرة مريض السكري على الصيام

جميع هذه المخاطر يمكن تجنبها خاصة وأن لدينا العديد من الخيارات التي تمكننا من اتخاذ قرار الصيام في شهر رمضان من عدمه.

من الخيارات التي يمكن اللجوء إليها للتأكد من القدرة على صيام الشهر الفضيل:

  • زيارة طبيبك الخاص وتلقي نصيحته مع مناقشة خطتك لشهر رمضان.
  • الالتزام بتعليمات طبيبك الخاص من حيث تعديل جرعات الأنسولين وجرعات الأدوية الخاصة بك.
  • صيام يومين خلال شهر شعبان لاختبار مدى قدرتك على الصيام ومدى إمكانية حدوث مضاعفات خلال فترة الصيام على سبيل التجربة.
  • فحص مستويات السكر في الدم بشكل منتظم خلال فترة الصيام لتجنب حدوث أي مضاعفات.
  • اختيار طعامك بدقة والابتعاد عن تناول الدهون المشبعة كتلك الموجودة في السمن.
  • ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة وليس الشديد منها.
  • حمل أقراص جلوكوز (حبيبات سكر) بشكل دائم لاستخدامها في حال تعرضك لنوبة هبوط سكر.

مراحل التحضير لصيامٍ آمن

هناك بعض الخطوات والمراحل التي يجب المرور بها لضمان صيام آمن حيث تمكننا من معرفة مدى قدرة الشخص المصاب بمرض السكري على الصيام، هذه الخطوات جميعها مبنية على العلم والتجربة معا وتقسم هذه المراحل إلى:

  • مرحلة ما قبل شهر رمضان: وتهدف هذه المرحلة إلى تقييم المريض ومعرفة عوامل الخطورة لديهم ومدى وعيهم بمخاطر الصيام المحتملة.
  • خلال رمضان: وتهدف إلى بناء نظام يساعدنا على الحفاظ على أنفسنا، ويشمل هذا النظام:
  1. تعديل الأدوية والوجبات الغذائية للتعرف أكثر على النظام الغذائي لمرضى السكري خلال شهر رمضان تابع قراءة من هنا.
  2. ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  3. متابعة نسبة السكر في الدم.
  • مرحلة ما بعد شهر رمضان: وهذه المرحلة يغفل عنها الكثير من الناس على الرغم من أهميتها البالغة، وتبدأ مع أولى ساعات عيد الفطر مما يعرض هؤلاء المرضى للإصابة بالعديد من المضاعفات مثل حموضة الدم أو انخفاض أو ارتفاع نسبة السكر في الدم.

للتعرف أكثر عن كيفية العناية بمرضى السكري خلال شهر رمضان تابع قراءة من هنا.

المصادر

السابق
مرضى السكري والصيام: مرحلة ما قبل رمضان، ومن هم المرضى الذين يمكنهم الصيام
التالي
فيروس كورونا(COVID-19) والإنفلونزا الموسمية: أوجه التشابه والاختلاف

اترك تعليقاً