أمراض المفاصل

متلازمة جوغرن:أعراضها، وأسبابها، وتشخيصها، وعلاج متلازمة جوغرن

حقائق عن متلازمة جوغرن

  • متلازمة جوغرن هي مرض من أمراض المناعة الذاتية، التي تصيب الأفراد بأعمار مختلفة، ولكنها شائعة بنسبة أكبر عند النساء الكبار سنًا.
  • إنّ متلازمة جوغرن قد تكون مضاعفة من أمراض مناعة ذاتية أخرى كالتهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.
  • تختلف أعراض متلازمة جوغرن في أنواعها وحدتها، لكن غالبًا يتعايش الأفراد مع متلازمة جوغرن بشكل طبيعي.
  • إنّ معظم علاجات متلازمة جوغرن تهدف لإزالة الأعراض المتعلقة بجفاف الفم والعين، وأيضًا منع وعلاج المضاعفات طويلة الأمد كالعدوى وأمراض الفم، وغالبًا العلاج لا يحد أعراض الجفاف بشكل كامل.
  • يتعايش معظم مصابي متلازمة جوغرن بشكل صحي، ولكن من الممكن أن تظهر بعض المضاعفات النادرة.
  • تتضمن المضاعفات النادرة لمصابي متلازمة جوغرن زيادة نسبة الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية (ورم لمفي)؛ ولذلك من المهم متابعة وعناية جميع المرضى بشكل منتظم.

متلازمة جوغرن

هي مرض التهابي مناعي مزمن، يتميز بارتشاح الخلايا الليمفاوية في الأعضاء خارجية الإفراز.

تصيب هذه المتلازمة النساء بشكل أكبر والتي تكون أعمارهنّ ما بين50و60 سنًا.

لتفهم معنا متلازمة جوغرن يجب أن تعرف الآتي:

  •  تقوم أجسامنا بإنتاج أجسام مضادة لتحارب العدوى.
  •  تحارب الأجسام المضادة الأجسام المسببة للعدوى كالبكتيريا والفيروسات.
  • في حالة متلازمة جوغرن، أجسامنا تنتج أجسامًا مضادة ولكنها تهاجم خلايانا الخاصة (وهذه طبيعة آلية أمراض المناعة الذاتية).
  • في حالة متلازمة جوغرن فإن هذه الأجسام المضادة تهاجم خلايا غدد معينة، مما يجعل هذه الغدة لا تفرز إفرازاتها بشكل طبيعي؛ لذلك تقتصر أعراضها على جفاف ونقص إفراز الغدد.

أسباب متلازمة جوغرن

إنّ سبب متلازمة جوغرن الحقيقي غير معروف، ولكن يُعتقد أنها عبارة عن اتحاد عوامل جينية وعوامل بيئية كالعدوى.

أنواع متلازمة جوغرن

  • النوع الأول: يصاب الأفراد في هذا النوع فقط بمتلازمة جوغرن بدون إصابتهم بأمراض الروماتيزم.
  • النوع الثاني: يصاب الأفراد في هذا النوع بمتلازمة جوغرن بالإضافة إلى مرض مناعي ذاتي آخر كالتهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض الذئبة الحُماميّة.

أعراض متلازمة جوغرن

  • جفاف الفم.
  • جفاف العين:شعور بوجود ذرات رمل في العينين، مما يسبب عدم الراحة.
  • جفاف في أجزاء أخرى من الجسم:كجفاف المهبل، وجفاف الجزء العلوي من مجرى الهواء(الرُغامى والقصبة الهوائية)، وجفاف الجلد.
  • يمكنك أن تلاحظ الإعياء على المصابين بمتلازمة جوغرن.
  • ألم في العضلات والمفاصل.
  • تورم في الغدد اللعابية، بما فيها تورم الغدة النكفية(حيث تقع في كلا الخدين أمام الأذن)، أيضًا الغدد التي تقع أسفل الفك في منطقة الرقبة.

إنّ جفاف الفم والعين وأجزاء أخرى من الجسم يُدعى المتلازمة الجفافيّة (Sicca syndrom).

– المتلازمة الجفافيّة لا تكون فقط بفعل متلازمة جوغرن وإنما بفعل أمراض أخرى مثل الساركويد (Sarcoidosis) وغيرها؛ لذلك كان لا بد من أن يكون هناك اختبار يؤكد على الإصابة بمتلازمة جوغرن.

-إن جفاف الفم يؤدي إلى عدة مشاكل منها:

  • صعوبة في البلع، وتشعر بأن هناك شيء عالق في حلقك.
  • يؤدي إلى سُلاق في الفم (أي عدوى الخميرة).
  • فُقدان الأسنان.
  • تسوس الأسنان وأمراض اللثة، حيث يحتوي اللعاب على مضادات للعدوى، فإذا قل اللعاب؛ تزداد احتمالية الإصابة بالعدوى.

تحليل الدم

وهو المؤكد على وجود متلازمة جوغرن، حيث نقوم بالفحوصات الآتية:

  • أضداد النُّوى (Antinuclear antibodies ANA)، وهو تحليل أساسي لأمراض المناعة الذاتية، فغالبًا يكون التحليل موجبًا لدى مصابي متلازمة جوغرن: أجساد مضادة لمتلازمة جوغرن (Anti-SS-A)و (Anti-SS-B).
  • العامل الروماتويدي (Rheumatoid factor)، يمكن أن يكون موجبًا.
  • اختبار الأجسام المضادة تجاه الحمض النووي (Anti-dsDNA)، وغالبًا ما يستخدم هذا التحليل لتشخيص الذئبة، ويمكن أن يظهر بنسبة قليلة عند مصابي متلازمة جوغرن.
  • سرعة تثفل الكريات الحمر (Erythrocyte sedimentation rate ESR)، حيث تحدد نسبة الالتهابات وبالتالي تساعد في تشخيص متلازمة جوغرن.
  • البروتين المتفاعل (C-Reactive protein)، يحدد أيضًا نسبة الالتهابات.
  • العد الدموي الشامل (CBC)، حيث يحدد فقر الدم ونسبة خلايا الدم البيضاء التي قد تظهر أحيانًا في متلازمة جوغرن.
  • الفحص الأيضي الشامل (Comprehensive metabolic panel)، حيث يُقيم وظائف العديد من الأعضاء بما فيها الكلية.

إجراء تحليل لخزعة

يتم أخذ خُزعة من الغدد اللعابية التي تتواجد حول الوجه أو من داخل الشفّة، حيث يظهر تحت المجهر تجمع لخلايا الدم البيضاء.

مضاعفات الإصابة بمتلازمة جوغرن

بعض المصابين بمتلازمة جوغرن تحدث لهم بعض المضاعفات، مثل:

  • إصابة الغدد اللعابية بالعدوى.
  • قرحة القرنية، حيث إن جفاف العين يؤدي إلى عدوى وتطور القرحة على سطح العين، وإذا لم يتم علاجها ستؤدي إلى فقد البصر.
  • التهاب البنكرياس: وهو عبارة عن التهاب في البنكرياس، حيث يتميز بألم شديد في الجزء العلوي من البطن.
  • اعتلال الأعصاب، وهذا يؤدي إلى فقد الإحساس في الأصابع، والأيدي، والأذرع، وأصابع القدم، والأقدام، والسيقان.
  • اعتلال العصب القحفي، وهذا يؤدي إلى فقد الإحساس في أجزاء من الوجه.
  • مشاكل في الكلى: كالتهاب الكلى، وحدوث خلل في توازن محاليل الجسم، وتكون حصوات في الكلى، وإذا لم يتم علاجها ستفقد الكلية وظائفها.
  • تكوّن اللمفومة الكاذبة، حيث تصيب شخص من عشر أشخاص من مصابي متلازمة جوغرن، وهي عبارة عن تضخم للطحال، وتسبب تضخم للغدد الليمفاوية في الجسم.
  • لمفومة لاهودجكينية: وهي نوع من أنواع سرطان الغدد الليمفاوية، وهي تورم للغدد الليمفاوية وخصوصًا في منطقة الرقبة، وتصيب بعض الأشخاص المصابين باللمفومة الكاذبة، إذا كنت من المصابي بالمتلازمة يجب عليك أن تراقب رقبتك وأسفل أذرعك من أي تورم وأن تخبر طبيبك إذا لاحظت أي شيء غير طبيعي.
  • أورام في الغدة النكفية، وهي شائعة بين مصابي متلازمة جوغرن، وإذا لاحظت وجود تورم قاسي في أي من الغدد النكفية فعليك إخبار الطبيب.

مشاكل أخرى متعلقة بمتلازمة جوغرن

  • تكرر الإجهاض،  ويطلق مصطلح تكرر الإجهاض عند حدوث ثلاثة أو أكثر من حالات الإجهاض؛ وذلك يحدث لوجود علاقة بين متلازمة جوغرن ومتلازمة أضداد الشحوم الفسفورية.
  • حدوث تأثيرات جانبية عند تناول أدوية معينة كالمضادات الحيوية.
  • حدوث ظاهرة رينود (Raynaud’s phenomenon): حيث تصبح أطراف الجسم وغالبًا ما تكون الأصابع وأصابع القدم متغيرة اللون وربما تصبح مؤلمة إذا ما تعرضت لبارد.

هدف علاج متلازمة جوغرن

من الجدير بالذكر أنه لا يوجد حاليًا علاج لمتلازمة جوغرن، وإنما العلاج الحالي يهدف للتقليل من حدة أعراضها.

علاج متلازمة جوغرن

إذا كنت من مصابي هذه المتلازمة فعليك زيارة عدّة أطباء مختصين وذلك يعتمد على الجزء المصاب من جسمك.

علاج جفاف العين

  • تجنب الظروف التي تجعل جفاف عينك أسوء وذلك يشمل: انخفاض الرطوبة ومكيفات الهواء، والرياح، والغبار والتدخين، والعدسات اللاصقة، والقراءة الطويلة، والتحديق الطويل في شاشة التلفاز أو الكمبيوتر.
  • وضع نظارات خاصة، وذلك سيحافظ على رطوبة عينك.
  • استخدام الدموع الصناعية: وتأتي الدموع الصناعية على شكل قطرات العين وهي خالية من المواد الحافظة (hypromellose)، ويمكنك استخدام مرهم ايضًا ويفضل استخدامه ليلًا؛ لأنه إذا تم استخدامه نهارًا سيسبب تغيُّم في الرؤية (Paraffin eye ointments).
  • علاج قناة الدمع، إذا كانت القطرات لا تعالج جفاف العين، فأنت تحتاج لزيارة طبيب العيون، وسيقوم بإعطائك علاج خاص.سيتم استخدام تقنية الإنفاذ الحراري لسد قنوات الدمع.

علاج جفاف الفم والأعراض المتعلقة بذلك:

  • تناول الماء طوال اليوم.
  • اهتم بصحة فمك وأسنانك ولثتك بقدر المستطاع، وعليك بتنظيفها بشكل منتظم باستخدام فرشاتك، وخيط الأسنان، وغسول الفم.
  • قم بزيارة طبيب الأسنان بشكل دوري.
  • استخدم الفازلين لعلاج جفاف شفتيك.
  • امضغ العلكة الخالية من السكر.
  • استخدم اللعاب الصناعي.
  • استخدم محفزات إفراز اللعاب، حيث أن مصابي هذه المتلازمة تصاب غددهم اللعابية  بشكل جزئي؛ لذلك يمكننا تحفيز الجزء السليم لإفراز اللعاب بنسبة أكبر.يمكن إعطاء أقراص البيلوكاربين لتحفيز إنتاج اللعاب (Pilocarpine tablets).

علاج الأعراض الأخرى

  • يمكنك استخدام المرطبات والاستحمام لعلاج جفاف الجلد.
  • يمكنك استخدام المُزلقات لعلاج جفاف المهبل.
  • استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لعلاج ألم المفاصل والعضلات (NSAIDs).

علاج مضاعفات متلازمة جوغرن

إذا تتطور مرض متلازمة جوغرن لديك ليشمل العديد من الأعضاء كالجلد، والرئتين، والكلية، والغدد الليمفاوية، فعليك أخد بعض من الأدوية الأخرى، وذلك يشمل:

  • الستيرويد: وهو دواء على شكل أقراص تُؤخد من خلال الفم لتقليل الالتهاب، حيث تُعطى إذا كانت أعراضك سيئة.
  • عوامل كابتة للمناعة (Immunosuppressive agents): وهي أدوية تقوم بتهدئة الأجسام المضادة التي تتنتجها المتلازمة، ومن أسمائها: ميثوتريكسات (methotrexate)، وبنسيلّامين (penicillamine)، وهيدروكسي كلوروكوين (hydroxychloroquine)، وتعتبر هي والستيرويد من الأدوية الاحتياطية التي تُعطى في الحالات المرضية المتطورة؛ وذلك لأن لها أثار جانبية؛ لذلك عليك مراقبة تحليل دمك خلال أخذك لهذه الأدوية، وإذا كانت لديك مشاكل في الكلية أو الرئتين فيمكن أن يوصف لك دواء واحد من هذه الأدوية.

 توقعات سير متلازمة جوغرن

  • إنّ متلازمة جوغرن ليست من مهددات الحياة.فبعض من المصابين تكون أعراضهم بسيطة كجفاف بسيط  في الفم والعين، وآخرين تكون أعراضهم حادة ومزعجة حيث يصيب الفم والعين جفاف شديد فيخلق لديهم مشاكل كثيرة كما تحدثنا سابقًا.
  • بعض من الأعراض قد تقل حدتها، والبعض الآخر قد تتحول لأعراض أكثر حدة كإصابة الرئتين والكلية كما ذكرنا سابقًا.

المصادر

  • Sriya K Ranatunga, (2018) Sjogren Syndrome, Available at: https://emedicine.medscape.com/article/332125-overview (Accessed: 26th April 2019).
  • Dr Jan Sambrook (2016) Sjögren’s Syndrome, Available at: https://patient.info/allergies-blood-immune/sjogrens-syndrome-leaflet (Accessed: 26th April 2018).
  • American College of Rheumatology (2019) Sjögren’s Syndrome, Available at: https://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Sjogrens-Syndrome (Accessed: 26th April 2019).
  • American Association for Clinical Chemistry (2015) Sjögren Syndrome, Available at: https://labtestsonline.org/conditions/sjogren-syndrome (Accessed: 26th April 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: سنين شلدان النجار.

السابق
التهابات المهبل: التعريف، الأسباب، الأعراض، التشخيص، والعلاج
التالي
جراحة السمنة: الأنواع، المزايا والآثار الجانبية لجراحة السمنة

اترك تعليقاً